“بيت الجوف” يبرز الهوية الثقافية والتراثية للزوار

يحمل “بيت الجوف” المشارك في المهرجان الوطني للتراث والثقافة، في شكله الجديد وتصميمه العمراني القديم الصورة التاريخية والتراثية للهوية الثقافية والفنيّة للمنطقة، بالإضافة الى مئذنة مسجد الخليفة عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- التراثي بدومة الجندل والتي يصل ارتفاعها الى (27) مترا.

ويأتي “بيت الجوف” الذي أقيم على مساحة (8400) متر مربع، ويحتوي على أجنحة مختلفة مثلّت عددًا من القطاعات الحكومية والاجتماعية بالمنطقة، منها جامعة الجوف وإدارة التعليم، وأمانة الجوف، والسياحة والآثار، والزراعة، والشؤون الصحية، والغرفة التجارية، وجمعية الثقافة والفنون، والنادي الأدبي، ومركز عبد الرحمن السديري الثقافي، إضافة إلى أجنحة تعرض أشهر منتجات الجوف كالتمور والسمح وزيت الزيتون الذي يحتوي على معصرة وإنتاج زيت الزيتون التي تشتهر الجوف بزراعته وإنتاجه، واطلاع الزوار على آلية إنتاج زيت الزيتون مباشرة طيلة أيام المهرجان.ويؤكد رئيس وفد إمارة منطقة الجوف الدكتور نواف بن ذويبان الخالدي، أن مشاركة المنطقة شملت جوانب متنوعة شملت التراثي والفني والشعبي والزراعي والتعليمي والخدمي، يقدمها للزوار (18) حرفيًّا وحرفية، بالإضافة إلى عرض الفنون والألوان الشعبية التي مثلت تراث وتاريخ المنطقة مثل فرقة الجوف للفنون الشعبية، وفرقة (الدحة) من القريات، و (الربابة)، بالإضافة لإقامة فعاليات ثقافية وشعرية مختلفة.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة.

خمسة عشر + 19 =