التعدد بين (الهياط) وعدم الوفاء

استمتعت بالتحقيق الصحفي الذي أعده أستاذنا الجميل عادل الحربي (نواقض التعدد في الزوجات وملابسات الحياة لطرفين وأكثر بين التأييد والمعارضة)، وسرني تفاعل القراء والمختصين الذي يعكس مدى الوعي الذي وصلنا له ثقافيًّا واجتماعيًّا.

بعيدًا عن القبول أو الرفض، تأييد أو معارضة التعدد، حيث كونه موضوع جدلي، فكلٌّ يراه من زاويته. النساء غالبًا ترفضه جملة وتفصيلًا إلا في حالات نادرة، والرجال ٣ فئات، يتفاوتون في آرائهم بين مؤيد ومعارض، والفئة الثالثة الأغلبية الصامتة، وهي مغلوبة على أمرها، وغالبًا لا يصرحون برأيهم خوفًا على سلامتهم، وأنا منهم (من خاف سلم).

وفي رأيي المتواضع، التعدد عندما يتحول إلى (هياط) اجتماعي، ومحاكاة للغير بدون سبب منطقي، مع عدم وجود القدرة المالية والصحية، أو عندما يترتب عليه عدم وفاء للزوجة الأولى، يعني بالعامي (قلة خاتمة)، فإنه يتحول إلى كارثة يترتب عليها التفكك الأسري، وضياع الأبناء، ومشاكل عدة لا حصر لها.

أتذكر قصة زوجين كانت حالتهما المادية سيئة، وكانت الزوجة صابرة على هذه الظروف، ومقدرة ظروف زوجها، ولم تطالبه، أو تضغط عليه بالطلبات، وبعدما تحسنت ظروفه تزوج عليها بأخرى. وآخر كان يستغل راتب زوجته كاملًا، ويعطيها مصروف لها فقط بحجة بناء بيت، وعندما اكتمل بناء البيت من راتب الزوجة تزوج بأخرى، بطريقة سيئة يتمثل فيها عدم الوفاء. القصص كثيرة لا حصر لها.

نصيحتي لكل شخص يرغب في التعدد أن يدرس الموضوع بعقلانية قبل أن يأخذ القرار، ويستشير ويستخير.

الكاتب/ محمد عبد الله البيشي

20 تعليق

  1. جواهر الشمري

    “فَإِنْ خِفْتُمْ أَلَّا تَعْدِلُوا فَوَاحِدَةً أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ ۚ ذَٰلِكَ أَدْنَىٰ أَلَّا تَعُولُوا” صدق الله العظيم، هنا يكمن جوهر المسألة العدل!

  2. فعلا موضوع مهم يفرض نفسه بين ساحة التأييد والرفض، ساحة التقليد في هذه المجتمعات أصبحت تحتل مكانة كبيرة ومهمة لا تقل أهمية عن ساحة الرفض والتأييد.

  3. شريف إبراهيم

    موضوع يحتاج إلى نقاشات كثيرة ليس في إطار التعدد فقط، ولكن في أطر حياتية شتى، بورك قلمك أستاذ محمد.

  4. جيد أن تُثار هذه النقطة، فلم تعد المشكلة في التعددية فقط، ولكنها أصبحت أيضا في مسألة قلة الوفاء أو انعدامه، أو ظلم الزوجة الأولى.

  5. هدى المسعود

    أحيانا تكون مشكلة عدم الوفاء موجودة حتى مع عدم وجود تعدد من قبيل التعامل السيء مع الزوجة حتى ولو لم يتزوج عليها.

  6. طلال العطا الله

    طرح مختلف ويستحق مزيدا من النقاشات الموسعة.

  7. فايزة الشهراني

    نصيحتي لكل شخص يرغب في التعدد أن يدرس الموضوع بعقلانية قبل أن يأخذ القرار، ويستشير ويستخير.

    جميلة هذه النصيحة، ولكنها في الأغلب بعد كل هذه المراحل يكون الفوز لقرار التعدد حتى وإن كانت غلبة رأي المشورة بأن لا!

  8. موضوع مهم جدا ويجب أخذه بعين الاعتبار.

  9. طرح جديد في هذه القضية سلمت أناملك أستاذ محمد.

  10. تعجبني الفئة الثالثة كثيرا فحقا (من خاف سلم)!

  11. التعدد عندما يتحول إلى محاكاة للغير بدون سبب منطقي، فإنه يتحول إلى كارثة يترتب عليها التفكك الأسري، وضياع الأبناء، ومشاكل عدة لا حصر لها.
    صدقت

  12. بدرية العبدالله

    موضوع مهم جدا أستاذ محمد.

  13. ناصر الشهرانى

    أشكرك ابو عبدالله
    عنوان اختصر الكلام
    عدم الوفااااااء والهياط
    وانا انصح بالتعدد ان كان يخاف الله
    ويملك العقل والقلب

  14. الظاهر أن الأغلبية من فريق الصامتين الخائفين بحذر المساس بالزوج يسبب انفعالات وينمي الغريزة الانتقامية كلة إلا دة ههههه

  15. واحد بضرب مراتة في الشارع عدة علية واحد عجوز قاله يابني ما تتعب نفسك اجوزك عليها وريح دماغك ألفت آلية وقال بتقول اية يا عم الحاج مرات قالته سيبك منة كمل ضرب هههههههه أغلب النساء وانا أحدهن ما أحب أن زوجي يجوز علية بعيدا عن الآراء الأخرى

  16. ياريت تغيروا الموضوع في مواضيع احسن ممكن مناقشتها

  17. الرجال فقط هما اللي يحبون مثل هذه المواضيع

  18. بالنسبة للوفاء فإن محمد صلى الله عليه وسلم هو الأول في الوفاء واما بالنسبة للتعدد فان محمد صلى الله عليه وسلم قد قال (تزوجوا الولود الودود فإني مكاثر بكم الامم يوم القيامة) فأين فزعتك للنبي صلى الله عليه وسلم حين يكاثر الامم وبالنسبة للمقال فهو جيد في موضوعه ولكن فيه جبن مبرر

  19. لاشك أن التعدد يختلف من شخص الي اخر وعلي إثر ذلك سيختلف حكمه فكل علي حسب حالته فكما أن الزواج يختلف حكمه بين الوجوب تارة والاستحباب تارة الي غير ذلك من الأحكام التكليفية فكذلك يختلف التعدد وحكمه فاحيانا يصبح التعدد محرما أو مكروها اذا كان سيترتب عليه الميل لزوجة دون الأخري بمعني الظلم أو عدم وجود القدرة المادية للزوج مما يترتب عليه ضياع الزوجة سواء الأولي أو الثانية واحيانا يصبح التعدد واجبا اذا كان الرجل يخشي بالفعل من الوقوع في الحرام ولاحل له إلا التعدد فالتعدد ينسحب حكمه بحسب الحالة التي ستطبقه أو ستمتنع عنه واؤيد قول الكاتب لما قال بأن الرجل الذي يريد التعدد لابد أن يدرس الموضوع جيدا جدا فاحيانا يقع المرء في المخاطر لعدم الدراسة والعقلانية في اتخاذ قراره فتجده يبني بيتا ولكن بخراب بيت اخر فالعقلانية ثم التروي والتمهل ودراسة الأمر جيدا حتي لايفسد من حيث يريد الإصلاح والله المستعان

  20. تركي الحبابي

    مقال موفق ويستهدف من يعتبر الزواج الثاني نوع من الوجاهه المجتمعيه ولكن بالمقابل هناك ايجابيات قد يحصل عليها الزوجين عند التعدد وفيها خير كبير للمجتمع

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة.