إصابة الشهراني تهدد بإبعاده عن مواجهة لبنان

شارك اللاعب ياسر الشهراني في جانب من تدريبات المنتخب السعودي أمس على ملعب نادي ند الشبا بمدينة دبي بعد الفراغ من الجولة الأولى لبطولة كأس آسيا السابعة عشرة المقامة حاليا في الإمارات العربية المتحدة.
وعاود الشهراني برنامجه العلاجي المقرر نتيجة الإصابة التي تعرض لها في مواجهة المنتخب الكوري الشمالي، التي اضطر على أثرها لمغادرة المباراة، حيث كانت الإصابة عبارة عن التواء في مفصل الكاحل مما يتطلب علاجه على فترتين.
وسيحدد الجهاز الطبي مدى قدرة الشهراني على العودة للمشاركة في المباراة الثانية للأخضر ضد المنتخب اللبناني يوم السبت المقبل أو ترك الخيار للمدرب لإشراك بديل في المباراة الثانية التي يسعى من خلالها المنتخب السعودي للفوز وضمان بطاقة العبور للدور الثاني من البطولة.
وكان المنتخب السعودي استأنف تدريباته أمس، وبعد نهاية الحصة التدريبية منح الجهاز الفني اللاعبين راحة استغلها بعض اللاعبين للتسوق في المراكز التجارية القريبة من موقع إقامة الأخضر.
وسيواصل المنتخب السعودي اليوم تدريباته على الملعب نفسه عند الساعة الخامسة والنصف تأهبا للمباراة القادمة التي قد تشهد تغييرات فنية طفيفة حرصا من المدرب على الاستقرار على تشكيلة معينة مع إبقاء الأسماء البديلة في حالة جاهزية كاملة.
ووسط الارتياح الكبير من البداية الموفقة استعرض المدرب الأرجنتيني بيتزي مهاراته الفنية أمام اللاعبين قبل بداية التمرين.
وعلى صعيد متصل، شددت إدارة المنتخب السعودي على نسيان الفوز في المباراة الأولى لكونها لا تمثل شيئا كثيرا من الطموح، حيث إن من المهم العمل على التفكير الجدي في المباراة الثانية والنظر للمباريات كل على حدة، من أجل المواصلة بهدوء وبعيدا عن أي مؤثرات سلبية.
وأكد قائد المنتخب السعودي سالم الدوسري والفائز بجائزة أفضل لاعب في المباراة الأولى أنهم يدركون الأهمية البالغة في أن تكون النظرة للبطولة باعتبار كل مباراة ذات أهمية دون التقليل من أي منافس لأن احترام المنافس هو من يجلب النتائج الإيجابية.
وسجلت الإحصائيات الرسمية للاتحاد القاري أن الهدف الذي أحرزه سالم الدوسري في المباراة الأولى، وهو العدد الأطول للتمريرات في النهائيات القارية منذ عام 2011 في البطولة الخامسة عشرة، حيث جاء الهدف بعد 19 تمريرة بين اللاعبين السعوديين توجت بالهدف الثالث.
وشكر الدوسري الجمهور السعودي الذي حضر بفاعلية في المباراة الأولى، مشيرا إلى أن وجودهم يمثل أهمية بالغة ووقودا للاعبين من أجل المواصلة، متمنيا حضورهم بشكل أكبر في المباريات المقبلة، معتبرا أنه لا يمكن إطلاق الوعود بل يجب التفرغ لتقديم الأفضل دائما داخل أرض الملعب.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا