استشارية أمراض الصدر: منظار القصبات الهوائية .. تشخيص وعلاج

د/عبير حمادة: “استخدام منظار القصبة الهوائية لا يسبب أي آلام للمريض.

وفي حالة ضيق القنوات الأنفية قد يتسبب الفحص في نزيف دموي”.

 

مما لا شك فيه أن عالم المناظير في الطب يعتبر قفزة في تشخيص وعلاج الأمراض فقد وفر الكثير من الوقت وقلل المضاعفات ومدة بقاء المريض في المستشفى. وقد بني علم المناظير على أساسيات علم الضوء والبصريات والتي قام بوضعها العالم المسلم الحسن بن الهيثم المولود عام 965م في البصرة، رائد علم الضوء والبصر في القرن الحادي عشر.
وقد دأب العلماء الأوربيون من أمثال ارانسي على تطوير ماوصل إليهم من علوم البصريات واستخدامها طبيا معتمدين في ذلك على تجارب وخبرة من سبقهم من علماء المسلمين أمثال الزهراوي حتى مجيء الطبيب الألماني فيلب بوتسيني.
لم تمض عدة سنوات حتى جاء البروفيسور الألماني ماكسيميليان نيتسه 1848 – 1906 والمولود ببرلين ليضع في عام 1879م الأساس الحقيقي لعلم التنظير الحديث وذلك باختراعه واستخدامه بنجاح لأول منظار مستخدما الضوء الكهربائي وكان للجهاز البولي.

منظار القصبات الهوائية
يُعتبر منظار القصبة الهوائية أحد نقاط الارتكاز في قسم الأمراض الصدرية والجهاز التنفسي، حيث يمكن استخدامه على حد سواء في التشخيص أوالعلاج. وهو أسلوب إجرائي طبي يستخدم فيه المنظار بنوعيه المنظار الصلب ومنظار الألياف العصبية، لرؤية الشعب الهوائية والمجاري التنفسية من الداخل، ويشمل ذلك الحَنجرة وهي (حجرة الصوت) والقصبات الهوائية، ويتم عادة عن طريق الأنف أو الفم.
تم استخدام المنظار الصلب للمرة الأولى عام1897 من قبل العالم الألماني غوستاف كيليان (Gustav illian). وفي سنة 1920 قام الأمريكي شوفالييه جاكسون (Chevalier Jackson) بتطوير وصقل المنظار الصلب وذلك باستخدام التنظير البصري لتفقد القصبة الهوائية والشعب الهوائية الرئيسية. ثم قام الياباني ايكيدا شيكيتو(Ikeda Shigeto، 1925 – 2001) باختراع منظار القصبة المرن عام 1966م.
أنواعه:
الصلب ( Rigid bronchoscop).
المرن (Fiberoptic bronchoscop).

المنظار المرن Fiberoptic bronchoscop

المنظار الصلب Rigid bronchoscop
استخداماته:
1- التشخيصية:​
السعال المزمن الذي لا يعرف سببه.
السعال المصحوب بدم.
وجود التهاب رئوي.
الاشتباه بوجود ورم رئوي.
عدوي الدرن.
التليف الرئوي.
دخول جسم غريب داخل الرئة.
حيث يمكن أخذ عينات سواء عينات مجهرية من الشعب الهوائية أو الرئتين أو أخذ عينة من الإفرازات لغرض عمل زراعة مخبرية لهذه الإفرازات كما يمكن معرفة مكان النزيف داخل الرئة.
2- العلاجية:
شفط الإفرازات.
زرع الدعامات.
التوسيع البالوني.
الغسيل العلاجي.
استئصال الأجسام الغريبة.
العلاج بالليزر .
العلاج بصدمات البرد cryo-therpy.
التخثر الكهربائي عالي التردد.
العلاج بدعامة الأرغون البلازمي Argonbeamer.
العلاج الاشعاعي عن طريق فتحات الجسم الطبيعية brachy-therapy.
العلاج الضوئي الحركي.
التجهيز للفحص:
ليس هناك تحضيرات خاصة قبل اجراء الفحص ولكن يجب الانتباه للنقاط التالية:
– يجب أن يكون المريض صائما من 4 – 8 ساعات لإجراء الفحص ولكن من الممكن تناول بعض العقاقير في صباح اليوم بشربة ماء فحسب).
– غير مسموح بالتدخين في يوم إجراء الفحص.
إجراء الفحص:
يتم اجراء فحص منظار القصبة الهوائية عادةً بوضع مخدر موضعي، وفي حالة القيام بإجراءات علاجية فإن الفحص يجب أن يتم أثناء الإقامة في المستشفى، فيما عدا ذلك يتم العلاج بالعيادة الخارجية.
يتم أولا تخدير الأنف والحنجرة تخديراً موضعياً من خلال بخاخة ترش في الأنف.
يتم مراقبة المريض باستمرار اثناء إجراء الفحص وذلك من خلال جهاز تخطيط القلب وقياس نسبة الأوكسجين وضغط الدم من خلال شاشة مراقبة.
وفي حالة رغبة المريض يمكن اعطاؤه دواء مهدىء لتسهيل إجراء الفحص قدر الإمكان. فبذلك ينام المريض نوماً خفيفاً، فلا يشعر بما يحدث أثناء الفحص. وفي حالة إجراء الفحص في العيادة الخارجية لا يسمح للمريض بقيادة السيارة بعد الانتهاء من الفحص.
لا يسبب هذا الفحص أية آلام، ومن خلال منظار القصبة الهوائية يتم تخدير الأحبال الصوتية وقنوات التنفس، ويؤدي ذلك لسعال سرعان ما ينتهي بعد 30 أو 60 ثانية. أما المرضى الذين لديهم حساسية مفرطة في الشعب الهوائية فقد تنتابهم نوبات أخرى من السعال أثناء الفحص لا تدعوا للقلق.
أسئلة يتم طرحها كثيرا حول موضوع منظار القصبة الهوائية:
* لماذا يجب أن يكون المريض صائما قبل إجراء فحوصات منظار القصبة الهوائية؟
– لمنع دخول القيء إلى الرئة في حالة التقيؤ.
* ما طول المدة التي ينبغي أن يمتنع فيها المريض عن الطعام والشراب قبل إجراء الفحص؟
– يجب أن تكون معدة المريض فارغة لمدة أربع ساعات على الأقل، وعادة ينبغي أن يكون المريض قد تناول وجبته الأخيرة الساعة العاشرة مساءً بحد أقصى في مساء اليوم السابق لإجراء الفحص، وهذا يشمل التدخين أيضاً.
* متى يتم السماح للمريض بتناول الطعام والشراب؟
– يمكن للمريض أن يتناول الطعام والشراب بعد 3 ساعات من الفحص. وقد يتعرض المريض عند المخالفة الى مرور الطعام الممضوغ في القصبة الهوائية بدلاً من المريء بسبب تخدر البلعوم.
* هل يتم تخدير المريض أثناء الفحص؟
– في العادة يتم إعطاء المريض منوم، فلا يشعر بما يحدث أثناء الفحص. ولا نقوم بتخدير كامل إلا نادراً وفي حالات معينة.
* هل يمكن للمريض قيادة السيارة بعد انتهاء الفحص؟
– ممكن فقط في حالة عدم تناول المريض لعقاقير منومة، فيما عدا ذلك فلا يُسمح بقيادة السيارة يوم الفحص.
* هل يسبب إجراء منظار القصبة الهوائية آلاماً للمريض؟
– على الإطلاق، فلا يشعر المريض بأية آلام، حتى عند أخذ عينات من الأغشية المخاطية أو من الرئة؛ غير أنه يمكن الشعور ببعض الآلام التي سرعان ما تختفي بسبب الضغط عند إدخال الجهاز عبر الأنف، وذلك لضيق الممرات الأنفية.
* هل هناك خطورة في إجراء منظار القصبة الهوائية؟
– منظار القصبة الهوائية هو مثل أي فحص اخر يمكن أن يكون له أعراض جانبية غير أنها في العادة قليلة جداً، وسيعلمك الطبيب بالتفاصيل قبل إجراء الفحص، لذلك من الضروري أن يقوم المريض بملء استمارة ما يعرف بـ”التوضيح للمريض”.
* هل من الممكن حدوث أعراض جانبية؟
– عند أخذ عينات من الأنسجة يمكن أن يحدث نزيف بسيط، لا يحتاج إلى علاج فيما بعد. ونادراً جداً ما تحدث عمليات نزيف حادة، والتي يمكن معالجتها بالمنظار الداخلي endoscope. وفي حالة أخذ عينات من الرئة فإن 5% من الحالات يتبعها استرواح صدري Pneumothorax ، يتطلب إجراء علاج بالشفط drainage لمدة ثلاثة أو أربعة أيام حتى تعود الرئة لاتساعها الطبيعي، ولا تسبب اية اضرار. ويندر ظهور أية أعراض جانبية أخرى وغالبا ما تكون غير متعلقة بمنظار القصبة الهوائية ذاته، والطبيب المعالج سوف يخبركم بكل التفاصيل.
* هل يتسبب الفحص في جرح الأنف أو الأحبال الصوتية؟
– في حالة ضيق القنوات الانفية قد يتسبب الفحص في نزيف دموي من الانف و لكنها حالات نادرة، دون جرح الأنف مباشرة. وبعد إنتهاء الفحص يمكن أن تظهر بحة في الصوت سرعان ما تختفي، ومن النادر إصابة الأحبال الصوتية في حالة الفحص بمنظار القصبة الهوائية المرن، أما في حالات منظار القصبة الهوائية الصلب تكون هناك إحتمالية اكبر ولكنه شيء نادر جداً.
* متى يكون من الضرورة العلاج الوقائي بالمضادات الحيوية في حالة اجراء منظار القصبة الهوائية (وقاية ضد التهاب الشغاف endocarditis-prophylaxe)؟
ينبغي إجراء وقاية ضد التهاب الشغاف endocarditis-prophylaxe في حالة المرضى الذين تم استئصال الطحال لهم، أو في حالة القيام مسبقاً بزرع صمام قلب، أو في حالة حدوث التهاب شغافي في الماضي.
* ما هي الفحوصات اللازمة قبل القيام بفحص منظار القصبة الهوائية؟
– تحليل الدم وقياس التخثرفي الدم. وفي حالة المرضى الذين يعانون من أمراض في جهاز التنفس فينبغي علاوة على ذلك إجراء فحوصات على وظائف الرئة. ويمكن ملء استمارة توضيح الفحص للمريض قبل الفحص بـ 24 ساعة.

 

د / عبير حمادة
استشارية الأمراض الصدرية بمستشفى الحمادي بالرياض
دكتوراة الأمراض الصدرية
ومناظير الجهاز التنفسي

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا