المسئولية وخطط الإصلاح

تعتبر المسئولية واحدة من أهم القيم التى يجب أن تتحلى بها الأمم، وهى التي تؤدى إلى النجاح في الحياة على كافة المستويات والأصعدة، سواء الفردية أو الجماعية، فكيف يرتقى المجتمع بدون أشخاص محبين مخلصين له، يؤدون مهامهم الموكلة إليهم على أكمل وجه؟!.

المسئولية ضرورية لأى عملية إصلاحية، اجتماعية، اقتصادية، سياسية، فكيف يمكننا إيجاد حل لأى مشكلة تواجهنا دون تحمل المسئولية؟ – ولكن – ماذا تعنى المسئولية؟ وكيف أكون إنسانًا مسئولًا؟ وكيف يتم تنمية الإحساس بالمسئولية لدى أفراد المجتمع؟

وببساطة شديدة المسئولية هى قرينة التكليف، وهي تعني أن يكون الإنسان مكلفًا بتأدية واجبات معينة، تُلقى على كاهله، بحيث يكون محاسبًا عنها، وعن نجاحه، أو إخفاقه فيها من قبل طرف آخر، أى أن المرء يكلف بعمل ما فى مكان ما وبطريقة ما، على أن يقدم عن هذا العمل كشف بما تم إنجازه، إلى غيره أو من يعلوه فى الدرجة الوظيفية، أو الاجتماعية، أو من يحكمه، أى أن المسئولية تشتمل على علاقة مزدوجة بين الفرد المسئول عن القيام بالعمل وبين من يحكمون على هذه الأعمال.

المسئولية ترفع من قدر الإنسان وتعطيه أهمية وقيمة، فهو ليس قيمة مهملة، ولا وجودًا تافهًا في هذه الحياة، بل هو كائن يملك العقل والإرادة، والقدرة على صنع القرار والاختيار.

ولذا، فعلى كل فرد فى المجتمع أن يؤدى المسئولية الملقاة على عاتقه بما تفرضه عليه مكانته، وقدراته، وفهمه، وحرصه على تحقيق المصلحة والفائدة المرجوة منها، حتى يصبح المجتمع متعاونًا، تسود مشاعر الانسجام والمودة بين أفراده.

ولكن ما تاثير تحمل المسئولية على الفرد ذاته؟ وما الذى سيجنيه منها؟.

إذا نظرنا إلى من حولنا سنجد أن الفرد الذى يتحمل المسئولية عقله أكثر هدوءًا، ولديه رؤية واضحة، لأنه يهدئ من انفعالاته، ويتيح له فرصة التفكير الإيجابي البناء. لذا فإن تحملك المسئولية غالبًا ما يعطيك رؤية لما يجب أن تفعله لحل تداعيات موقف ما.

كما أنها تمنح الإنسان شعورًا بالاستقلالية، وتثرى خبراته، وتزوده بالحكمة والقدرة على اكتساب المهارات اللازمة لأداء العديد من الأعمال والمهمات التى قد تكون معقدة كما تجعله قائدًا ناجحًا .

وقد تختلف القدرة على تحمل المسئولية من شخص لآخر، فبعضهم يفتقرون إلى الشجاعة والجرأة لمواجهة الأزمات، وقد يتحول هذا الخوف أحيانا إلى خوف مرضي، وينسحب دون اتخاذ القرار.

وهناك أفراد لا يستطيعون تحمل المسئولية، فنجدهم دائمًا يبحثون عن الأعذار، ولوم الناس، والأشياء التي يتعرض لها فى حياته، ويحملها مسئولية إخفاقه عن تحقيق الهدف المنشود من العمل. وفى حال اعتاد الفرد البحث عن الأعذار فإنه يصبح عديم الفائدة لمجتمعه غير قادر على تحمل المسئولية.

فما أسوأ الموظف الذي يتهرب من تحمل المسؤولية بأعذار مختلفة، منها مثلًا رفع الأمر للإدارة أو للجهة الأعلى، أو المماطلة، أو التعذر بتقصير الزملاء الآخرين، أو برمي المسؤولية على الزملاء، فيعطل مصالح الناس والمصلحة العامة، وفي كثير من الأحيان يكون هذا السلوك أسوأ من قبول الرشوة. 

إن عدم تحمل المسؤولية يوصلنا إلى موظفين يعملون ويقبضون رواتبهم، ولكن الناتج الإجمالي للعمل ضعيف وغير مجد، أو أن المؤسسة لا تتطور.

ولكي أكون إنسانًا متحملًا للمسئولية يجب أن أتخلص من مرض الذرائع، لأنّه يكون مبررًا للفشل أو لتحميل الآخرين مسؤولية مشاكلنا، ويجب أن أستغل إمكانياتى كلّها بجدٍّ واهتمام، وأستكشف نقاط القوة الموجودة بداخلى أكثر من غيري، أن أعتاد على اتخاذ القرارات بعد دراسة لأبعاد الموضوع المراد اتخاذ قرار بشأنه، وأن أتقبل نفسي، وأواجه نتائج قراري بشجاعة وإيجابية.

وسِرُّ المسؤولية في تحقيق الإرادة هو أنّك تستطيع أن تعتمد على نفسك وقدراتك في كلّ أمور حياتك، وتتحمّل النتائج، وتكون أكثر خبرة ومعرفة في تجارب الحياة، فتحمُّل المسؤولية من أهم الخطوات التي يجب على الإنسان أن يسعى في تفعيلها في مجتمعه، والتي ترتبط في بناء مستقبل الإنسان وفي بناء شخصيته.

 ☘️??☘️??☘️??☘️??☘️??

بقلم الأديبة العربية/ جيهان السنباطي 

37 تعليق

  1. ممتاز، بالتوفيق

  2. فؤاد سراج الدين

    كلمات جميلة و رائعة في المسؤولية
    فالمسؤولية أيضأ هي اول خطوة في طريق تحقيق الاهداف الشخصية في الحياة .. شكرا للكاتبة المتألقة

  3. م.خالد عبد الرحمن

    سر المسئولية الارادة، وبدون ارادة لا نجاح وخير دافع للنجاح الامل والطموح

  4. رئيس التحرير عادل بن نايف الحربي

    فعلاً ما أجمل العقل والهدوء شكرا لك الأديبة العربية/ جيهان السنباطي

  5. النجاح يبداء بالتخطيط السليم

  6. التخطيط أساس النجاح

  7. عبدالرحمان الاشعاري

    ماذا تعنى المسئولية؟ وكيف أكون إنسانًا مسئولًا؟ وكيف يتم تنمية الإحساس بالمسئولية لدى أفراد المجتمع؟ أسئلة الساعة والموضوع موضوع الساعة، شكرا لك أستاذة جهان بوركتي وبوركت اناملك..

  8. الكاتبة إبتسام عرفي

    بناء الشخصية تبدأ من الوالدين وقدرتهما على التربية والتوجيه الصحيح للأبناء وتعويدهم على تحملها المسئوليات البسيطة كبداية لتكبر وتتطور مع كبر أعمارهم.
    فالتربية كالبذرة أن وضعتها في تربة خصبة واعتنيت بها تصبح قوية
    تماما كشخصية أبناءنا وبناتنا.
    موضوع مهم وجيد أستاذة جيهان
    بارك الله فيك

  9. على قدر قيمة الشخص تكون مسئولياته

  10. ودة نهج النبي محمد صلى الله عليه وسلم لآخر نفس وهو بيفكر فينا ويوم القيام كله يقول نفسي نفسي الا هو أمتي أمتي شايل مسؤلية كل مسلم

  11. خير الناس أنفعهم للناس

  12. ترى اليوم كل واحد مش قادر حتى يتحمل مسؤولية نفس أمام ربنا

  13. عدم القدرة على تحمل المسؤولية هي آفة هذا الجيل

  14. إبراهيم بن صالح الوابل

    المسؤولية نتاجها ينفع المجتمع ، تسير على متني الإرادة والخبرة ، وخسارة المجتمع تكمن حين يفهمها المسؤول أنّها تشريف لا تكليف ، فقليل من الناس من يتخلّى عنها حين يدرك أنّ مقام هذا التكليف ليس مقامه ، وهذا ليس هروب إنّما هي شجاعة ، لأنّه يعلم مقامه الذي يُحسنه فيبدع فيه ومن ثمّ ينتفع منه المجتمع … مقالة رائعة في حقّ المسؤولية ، جديرة بالقراءة بالاهتمام والثناء والتعقيب ، فالشكر لكاتبتنا ولأسرة تحرير هتون.

  15. ابن المملكة

    المسئولية تُغرس منذ الصغر ..

  16. صادق العشري

    المسئولية من اسمها تكليف وليس تشريف

  17. وهل كل مسئول نستطيع مسائلته ..

  18. كلمات من ذهب

  19. خدوج الاحمد

    كلكم راع وكلكم مسئول عن رعيته

  20. موضي الفضلي

    المسئولية أمانة الله

  21. محمد الراشد

    المسئولية تبدأ بتدريب الأطفال على التحمل وقضاء حوائجهم وحوائج أهلهم ..

  22. المسؤولية هي النهوض لأي شخص بالأعباء الموكلة اليه باقصي قدراته

  23. ابراهيم مختار

    كل نفس بما كسبت رهينة..كلنا راع وكلنا مسؤول عن رعيته..كما قال الحبيب عليه الصلاة والسلام

  24. عبدالاله الغامدي

    كاتبة مبدعه ولبقة..وموضوع ذات اهمية لمجتمعنا

  25. بسمة الخالدي

    اسم الزاوية رائع ومميز..) خارج الشرنقة( ..يوحي بالابداع والتميز..فعلا كل مواضع هالزاوية خارج المألوف بتألقها وجمال حرفها..

  26. خالد الباتل

    (وسِرُّ المسؤولية في تحقيق الإرادة هو أنّك تستطيع أن تعتمد على نفسك وقدراتك في كلّ أمور حياتك، وتتحمّل النتائج)

    كلام درر..تسلم كاتبتنا..المميزة دوما..

  27. غادة الصالح

    لا توجد مسؤولية من غير إخلاص ، الشخص المسؤول هو الشخص المخلص..

  28. سوير بنت ابوها

    كاتبتنا المميزة جيهان السنباطي ..شكرا لك على هذا الموضوع الشيق

  29. نوف الحبابي

    ولكن ما تاثير تحمل المسئولية على الفرد ذاته؟ وما الذى سيجنيه منها؟.

    في الصميم

  30. خالد السعيد

    شكرا لصحيفة هتون ع هذا الابداع والتميز …ما اروعكم..

    احبكم كثير…

  31. عيسى العبدالله

    الأديبة العربية/ جيهان السنباطي

    وش هذا الجمال والابداع استاذتنا

  32. فتى العروبة..

    لا تطوير للمجتمع من غير تفشي روح المسؤولية في أفراده

  33. عباس بن فرناس

    لكل طموح وذو هدف في حياته عليه أن يتحلي بالمسؤوليه في تصرفاته واعماله..

  34. صادق العشري

    المسئولية ترفع من قدر الإنسان وتعطيه أهمية وقيمة

    كلام مميز..

  35. وضوح الرؤية مهم لتحمل المسؤولية..

  36. نفيسة فاروق نور

    المسئولية شعور رائع جدا جدا…
    يعطي الإنسان قوة وثقة بالنفس وإحترام للذات…

    سلمت أناملك و جزاك الله كل خير ..

  37. النموذج المضي في سماء الايتام

    الإحساس بالمسئوليه يعطي للإنسان دافع لكي يحل مشاكل الآخرين وعدم الشعور بالخوف من عدم الإنجاز ليس كل من لديه ملكه الاستشعار بالمسئوليه لانه يظهر من خلال عمله والتعامل مع الآخرين ويكون إديه بصمه

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة.

اثنا عشر + 17 =