محافظ محايل يطلق البرنامج التدريبي لفريق التطوع الوطني “سندكم”

أطلق محافظ محايل محمد بن ناصر بن لبده اليوم, البرنامج التدريبي لفريق التطوع الوطني سندكم والمقدم لفريق التطوع بمحايل.
وألقى مدير التعليم منصور بن عبد الله آل شريم كلمة أكد فيها أهمية العمل التطوعي الذي بات من أهم ركائز نمو المجتمعات واستقرارها، وتزداد الحاجة إليه مع تعقد ظروف الحياة وتشابكها، لاسيما وأن الجهات الحكومية في الدول قادرة وحدها على مواجهة الحياة ومتطلباتها، فجاء العمل التطوعي ليسد شيئاً في هذا الإطار.


وأضاف أنَ الشباب في المجتمعات هم أساسها، وعنصر الحيوية والنشاط فيها، وهناك أهميَّة عظيمة لإسهامات الشباب في الأعمال التطوعية، كما أن هناك معوِقات وعراقيل تعترض الأعمال الشبابية التطوعية، مفيداً الفريق التطوعي استقبل أكثر من 220 متطوعاً ومتطوعةً، وأنه سيتم اختيار عشرة طلاب من كل مدرسة لتأسيس فريق سندكم التطوعي بمحايل.
ثم شاهد الحضور عرضاً عن الإجراءات الميدانية والتنظيمية وآلية عمل فريق “سندكم” قدمه العقيد عبدالله السرحاني. فيما قدمت هيئة الهلال الأحمر السعودي بعسير شرحاً عن الإسعافات الأولية.


وفي نهاية البرنامج جرى توقيع الميثاق الأخلاقي بحضور القيادات التعليمية.
من جهته أكد محافظ محايل, أن الأعمال التطوعية الشبابية مصلحة وطنية عليا بامتياز، ويجب أن تتضافر الجهود لدعمها من خلال التعريف بدور الشباب من خلال الإعلام الرسمي والخاص، والتعريف بجدوى الأعمال التطوعية، ودورها في بناء المجتمعات ورقيها، وكذلك وجود سياسة حكومية رسميه تدعم الدور التطوعي الشبابي، وتعتبره موازياً لدورها ومعاوناً لها، وليس منافساً أو بديلاً لها .

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا