تلقي المعلومات بين الماضي والحاضر

عندما كنت على المقاعد الدراسية في الجامعة منذ أعوام ليست بقريبة، كان مصدر بحثي الوحيد هو الدخول إلى مكتبة الجامعة، والبحث لساعات عن المعلومات التي تُطلب منَّا، ثم الجلوس لساعات أخرى لتدوينها بالقلم والورقة.

كانت عملية شاقة للغاية، ومجهدة، لكني كنت أستمتع بها، وأهيم نشوة وبهجة للبقاء بين تلك الزهور الجميلة لساعات في حديقة الجامعة (المكتبة)، كما كنت أسميها.

عشقي للكتب ولد معي ونضج وكبر، وسرى بدمائي، فلم أتمكن من التخلص منه حتى بعد هذه الثورة التكنولوجية الحاصلة في عصرنا الحالي. بكل صدق ما زلت أستمتع بشراء الكتب، وما زلت أمتلك مكتبة منزلية تحتوى على أكثر من 3000 كتاب منها الديني، والعلمي، والتقني، والأدبي … وغيرها. حين أشعر بالوحدة أقف أمام مكتبتي، لأتخير ما أجده مناسبًا لأقرأه بكل حب وسعادة.

أصبحت اقرأ من كتاب، للمتعة أكثر من البحث عن معلومة. واليوم بضغطة زر تدخل لمصادر البحث المتنوعة في النت لتلقي المعلومات.

“جوجل” ذلك المحرك العجيب الذي ما إن تضع بداخله كلمة حتى وإن كانت غريبة، إلا وأعطاك عشرات بل مئات من المواقع التي تتحدث عن تلك الكلمة! وما قيل فيها!

وهناك محركات بحث متعددة وتخدمك بنفس المستوى، ولكن ربما أمثالي لا يقتنعون بالبحث بهذه الطريقة إلا ما ندر.

اليوم يمكننا التثقيف بطرق تعددت وكثرت، فليس الكتاب هو المصدر الوحيد لتلقي الثقافة أو المعلومة. اليوم يمكننا تلقي الثقافة من التلفاز، وانتقاء البرامج الوثائقية والهادفة والممتعة في نفس الوقت.

التجول بين صفحات النت وعالمه من جهاز صغير تحمله في جيبك أو حقيبتك مصدر سهل وسريع لتلقي المعلومات والثقافة.

وكثير ممن يحب القراءة، يفضل القراءة من النت عن التصفح في كتاب أو جريدة.

أصبح السفر والتنقل بين البلاد مصدر جيد لتلقي الثقافات المختلفة، وأخذ ما ينفع منها ويوافق شريعتنا ومنهجنا في بلادنا الحبيبة.

نعم نحن نعيش حاليًا في زمن مختلف، وأصبح أبناؤنا وأحفادنا يفكرون بطرق مختلفة عنا، فلا بد من مواكبة ومسايرة الأجيال الحديثة، ولا بد من النهل من ينابيع المعرفة الحديثة، ولا بد من مواكبة التطورات السريعة التي تحدث في عالمنا، لكن تبقى القناعات القديمة ساكنة بدواخلنا في هدوء وسكينة.

ويبقى الكتاب صديقي الصدوق بالرغم من كل ذلك!!

فهو الرفيق والحبيب والأنيس .. ولا تستغربوا إن قلت أنه لا يمكنني الاستغناء عنه مهما حصل. فهل توافقوني الرأي؟

☘️??☘️??☘️??☘️??☘️??☘️

بقلم الكاتبة والأديبة العربية/ ابتسام عرفي 

60 تعليق

  1. طاهر الثقفي

    وخير جليس في الزمان كتاب

  2. اعتماد ماضي

    القراءة تنمه العقل

  3. القراءه أصل الحضارات

  4. القراءه توسع آفاق المعرفه والثقافه

  5. معرفه القراءه كنز الانسان

  6. كاتب رائع

  7. مقال رائع

  8. م . خالد عماد عبد الرحمن

    كاتب مبدع وأفكار جديدة، كل الشكر والتقدير والشكر موصول للاخوة القراء، حفظكم الله جميعا

  9. صالح بن هادي.

    مقال رائع أخذنا الى الذكريات الجميله في البحث عن المعلومة في اروقة المكتبات وقضاء الساعات في البحث والمتعه.
    الشكر للكاتبه الفذه والشكر موصول لهتون الرائعه.

  10. مقاله رائعه من كاتبه رائعه وفعلا هو الصديق الصدوق في

  11. موضوع أكثر من رائع

  12. فاطمه العمري

    نعم الكتاب خير صديق
    دُرر يا بسمه ????

  13. أحمد إسماعيل بن عبدالقادر

    وراء كل كتاب فكرة ووراء كل فكرة خطوة للامام.

    صدقت الكاتبة في خاتمتها حين قالت( فهو الرفيق والحبيب والأنيس)

  14. الكاتبة إبتسام عرفي

    سعدت بكم جميعاً
    بتفاعلكم و بردودكم.. لكم كل التقدير والاحترام

  15. مقال رائع ومميز

  16. موضوع مميز ادام الله لك قلمك الرائع

  17. ابراهيم مختار

    خير جليس في الزمان كتاب كما قال الشاعر

  18. عبدالرحمن الشهري

    زاوية جميلة وشيقة اتمني ان تستمر

  19. عبدالعزيز الهيجان

    شكرا لصحيفة هتون ع هذا الابداع

  20. حامد القرشي

    لن اوافقك استاذة…انا اعتمد اعتمادا كليا علي الكتاب الالكتروني

  21. نورة السويلم

    الكتاب الالكتروني مجاني ومتوفر

  22. نعيش عصر المعلومة الرقمية

  23. سبحان الله الآن البحث اصبح سهل جدا وسريع جدا…زمنكم كان قاسيا ولكنكم كنتم مثقفين

  24. محمد القحطاني

    لماذا لا نستغل هذه الامور وننشئ مكتبات الكترونية ونرسخ ثقافة القراءة

  25. بدر العتيبي

    القراءة هي سر التكريم..

  26. حمدان المالكي

    كاتبة مميزة وقلمها سيال ودفاق بالابداع

  27. سارة المنصور

    لماذا لا نجعل اجيالنا الحالية محبة للقراءة؟

  28. ولا ننس قراءة القرآن لانه بركة ورحمة

  29. استمتعت بقراءة الزاوية وساكون مواظب علي ذلك

    شكرا لكم

  30. رائع استاذة ابتسام

  31. هاني الصاوى

    مقال رائع رائع رايع

  32. دائما متألقة استاذة بالتوفيق

  33. محمد ابراهيم

    القراءة يعني المعرفه والثقافه

  34. اتمني مزيد من مقالاتك المميزة

  35. جميل أن نحب الكتاب ونجعله صديقا ولكن لا بد من مواكبة تطورات العصر، تحياتي.

  36. هدى المسعود

    أوافقك الرأي في أنه من العسير التخلي عن صداقة الكتاب، لكننا يجب أن نمهد طرقا أكثر سهولة للأبناء والأحفاد حتى لا ينصرفوا عن القراءة.

  37. شخصيا كنت لا أقنع سوى بالكتاب الورقي، أما الآن فإن التقنية تدخلت في تفضيلاتي أيضا فأصبحت أحب القراءة على الهاتف أكثر من الكتاب.

  38. شريف إبراهيم

    انتقلت مكتبتي الأرشيفية من الكتب الورقية إلى نسخ إلكترونية أكثر سهولة في الاستخدام، خاصة مع ارتفاع أسعار الكتب.

  39. جواهر الشمري

    أوافقك الرأي فمهما تطورت التكنولوجيا سيظل الكتاب خير رفيق لأيامنا ولنا.

  40. طلال العطا الله

    الأهم من وسيلة البحث والقراءة هو مضمون ما نقرأ ونبحث عنه!

  41. ذهبة الداود

    فلا بد من مواكبة ومسايرة الأجيال الحديثة، ولا بد من النهل من ينابيع المعرفة الحديثة، ولا بد من مواكبة التطورات السريعة التي تحدث في عالمنا.
    نصيحة جميلة جدا!

  42. بدرية العبدالله

    ولكن ربما أمثالي لا يقتنعون بالبحث بهذه الطريقة… وهذا هو بيت القصيد.

  43. صالح اليوسف

    لا بد أن نواكب التطورات لنواكب فكر أبنائنا، فجهلنا بطرق تفكيرهم وبما يتأثرون به يجعلنا بعيدون عنهم.

  44. أتفق معكِ سيدتي، فالقراءة من الكتب لها لذة خاصة.

  45. مقال جميل، لكن هذا لا يعني أن نتجنب البحث في المصادر التكنولوجية الجديدة، فإن كان الكتاب يقدم وجهة نظر صاحبه فالبحث في جوجل مثلا يقدم عديدا من وجهات النظر المختلفة المتصارعة حينا والمتكاملة أحيانا.

  46. فايزة الشهراني

    جميل أن نصادق الكتاب والأجمل أن نصادق فكر أبنائنا، تحياتي ومودتي كاتبتنا.

  47. إبراهيم بن صالح الوابل

    ستبقى رائحة الكتاب أشذى من القراءة عبر غيره … وإن كان يُحسب للتقنية البحث السريع للمعلومة لكن يبقى التأكد منها تصدق صحته بين رفوف المكتبة .. تحية طيبة لكاتبنا … ولوفائها للكتاب الذي أراه سلوة وأنساً وعبقاً ونوراً لأسلافنا … فلذا قال المتنبي :
    وخير جليسٍ في الزمان كتاب

  48. نوال بن مشعل

    مقال تميز بتسجيل حالة للكاتبة توافق نفس مانعيشه من بحث لكن يظل ابو البحث وجدهم وعمهم قوقل هو الكسبان شكرا استاذة ابتسام .

  49. للناس فيما يعشقون مذاهب فمنهم من يبحث عن المعلومة بواسطة النت ومنهم من يبحث بواسطة الكتب …
    لكن كما قلت استاذة ابتسام البحث في الكتب له متعته وقد وجدت أن هنالك معلومات قوقل لايستطيع أن يأتي بها لذا فالكتاب أفضل منه .
    مقالك كما تعودنا يزخر بالمفردات المتميزة ويعكس أسلوبك الروائي الجميل الذي لطالمًا تبحرنا ونهلنا متعة منه
    سلمت أناملك وحفظ الله يراعك لهتون ودمت بود

  50. ابن المملكة

    بيت بلا كتب جسد بلا روح

  51. يقول لك المرشدون: إقرأ ما ينفعك ولكني أقول: بل أنتفع بما تقرأ

  52. محمد الراشد

    الذي لا يقرأ لا يرى الحياة بشكل جيد فليكن دائما هنالك كتاب جديد بجانب سريرك ينتظر قراءاتك له

  53. حامد الحازمي

    الكتب هي ثروة العالم المخزونة وأفضل إرث للأجيال والأمم

  54. موضي الفضلي

    الكتب هي الآثار الأكثر بقاء على الزمن

  55. وراء كل كتاب فكرة ووراء كل فكرة خطوة للامام

  56. التكنولوجيا جميلة ولكن ما تكتبه الأيدي صعب نسيانه

  57. النهاردة بضغطة واحدة تجدين كل شئ بين يدك هذا هو التطور

  58. على الرغم من التطور الموجود من خلال استخدام الانترنت لكن الكتاب أفضل عشان الانترنت ممكن يحصل تشتت تجدين هذا وبعدها تغيري ويشد انتباهك شئ تاني يعني تبحثين عن شئ وتشاهدين حاجة تانية خالص

  59. فعلا لا بد من مواكبة التطويرات التكنولوجية الحديثة هي دي حلقة الوصل بين الماضي والحاضر عشان نعرف ازاي اولادنا كيف بيفكر لازم نعرف اية الاختلاف اللي اصبح موجود في زمانهم

  60. الكاتبة إبتسام عرفي

    كم هو جميل مشاركتكم لي الرأي!
    لكم مني كل الاحترام والتقدير

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا