نائب رئيس جمعية الكشافة: ٣١ دليلا تسهم بالارتقاء بالكشافة

أكد نائب رئيس جمعية الكشافة العربية السعودية، الدكتور عبد الله بن سليمان الفهد، أن إقرار مجلس إدارة الجمعية الذي عُقد مؤخرا بالرياض برئاسة معالي وزير التعليم رئيس مجلس إدارة الجمعية الدكتور أحمد بن محمد العيسى، باعتماد مجموعة من الأدلة والإجراءات التي تم إصدارها أو تطويرها، ومن شأن ذلك الارتقاء بعمل الجمعية والنهوض ببرامجها المختلفة أو التي تُشرف عليها، لتحقيق الأهداف والغايات المرجوة.

الرياض / مبارك الدوسري

وأفاد الفهد، أن تلك الأدلة التي بلغ عددها 31 دليلا تنفيذيا قام عليها مجموعة من الخبراء الكشفيين، وتتفق مع رؤية ورسالة الكشافة العالمية بشكل عصري من شأنها تطوير العمل الشبابي الكشفي التطوعي وتحقيق التطلعات والطموحات بالشكل الأمثل.
وأشار الفهد إلى أنه خلال فترة إعداد تلك الأدلة عقدت العديد من الاجتماعات وورش العمل حتى خرجت بالصورة التي تتوافق وحرص المملكة على تطوير العمل التطوعي لأهميته ودوره في بناء المستقبل، ولا أدل على ذلك من إدراجه كأحد الأهداف الرئيسة ضمن رؤية المملكة العربية السعودية 2030 التي لم تغفل هذا الجانب، وتسعى إلى تطويره من خلال رفع نسبة عدد المتطوعين من 11 ألفا إلى مليون متطوع قبل نهاية العام 2030، الذي يؤكد اهتمام الدولة بالإنسان والمواطن السعودي باعتباره الوسيلة الرئيسة للتنمية وغايتها.


وأوضح الفهد أن من أبرز تلك الأدلة التي تم إقرارها: سياسة الحماية من الأذى، السياسة السعودية لبرامج الشباب، أدلة القائد الكشفي لجميع المراحل، سجلات التقدم لجميع المراحل، وسام الصقر الكشفي، النداءات والتشكيلات، تقاليد الاحتفالات الكشفية، الحركة الكشفية لذوي الاحتياجات الخاصة، سياسة الأمن والسلامة في البرامج الكشفية، 17 دليلا تنفيذيا وإجرائيا وعلميا لدراسات التأهيل القيادي الكشفي الخليجي، سياسة الراشدون في الجمعية، مدونة قواعد السلوك القيادي وأخلاقيات القائد الكشفي العامة، معايير وضوابط مدربي الدراسات التأهيلية.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة.