دراسة تكشف إصرار الطلاب على اصطحاب الهواتف في قاعات الامتحانات في المملكة المتحدة

كشفت دراسة حديثة لهيئة تنظيم المؤهلات والامتحانات “Ofqual” في المملكة المتحدة، أن الطلاب لا يصطحبون هواتفهم المحمولة معهم داخل قاعات الامتحانات لأنهم يريدون الغش، بل لأنهم “يشعرون بالقلق” عند إبعادهم عن أجهزتهم المحمولة.

ووفقا لصحيفة “إندبندنت” البريطانية، ارتفع عدد العقوبات التي فرضت على طلاب الشهادة العامة للتعليم الثانوي (GCSE) والطلاب في المستوى المتقدم (A-level students) لاصطحابهم الهواتف إلى قاعات الامتحانات بنسبة 22 في المائة في العام الماضي مقارنة بعام 2017، ووجد البحث الذي تم إعداده من قبل هيئة “Ofqual” الحكومية، أن الطلاب “لا يرغبون في الابتعاد عن هواتفهم المحمولة لأنها ربما تكون أغلى ما يمتلكه العديد من الطلاب ويكونوا قلقون بشأن خسارتها أو إلحاق الضرر بها”. 

وقال أحد مراقبي الامتحانات حسبما نقلت الصحيفة:”صحيح أنني أعتقد أن معظم الطلاب الذين يصطحبون هواتفهم إلى غرفة الامتحان لا ينوون استخدامها للغش، لكنها تمثل لهم شعورا بالراحة، ويشعرون بالقلق عندما يكونوا بعيدين عنها”، وأضاف مراقبي اختبارات آخرون أن بعض الطلاب يخشون من أن الهاتف “قد يُسرق إذا تُرك في الخارج” كما “لا يعتقد البعض أن هناك مشكلة في اصطحابه بلجنة الامتحان لأنهم لم يقصدوا أبدًا استخدامه”.

ووجد البحث أن الطلاب لا يفهمون كيف يمكن “الوصول إليهم” إذا لم يستخدموا هواتفهم بنشاط، كما أنهم لا يدركون أن تواجد أجهزتهم معهم تخالف قواعد الاختبارات، وقال أحد مراقبي الامتحانات “كل ما لاحظته على مر السنين كان يتعلق بنسيان الهاتف المحمول في جيب الطلاب، فهم معتادون على استخدامه بنشاط، إما أن ينسوه أو لا يعتقدون أنه سيحدث شيء اذا اصطحبوه معهم.”

وقالت هيئة Ofqual “القاعدة واضحة للغاية، لا يسمح للهواتف المحمولة بقاعات الامتحان، بغض النظر عما إذا كانت في وضع الطيران، أو مغلقة أو غير ذلك”، وأضافت أن أحد أكثر الطرق نجاحا في إبعاد الهواتف عن قاعات الامتحانات هو نظام المظاريف، حيث يتم الاحتفاظ بالهواتف في مظاريف مكتوب عليها اسم الطالب أو رقم جلوسه.

يأتي ذلك بعد أن رجّح مدير Ofqual أن بعض الطلاب لا يثقون بموظفي الامتحانات في الحفاظ على هواتفهم كما قالت سالي كولير، كبيرة المشرفين في هيئة Ofqual، إن طلاب الشهادة العامة للتعليم الثانوي (GCSE) والمستوى المتقدم (A-level) لم يقوموا بتسليم هواتفهم قبل إجراء الاختبارات بسبب مخاوف من احتمال تلفها أو فقدها.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة.