محافظ صبيا يدشن فعاليات ملتقى القيادة المدرسية الرابع

دشّن محافظ صبيا الأستاذ منصور بن زيد الداود اليوم, بحضور مدير تعليم صبيا الأستاذ ضيف الله بن علي الحازمي، فعاليات ملتقى القيادة المدرسية الرابع, الذي تنظمه إدارة التعليم ممثلة بإدارة الإشراف التربوي تحت شعار “القيادة المدرسية .. انضباط وتحصيل و إنجاز”، وذلك بمسرح الإدارة لقادة المدارس, وبقاعة السمو بالمحافظة لقائدات المدارس.


وأكد مدير التعليم بصبيا أن الملتقى سينفذ بمشاركة عدد من المهتمين والأكاديميين والمتخصصين من داخل المملكة وخارجها على مدى يومين, بمشاركة أكثر من ٧٠٠ قائد وقائدة من قادت العمل التربوي ومشرفي ومشرفات القيادة المدرسية في عدد من إدارات التعليم بمختلف مناطق ومحافظات المملكة.
وبين الحازمي أن الملتقى يسعى لتمكين قادة وقائدات المدارس, من فهم متطلبات التحول للقيادة المدرسية، وتحسين الأداء المدرسي ورفع التحصيل الدراسي لدى الطلاب والطالبات، والاطلاع على التجارب الناجحة في القيادة المدرسية، واستعراض أبرز الممارسات العالمية والإقليمية والمحلية في هذا المجال،

من خلال استضافة عدد من خبراء القيادة المدرسية والوقوف على الإجراءات والاستراتيجيات والخطط اللازمة لتطوير الأداء المدرسي.
وأشار مدير التعليم إلى أن الملتقى يهدف لإكساب قادة وقائدات المدارس المهارات والخبرات اللازمة للتعامل مع المتغيرات المحلية والعالمية، ومواكبة التطور المتسارع في الفكر التربوي، من خلال ما تتضمنه محاور الملتقى والورش المصاحبة التي تركز على تطوير العمليات والتقييم والتقويم، وقيادة التميز بما يحقق رؤية المملكة ٢٠٣٠م، راجياً للجميع الاستفادة المثلى من الملتقى ما يتضمنه من الورش وأوراق العمل.


بعد ذلك شاهد الحضور عرضاً مرئياً حول الملتقى والأهداف التربوية التي يسعى لتحقيقها سعياً لتطوير وتنمية قدرات قادة وقائدات المدارس المشاركين في الملتقى.
فيما ألقى الشاعر الدكتور عبدالرحمن بن صالح العشماوي قصيدة شعرية بالمناسبة.

وفِي ختام الحفل سلّم محافظ صبيا الشهادات والهدايا التذكارية لضيوف الملتقى ،والمتميزين من منسوبي الإدارة.
إثر ذلك بدأت فعاليات اليوم الأول من الملتقى بورقة عمل قدمها عضو هيئة التدريس بجامعة العلوم الإسلامية العالمية بالأردن الدكتور محمد بن فلاح الخوالدة، تحت عنوان ” دور القائد المدرسي في رفع المستوى التحصيلي لطلاب الصفوف الأولية،

حيث قدم المحاضر تعريفاً بمعنى القائد والتحصيل الدراسي مستعرضاً الأعمال والواجبات والمهام التربوية المناطة بقادة وقائدات المدارس والسبل الكفيلة بزيادة التحصيل المعرفي والمهاري لدي الطلاب والطالبات، من خلال المعارف والمهارات التربوية والسلوكية الإيجابية، وكل ما يجنبهم الوقوع في السلوكيات الغير مرغوبة.
وأكد الدكتور الخوالدة أن السلوك الإنساني سلوكاً متعلماً، مبرزاً أهم طرق تعليم السلوك الإيجابي للطلاب والطالبات خاصة بالصفوف الأولية من خلال العديد من المعايير التي تمكن القائد والقائدة والمعلم والمعلمة من الحكم على سلوكهم، وتعزيز السلوك الإيجابي لديهم والتعرف على أسباب السلوك الغير مقبول وعلاجها.


عقب ذلك قدم الأستاذ مرشد بن فياض الكويكبي مشرف عموم القيادة المدرسية بالوزارة ورقة العمل الثانية وكانت بعنوان “دور القائد المدرسي في تطبيق نظام المقررات الدراسية” وأدار الجلسة الأستاذ حسن بن معيض ال شتوي رئيس القيادة المدرسية بتعليم سراة عبيدة، واشتملت الورقة على عدد من المواضيع الخاصة بدور القائد المدرسي الهام والحيوي في العملية التعليمية والتربوية داخل الفصل الدراسي ودوره في تطبيق المنهج المدرسي داخل المدرسة من خلال متابعته المستمرة والدؤبة لعمل المعلمين في المدرسة وتحفيزه للمعلمين المتميزين وتشجيعهم ومكافأتهم ماديا ومعنويا.


وفي نهاية اليوم الأول عقدت جلسة خاصة بمركز القيادات حضرها مقدمو أوراق العمل تحت عنوان صالون الإستشارات تناولت تبادل الكثير من الخبرات وتقديم الدعم المعرفي، هذا وتعقد غدا الخميس عددا من الجلسات التي ستقدم فيها ثلاث من أوراق ليختتم الملتقى بقراءة التوصيات وتكريم الضيوف وكافة العاملين.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا