40 دولة تتنافس على جائزة الفوزان لعمارة المساجد

أعلنت جائزة عبد اللطيف الفوزان لعمارة المساجد منهجية عمل وأسماء ومؤهلات أعضاء لجنة التحكيم الدولية للدورة الثالثة من الجائزة، وهم سبعة أعضاء أربعة منهم من المعماريين الدوليين، والعضو الخامس متخصص في الفنون البصرية، والسادس في النقد الفني، والسابع في تخصص العلوم الاجتماعية والإنسانيات.
وقال رئيس اللجنة التنفيذية للجائزة عبد الله عبد اللطيف الفوزان في تصريح له إن الجائزة تهدف إلى تطوير الشكل المعماري للمساجد، وتقديم المعلومة العلمية التي ستساعد العاملين على عمارة المساجد في أنحاء العالم فضلا عن تقديم الحلول المعمارية الجميلة والمستدامة، مبيّنًا أن الجائزة توَسَعت في دورتها الثالثة لتغطي الدول ذات الأغلبية السكانية المسلمة في أربعة قارات.
وأضاف أن الدورة الثالثة شهدت تطورا مهما بمنهجية العمل عبر شراكة الجائزة مع الاتحاد الدولي للمعماريين للتأكيد على المضمون المعماري للجائزة، مفيدًا أن الاتحاد سيستضيف الاجتماع الأول للجنة التحكيم الدولية في مقره بباريس خلال النصف الثاني من شهر يناير الجاري.
وأشار إلى أن عدد المساجد المتوقع ترشيحها حتى انتهاء فترة الترشيح في شهر يناير الجاري يبلغ 200 مسجد من أكثر من 40 دولة في أربع قارات، فيما جاء ترشيح المساجد عبر مرشحين محليين من كل إقليم أو كل دولة.
وبيّن أن أعضاء لجنة التحكيم هم: صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن فهد بن ناصر، معالي الدكتور طالب ضياء الدين الرفاعي، الدكتور ألفا ديوب، الدكتورة إيليسا فاليرو، منى خازندار، الدكتورة دليلة الكرداني، الدكتور إيفيم رضوان.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا