زوار الجنادرية يتعرفون على مهمة قصاص الأثر

استعرض جناح قطاع حرس الحدود المشارك في المهرجان الوطني للتراث والثقافة أمام زواره مهنة “قص الأثر” ضمن فعاليات خاصة عن مهام رجال الأمن للتصدي لمحاولات التسلل والتهريب عبر الحدود البرية، إضافة إلى استخدام الدوريات والكاميرات الحرارية عالية الدقة، وإبراز الدور الذي يلعبه قصّاص الأثر في ذلك.
وقدم الجناح لزواره تعريفاً عن “قص الأثر” باعتباره إحدى المهن الأمنية الهامة التي يعتمد عليها لكشف العديد من القضايا الأمنية، ولا تزال العديد من أجهزة الأمن بالمملكة تستفيد من مهنة قاص الأثر في مهامها الميدانية، كما يعتبر لقصّاصي الأثر دور هام في مهمات قوات حرس الحدود والإدارة العامة للمجاهدين لخبرتهم بطبيعة الأرض وجغرافيتها حيث يختصون في تعقب المتسللين أو المهربين رغم محاولاتهم في تضليل الأثر بارتداء أحذية اسفنجية أو السير على أطراف الأصابع أو المشي على الصخور وسحب الأشجار خلفهم.
ويعرّف قص الأثر بالقدرة على تقفي آثار الأشخاص إضافة للحيوانات لتحديد مسارات حركتهم في المناطق الصحراوية والجبلية، ويتم الاستفادة منها في العثور على المفقودين والمطلوبين واللصوص، ولا تزال العديد من أجهزة الأمن بالمملكة تستفيد من مهنة قاص الأثر في مهامها الميدانية.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا