الشعور بالسعادة

شدني موقف جميل من اضاءت تشعرك بالسعادة (شاهدت طفلة تشع الابتسامة والسعادة من عينيها وهي تطعم العصافير فتات من الخبز توقفت برهة تساءلت ما الذي جعلها سعيدة ومستمتعة وتشع منها ابتسامة الفرح الذي يعكس ما بداخلها من سعادة وانبساط ) لابد من وحود رضا داخلى غطا بوشاح من السعادة على وجهها البرّي .

اذاً السعادة الحقيقية كما يقول الشيخ السميط يرحمه الله هي أن ادخل السعادة إليّ قلوب الآخرين .

السعادة قرارك انت ،قرر واستعن بالله وتأكد إنك ستكون سعيد، والسعيد لا يملك كل شئ ولكنه يسعد بأي شىء يملكه .

عند البحث عن السعادة ابدا بنفسك أولاً وراجع علاقتك بالله وهل انت تحرص على رضى الله أم ما تفعله رياء وسمعة دون تقوى لله ؟ هل تبادر لأن تنال  رضى الوالدين أم مجاملة وأداء واجب ؟،هل تَرْضَى بقضاء الله وقدره ؟ وهل تؤدي الصلوات في وقتها بحضورجميع الحواس؟.لنتذوق الجمال والاستمتاع بالحياة

  • أضف إلى قاموسك كلمات جميلة

  • تذوق الكلمات ..الأصوات ..الألوان ..الروائح …

  • احترم الآخرين ..تواضع …اعطي بلا حدود لمن يحتاج ومن لا يحتاج

  • سامح الكل مهما كانت درجة أثر الألم الذي أحدث في نفسك …ما من قلب يسامح إلا عاش مرتاحاً ومأمن نفس تَرْضَى بالقدر إلا باتت سعيدة

السعادة ليست حظاً وإنما هي اسلوب حياة فأبواب السعادة لاتٌفتح الا من الداخل ،فالسعادة تأتي من الطريقة التي تنظر بها للحياة

إن ادارة الانفعالات مفتاح هام للسعادة الداخلية لان الانجراف مع نوبات الغضب والقلق وتصاعدها على نحو مستمر سيؤدي إلى حَيَاةٍ عامرةٍ بالتعاسةِ والشقاء

السعداء هم العقلاء الذين يملكون القدرة على ضبط مشاعرهم ، والسيطرة على انفعالاتهم مهما كانت قوة الضغوط وشراسة المؤثرات ،

اذا أردت حياة سعيدة هانئة فخلص نفسك من السلبيين واقترب من الإيجابيين يهدون لك السعادة .

واخيراً ملخص السعادة هو  في قوله تعالي (فمن اتبع هداي فلا يضل ولا يشقى ومن اعرض عن ذكري فأن له معيشة ضنكا )

نوره الصيخان

حرر في 7/10/ 1438هـ
(بوحد اقتباسات من كتاب دكان السعادة /د/خالد المنيف )

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا