مركز الملك فيصل للبحوث يُشارك في معرض أبوظبي للمخطوطات رسمياً

يشارك مركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الإسلامية، في مؤتمر ومعرض أبوظبي الأول للمخطوطات الذي تنظمه دائرة الثقافة والسياحة بأبوظبي تحت شعار “المخطوطات العربية : واقع وقضايا “، على مدار يومين 16 و17 يناير الجاري، بينما يستمر المعرض المصاحب للمؤتمر حتى 15 فبراير المقبل في منارة السعديات في أبوظبي .

هتون/ واس

وأوضح مساعد الأمين العام لمركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الإسلامية تركي الشويعر ، أن المركز يشارك في مؤتمر ومعرض أبوظبي الأول للمخطوطات بمجموعة كبيرة من المخطوطات النادرة؛ حيث يمتلك المركز أحد أكبر المجموعات العالمية من المخطوطات العربية والإسلامية الأصلية النادرة والفريدة، مشيرًا إلى أن المشاركة تأتي في إطار سعي المركز إلى توثيق أوجه التعاون والعلاقات الثنائية مع مختلف المراكز والجهات العلمية والبحثية المحلية والإقليمية والدولية في مجال إصدار المخطوطات ونشرها وحفظها، مضيفًا أن عدد المخطوطات الأصلية بالمركز أكثر من 28000 عنوان، موزعة على اكثر من 17000 مجلدًا مخطوطًا، وأن عدد المخطوطات المشارك بها في مؤتمر ومعرض أبوظبي الأول للمخطوطات 25 مخطوطًا أصليًّا نادرًا .
وأعرب الشويعر عن تقديره لدائرة الثقافة والسياحة بأبوظبي والقائمين على هذا الحدث الثقافي الهام ، الذي يعد أول مؤتمر ومعرض متخصص في المخطوطات، متوقعًا أن يسهم في تعزيز العلاقات والروابط الثقافية بين مراكز المخطوطات العربية والإسلامية حول العالم وتبادل المعارف والخبرات حول المخطوطات، ولاسيما في ظل مشاركة نخبة من الباحثين والأكاديميين والخبراء من مراكز الدراسات المرموقة حول العالم .
يشار إلى أن مؤتمر ومعرض أبوظبي الأول للمخطوطات، يتضمن ست جلسات تتناول القيمة التاريخية لإصدار المخطوطات ونشرها وحفظها، وذلك برئاسة نخبة من المشرفين المعروفين في منطقة الخليج العربي والعالم العربي، ومشاركة مجموعة من المتحدثين الرئيسين من منطقة الشرق الأوسط من أصحاب الخبرة الطويلة في مجال حفظ المخطوطات والمؤلفات الأدبية .

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة.