مجاهد يؤكّد “الجبلاية” أخطرت أغيري بضرورة الفوز

أكّد أحمد مجاهد، عضو مجلس إدارة الاتحاد المصري لكرة القدم، أن “الأهلي” خسر نهائي دوري أبطال أفريقيا بسبب ظروف معاكسة منها إصابة التونسي علي معلول وأحمد فتحي وغياب المغربي وليد أزارو بعد إيقافه من جانب الاتحاد الأفريقي لكرة القدم “الكاف”.
وطالب مجاهد من الإعلام بعدم التركيز على أي أمور سلبية داخل كرة القدم، فالإعلام الأجنبي لا يعطي نفس الاهتمام مثلما يتم تناوله محليًا.

وكشف أحمد مجاهد، عضو مجلس إدارة الاتحاد المصري لكرة القدم، أن القرارات العقابية ضد المغربي وليد أزارو أو الأهلي، كان سببها تركيز الإعلام المصري وهي مأدت إلى “تهييج” الجماهير في مباراة النهائي الأفريقي التي خسرها الأهلي أمام الترجي التونسي.

وقال عن حضور رئيس الزمالك المباريات من عدمه ، إن الاتحاد ينفّذ قرارات الاتحاد الأفريقي ، ومايمكن تنفيذه من قرارات اللجنة الأولمبية، مضيفًا” رفضنا فرض عقوبة على ناشئين الزمالك كون اللوائح لا تنص على ذلك”.

وتابع مجاهد  “الاتحاد الأفريقي قرر إيقاف ممارسة رئيس الزمالك للنشاط الكروي، ونحن ملتزمون بتنفيذ القرار”، معلقًا “حال مخالفته القرار سيتم فرض عقوبات عليه، وفقًا لرؤية الاتحاد المصري، والعقوبة التي حددتها اللجنة الأولمبية باعتبار الزمالك منسحبًا حال حضور رئيسه المباراة غير واردة بقوانين كرة القدم. 
وأكد مجاهد أن رئيس الزمالك يمكنه حضور المباريات بصفته مشجع، وليس مسؤولًا بالنادي.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا