لجنة التقييم العالمية GSAT تُنهي أعمالها في تقييم أعمال جمعية الكشافة

أنهت لجنة التقييم العالمية GSAT يوم أمس مرحلة التقييم النهائية لجمعية الكشافة العربية السعودية، باستخدام أداة التقييم العالمية التي تتبناها المنظمة الكشفية العالمية لتقييم الجمعيات الكشفية الوطنية الأعضاء في المنظمة، بهدف تحسين جودة البرامج الكشفية المقدمة للشباب.

مبارك الدوسري / الرياض

وأوضح نائب رئيس الجمعية البروفيسور عبد الله بن سليمان الفهد، أن الجمعية تحرص على تقديم أفضل البرامج والأنشطة لخدمة المنتسبين للحركة الكشفية بالمملكة وللمجتمع، وتسعي لتحقيق الجودة الشاملة في منظومة أعمالها، وتحرص على تحسين كافة الأعمال الخاصة بها ومعرفة احتياجات المستهدفين والوفاء بمتطلباتهم، الأمر الذي يجعلهم يعملون ضمن تقييم GSAT العالمي، والذي ركَّز على مراجعة الأبعاد العالمية العشرة المحددة من المنظمة الكشفية العالمية ولجنة التقييم.

وتتحقق هذه الأبعاد من خلال النظر في المتطلبات المؤسسية الخاصة بالجمعية وعلاقتها بالمنظمة الكشفية العالمية، ونظام الحوكمة، والعمل الاستراتيجي للجمعية، والإدارة النزيهة، والتواصل وكسب التأييد، والصورة العامة، والراشدين في الحركة الكشفية، وتخصيص الموارد والضوابط المالية، وبرامج الشباب، و تنمية العضوية في الحركة، والتقدم المستمر للحركة.

وقدم الفهد شكره وتقديره لمعالي وزير التعليم رئيس جمعية الكشافة الدكتور أحمد بن محمد العيسى، على دعمه الكبير ومتابعته في سبيل تحقيق الجمعية لشهادة الجودة العالمية GSAT، كما ثمَّن الفهد جهود العاملين في أمانة الجمعية، وسعيهم الدائم لتطوير العمل الكشفي بما يتماشى مع المعايير الدولية، مُشيدًا بدور القطاعات الكشفية المساندة للجمعية في تحقيق رؤيتها وأهدافها ورسالتها.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا