الرميح : تدريب 40 شابا سعوديا بمعهد “سرب” للعمل في مشروع مترو الرياض

انضم أربعون شابا سعوديا للتدريب في المعهد السعودي التقني للخطوط الحديدية “سرب” وذلك في تخصص صيانة الخطوط الحديدية، ويأتي استقطاب هذا العدد من الشباب السعودي بهدف إعدادهم للعمل في مشروع الملك عبدالعزيز للنقل العام بمدينة الرياض (مترو الرياض).
وفي هذا الصدد، أوضح معالي رئيس هيئة النقل العام رئيس مجلس إدارة معهد “سرب” الدكتور رميح بن محمد الرميح أن هذا التدريب المتخصص يأتي تحقيقاً لرؤية المملكة 2030 ومبادرتها الرامية إلى توطين عدد من الصناعات في المملكة العربية السعوية من خلال تأهيل الشباب السعودي بمختلف التخصصات التقنية، وبما يساهم في خلق كادر بشري وطني قادر على تشغيل وصيانة مشاريع الدولة الكبرى، ومن بينها مشاريع الخطوط الحديدية.
وحول تفاصيل هذا البرنامج التدريبي المتخصص، أوضح الرميح أن البرنامج التدريبي انطلق بناء على الاتفاق بين معهد سرب وشركة سيمنز، أحد اعضاء التحالف العاملة في مشروع مترو الرياض، بحيث ينطلق تدريب هذا العدد من الشباب السعودي لمدة ثلاث سنوات، وتقتضي الخطة الدراسية للمعهد، ومقره مدينة بريدة بمنطقة القصيم، أن تكون السنة الأولى تحضيرية ويتم التركيز فيها على عدد من المهارات الأساسية ومنها اللغة الإنجليزية، ومهارات الحاسب، وقواعد السلامة، ومن ثم الانتقال إلى مرحلة الاختصاص والتدريب على رأس العمل في الستة أشهر الأخيرة من المدة المخصصة للتدريب.
وفي جانب نشأة وتأسيس “سرب”، بين الرميح أن المعهد تأسس في عام 2014م بموجب شراكة استراتيجية بين المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني والشركة السعودية للخطوط الحديدية “سار” وذلك استشعاراً من الجميع لأهمية توطين صناعة الخطوط الحديدية الحديثة نسبياً في المملكة، موضحًا أن مخرجات المعهد تعمل الآن في مشروع سكة الحديد التابعة لشركة سار، منوها بأهمية الاتفاق الجديد مع مشروع الملك عبدالعزيز للنقل العام وما يحمله من فرص جديدة لتوسيع قاعدة المستفيدين من مخرجات المعهد وكفاءاته الوطنية الشابة.
واختتم الرميح بالتأكيد على أن هذه النتائج تأتي لتترجم توجيهات القيادة حفظها الله بأهمية توظيف وتأهيل الشباب السعودي، مبيناً أن المتدربين يعتبرون عاملين منذ اليوم الأول للتدريب.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا