العدد ٢٥ من مجلة ”المنافذ الثقافية“ اللبنانية: الدخول في العام السابع والانتشار عربيًا

دخلت مجلة ”المنافذ الثقافية“ المُحَكَّمة عامها السابع بإصدار العدد الخامس والعشرين لشتاء ٢٠١٩، وفيه مجموعة من المقالات والدراسات، لتستكمل مسيرتها بانتشارها العربي انطلاقًا من لبنان.

وكتب رئيس التحرير عمر محمد شبلي عن استمرارية المجلة التي تحتاج إلى ثقة بالنفس، وإلى عقل منفتح على مسارات الثقافة التي تسعى لتطوير وعي الإنسان، وتعميق إحساسه بالتطور، والتي تقوم على قبول الفكر النقدي ليحق لها الانتماء لعصرها ولما ينتج عنه من نتاج.

وقال شبلي أنه يعد بالاستمرار في: ”نضالنا من أجل السير في ضوء المعرفة؛ لأن العتمة ما زالت تسكن في رؤوس كثيرة، فمجتمعاتنا ينخرها التعصب الأعمى الذي يولد البغضاء والعداء“.

العدد احتوى على باقة من الدراسات الفلسفية، والأدبية واللغوية، كما تخلل العدد سلسلة دراسات تاريخية وتربوية وسيميائية وفكرية سياسية، بالإضافة إلى مقالتين باللغة الإنجليزية للدكتورة جانيت أيوب معلوف ومحمد حسن قاسم.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا