التعليم تدشن برنامج “بوابة المستقبل” لتطبيق التحول الرقمي في جميع مدارس المملكة للبنين والبنات

دشن معالي وزير التعليم الدكتور أحمد بن محمد العيسى اليوم، برنامج “بوابة المستقبل” لتطبيق التحول الرقمي في جميع مدارس المملكة للبنين والبنات للإسهام في التحول إلى بيئة رقمية تفاعلية.
وأوضح العيسى خلال افتتاحه المشروع أن التقنية ستقدم لنا نموذج مختلف من التعليم، مما يتوجب مواكبة هذا التغير والتطور والسعي إلى تطوير آلياته وأساليبه ومناهجه لتلبية احتياجات العصر واحتياجات الجيل القادم ، مشيرا إلى أن بوابة المستقبل تهدف إلى هذا الاتجاه وتهدف إلى إيجاد بيئة تربوية تعليمية متكاملة من خلال الحلول التقنية والحلول الإلكترونية وما تقدمه من وسائل سهله للتواصل مع الطالب ومع أولياء الأمور ويستطيع المعلم أن يوفر هذه البيئة ويتفاعل مع كافة المعطيات الأساسية في المنهج وفي النشاطات العلمية والتعليمية ، ويستطيع أن يتابع ويناقش ويعرف ماذا استفاد الطالب في كل مادة دراسية .
وأضاف معاليه أن مشروع بهذا الحجم وفي نطاق التعليم في المملكة يحتاج إلى جهود وإمكانات كبيرة وخبرات، ويحتاج إلى تغيير في البيئة التعليمية من خلال تدريب المعلمين والمعلمات على استخدام التقنية والتفاعل معها ، وبالتالي بدأنا بمشروع سيصل إلى مبتغاه في السنوات القادمة ، ونعرف حجم التحديات التي ستواجهنا في المستقبل ونحن عازمين على الاستمرار في تطبيق هذا البرنامج وإن شاء الله ننجح في هذا المجال .
وقال الدكتور العيسى :” قيادة المملكة تتطلع إلى تعليم نوعي وتغيير جذري ومواكبة للتحديات التي تواجهها المملكة في مجال تنمية القوة البشرية وفي تأهيل الأجيال القادمة، كما تتطلع من خلال رؤية المملكة 2030 أن ننافس على المستوى الدولي ومواكبة التطورات التي تحصل في عالم الأعمال وعالم التقنية، ونحن نتطلع إلى التحول إلى بيئة رقمية تفاعلية تعزز الاستراتيجيات التربوية وتدعم فرصة التعليم الذاتي ، ورسالة البرنامج هي دعم تقدم المعلم والمتعلم من خلال تغيير نمط التعليم التقليدي إلى تعليم تفاعلي وبيئة فيها كثير من التواصل مع كافة عناصر العملية التعليمية ، ونتوقع أن يجد المعلمين والمعلمات في هذا البرنامج الفرصة إلى تغيير نمط التعليم والتفاعل مع الطلاب والطالبات بشكل يومي والتفاعل مع أولياء الأمور بشكل يومي والتعرف على كافة المستويات التعليمية وتقييم تقدم الطالب في كافة المجالات ” .

2 تعليقان

  1. يادة المملكة تتطلع إلى تعليم نوعي وتغيير جذري ومواكبة للتحديات التي تواجهها المملكة في مجال تنمية القوة البشرية وفي تأهيل الأجيال القادمة

  2. نتوقع أن يجد المعلمين والمعلمات في هذا البرنامج الفرصة إلى تغيير نمط التعليم والتفاعل مع الطلاب والطالبات بشكل يومي والتفاعل مع أولياء الأمور بشكل يومي والتعرف على كافة المستويات التعليمية وتقييم تقدم الطالب في كافة المجالات

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا