جمعية ”معهد تضامن النساء الأردني“ تدعو لإشراك النساء في مجلس إدارة بورصة عمان

دعت جمعية معهد تضامن النساء الأردني، الجهات المعنية، إلى إشراك النساء في مجلس إدارة بورصة عمان، ومجلس مفوضي هيئة الأوراق المالية، على خلفية البيانات الصادرة عن مركز إيداع الأوراق المالية في البورصة، والتي أظهرت أن الأردنيات يملُكن ٤٥٨ مليون سهم، أي ما يعادل ٦ بالمائة من العدد الإجمالي للأسهم، وبقيمة إجمالية بحدود ٧٨٩.٥ مليون دينار.

وأظهرت البيانات الصادرة عن مركز الإيداع، أن نسبة ملكية الأردنيين الذكور هي ٢٤.٦ بالمائة، بواقع ١.٨٦ مليار سهم، وبقيمة إجمالية وصلت الى ٢.٤٥ مليار دينار.

وقالت الجمعية إن هناك فارقًا كبيرًا بين معدل حصة الأردنية (مساهمة ومستثمرة) بالدينار، مقارنة بحصة الأردني (مساهم ومستثمر)؛ حيث بلغت للأردنية ٢٤٠٣ دنانير مقابل ٥٤٧٧ دينارًا للأردني، مشيرةً إلى أن هذا الفارق الكبير بين الحصتين هو مؤشر حقيقي على الفجوة الاقتصادية بين الجنسين، والتي ساهمت فيها عوامل كثيرة، منها حرمان النساء من الميراث، وضعف ملكية النساء للأراضي والعقارات، وضعف قدرتهن على الوصول إلى الموارد المختلفة، وتدني مستوى مشاركتهن الاقتصادية.

وأضافت أن التمكين الاقتصادي للنساء لا يقتصر فقط على مشاركتهن الاقتصادية في مختلف النشاطات، بل يمتد ليشمل قدرتهن على التصرف بأموالهن بكل حرية، وإمكانية تملكهن للعقارات والأراضي، وتسهيل عملية وصولهن للموارد المختلفة، وتأمين مستقبلهن ومستقبل عائلاتهن وأولادهن في حال أصبحهن يرأسن أسرهن لأي سبب كالطلاق والوفاة.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا