النيابة الكويتية تطلق سراح الإعلامية عائشة الرشيد

أطلقت النيابة العامة الكويتية سراح الإعلامية عائشة الرشيد بكفالة مالية بعد أيام من احتجازها في المباحث الجنائية.

وجاء قرار النيابة،  المحلية بعد التحقيق معها في الشكوى المرفوع من الديوان الأميري بالإساءة إلى بعض قيادييه واتهامهم بلا أدلة من خلال تسجيل صوتي للمتهمة.

وألقت الأجهزة الأمنية القبض، الأربعاء الماضي، على الصحفية والباحثة في الشأن الإيراني والجماعات الإسلامية عائشة الرشيد، بعد نحو 3 أسابيع من تقديم الديوان الأميري شكوى جنائية ضدها.

وتعود القضية لمقطع صوتي مسجل انتشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي، منسوب لعائشة للرشيد، تقول فيه: “سمو الأمير يطول عمرك غيّر عتبة مكتبك”، متابعة: “من يعملون في الديوان الأميري استغلوا مناصبهم بتهديد جهات بعواقب وخيمة إذا كشفوا الحسابات السرية التي تضخمت بالملايين، وقالوا بناء على أوامر عليا من سمو الأمير”، مستغربة عن “ما هي العواقب الوخيمة؟.. الله أعلم”!

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا