إيقاف مدير مكتب “العربية” في السودان لتغطيته احتجاجات ضد البشير

أوقفت السلطات السودانية مدير مكتب “العربية” وسحبت ترخيص عمله الصحافي في السودان، وذلك على خلفية تغطيته للاحتجاجات الجارية في السودان منذ أكثر من شهر.وجاء القرار بعد استدعاءات متتالية من السلطات السودانية الزميل سعدالدين حسن.

وأفاد مسؤول بوزارة الإعلام السودانية أن مجلس الإعلام الخارجي، الذي يتعامل مع المنظمات الإعلامية الأجنبية، جمد ترخيص صحافيين أحدهما يعمل بقناة “العربية”.

وقال المسؤول إن “مجلس الإعلام الخارجي لديه ملاحظات على أداء مراسل “العربية”، وسيسرى قرار التجميد لحين القيام بمراجعة وضع المراسلين الاثنين”.

وفي السياق ذاته، تعهد تجمع المهنيين السودانيين وثلاثة تحالفات معارضة للحكومة، أمس الاثنين، بالاستمرار في الاحتجاجات حتى تحقيق المطالب بتنحي الرئيس عمر البشير، معلنًا عن تسييره موكبين، اليوم الثلاثاء، بمنطقة الحاج يوسف شرق الخرطوم ومنطقة أُمبدّة بمدينة أم درمان.

وأشار بيان صادر عن التجمع إلى أن الخميس القادم سيكون مساراً جديدا للثورة، حسب تعبيره، بمشاركة كل مدن وقرى السودان في التظاهرات والمواكب.

من جهة أخرى، وجه النائب العام في السودان، عمر أحمد محمد، رؤساء النيابات باستعجال التحقيقات و التحريات في بلاغات قتلى الاحتجاجات، والاستماع إلى مزيد من الشهود والبحث عن أي معلومات تساعد في التحري.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا