فشل إطلاق قمر صناعي إيراني بعد تحذير أمريكي لطهران

فشلت إيران، اليوم الثلاثاء، في وضع قمر صناعي في المدار بعد إطلاقه في عملية حذرت الولايات المتحدة طهران بشأنها، حسب ما أعلن وزير الاتصالات محمد جواد آذري جهرمي للتلفزيون الرسمي.
وقال جهرمي إن “الصاروخ الناقل للقمر الصناعي +بيام+ قطع بنجاح المرحلتين الأولى والثانية، لكنه لم يتمكن من الوصول للمرحلة الثالثة، وبالتالي فإن +بيام+ لم يستقر في المدار”.
وأمس الاثنين، أعلن الرئيس الإيراني، حسن روحاني، أن بلاده ستطلق في غضون الأيام القادمة قمرين صناعيين إلى الفضاء بواسطة صاروخين حاملين للأقمار الصناعية على الرغم من تحذيرات واشنطن التي تتهم طهران بالعمل على تطوير صواريخ نووية تحت غطاء برنامج فضاء.
وأوضح روحاني أن القمر الصناعي “بيام” سيستقر على مدار 600 كلم من سطح الأرض، مضيفاً أنه سيكون أول قمر صناعي بعيد المدى تطلقه إيران، وسيعبر فوق إيران 6 مرات يومياً.
هذا بينما تصاعدت اللهجة الأميركية أخيرا حيال إعلان إيران نيتها إرسال أقمار صناعية من خلال صواريخ عابرة للقارات حيث يُخشى من قيام طهران بتطوير صواريخ باليستية قادرة على حمل رؤوس نووية.
يأتي هذا بينما توحدت مواقف أميركا وبريطانيا وفرنسا وألمانيا حيال خطر بالبرنامج الصاروخي الإيراني، حيث اعتبرتها جزءا من أعمال إيران المخربة في المنطقة.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا