”الأردنية الهاشمية“ تُنَفِذ مشروعًا لدعم اللاجئين الفلسطينيين

بدأت الهيئة الخيرية الأردنية الهاشمية أمس تنفيذ مشروع الدعم الصحي للاجئين الفلسطينيين في المخيمات، بتبرع من الوكالة الوطنية الإندونيسية للزكاة.

وقال أمين عام الهيئة أيمن المفلح في تصريح صحفي: ”إن المشروع سيزود المراكز الصحية بالأدوية والمواد والأجهزة الطبية المتخصصة، إضافة إلى إقامة عيادات طبية متخصصة“، مشيرًا إلى أن المشروع يستهدف مخيمات غزة، وحطين، والوحدات، والطالبية.

وأشار إلى أنه بناءً على الدراسات المكثفة لهذه المخيمات، سيتم إعادة تأهيل ودعم العيادات في المراكز الصحية في كل مخيم، موضحًا أن مخيم غزة الذي تم تأسيسه عام ١٩٦٨ في محافظة جرش، يسكنه حوالي ٣٧ ألف شخص من الأشد فقرًا، ويقوم على خدمتهم مركزان صحيان فقط، يداران من وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا)، وجمعية العون الطبي للفلسطينيين، وسيتم توريد الأدوية إلى المركزين اعتبارًا من يوم الاثنين.

وأشار المفلح إلى أن المخيم التالي سيكون مخيم حطين، والذي يسكنه أكثر من ٥٤ ألف لاجئ فلسطيني، ويضم أربعة مراكز صحية بسيطة سيتم تزويدها بالأدوية، ثم سيتم الانتقال إلى مخيم الوحدات، الذي سيتم تزويد مراكزه الصحية باللازم، إضافةً إلى دعم مركز إعادة تأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة بالمواد الطبية والأدوية، وإقامة عيادة متخصصة بالسمعيات.

ولفت إلى أن نهاية المشروع ستكون في مخيم الطالبية، نظرًا للأعداد الكبيرة التي تراجعه؛ حيث تم تجهيز خطة لإمداد المركزين الصحيين في المخيم بالمواد الطبية، إضافة إلى افتتاح عيادات متخصصة لطب العيون والأنف والأذن والحنجرة.
يشار إلى أن الهيئة وقَّعت اتفاقية التعاون مع الوكالة الاندونيسية في يوليو الماضي، لتنفيذ مشاريع صحية وتعليمية لصالح اللاجئين الفلسطينيين والسوريين بالمملكة الأردنية.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا