التجهيزات المدرسية بتعليم نجران من بيئة تقليدية إلى تكنولوجيا رقمية

أسهمت إدارة التجهيزات المدرسية بتعليم نجران بشكل فاعل في تميز مدارس المنطقة خلال الفصل الدراسي الأول للعام الدراسي الحالي 1439 / 1440هـ، من خلال تطوير بيئات العمل في المدارس وإنجاز العديد من المشروعات التطويرية في مختلف الجوانب بشكل عام وفي مراكز مصادر التعلم بشكل خاص .

هتون/واس
وأوضح مدير عام التعليم بمنطقة نجران الدكتور محسن بن علي حكمي، أن إدارة تعليم المنطقة تولي التجهيزات المدرسية أهمية كبيرة وذلك لدورها في دعم البيئة التعليمية وتوفير البيئة المتكاملة للطالب والمعلم في ظل سعي وزارة التعليم الحثيث لتطوير بيئة العمل في الميدان التربوي.

فيما أكد مدير التجهيزات المدرسية بتعليم نجران سعيد القحطاني، أن إدارة التجهيزات المدرسية أسهمت بشكل فاعل في تميز ونجاح مدارس المنطقة خلال الفصل الدراسي الأول للعام الدراسي الحالي 1439 / 1440 هـ حيث قامت بصرف 7 آلاف مقعد وطاولة لمدارس المنطقة كما قامت بتوريد وتركيب 90 شاشة تفاعلية لمواكبة نقل الدروس التفاعلية لمدارس التوأمة، إضافةً إلى توريد وتركيب 33 مختبراً افتراضياً ،فيما جرى تجهيز مدارس النطاق الأحمر التي تم التوسع فيها في قطاع الجربة من خلال التأثيث والتجهيز المدرسي وذلك في وقت زمني قياسي.

وأفاد أن إدارة التجهيزات المدرسية بتعليم نجران نفذت العديد من البرامج والمشروعات التي تخدم مدارس المنطقة بما ساعد في رقي العملية التعليمية ومنها إنشاء مدرستين إلكترونيتين للبنين والبنات تهدف إلى تحويل أسلوب التعليم التقليدي إلى إلكتروني، وتطوير 68 قاعة للتعلم الجماعي بمراكز مصادر التعلم وتجهيز مدارس التوأمة التي تم التوسع فيها بالأثاث المكتبي والمستلزمات التعليمية وشملت 44 مدرسة، كما تم توزيع آلات تصوير على 55 مدرسة والمشاركة في مبادرة “السعودية تبرمج حيث شارك بها 2796 طالباً و 267 معلمة و 33 مدرسة، كما وفرت التجهيزات المدرسية تجويد البيئة التعليمية وتحويلها إلى بيئة رقمية لمواكبة رؤية المملكة 2030.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا