أمير منطقة جازان يرعى منتدى جازان الأول للريادة والتمكين لذوي الإعاقة

رعى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان ، اليوم فعاليات منتدى جازان الأول

جازان /هتون

للريادة والتمكين لذوي الإعاقة الذي تنظمه غرفة جازان ممثلة بلجنة المسؤولية الإجتماعية بالغرفة ، بحضور معالي وزير العمل والتنمية المهندس أحمد بن سليمان الراجحي ورئيس مجلس الغرف السعودية الدكتور سامي عبدالله العبيدي وذلك بفندق الراديسون بمدينة جيزان.وفي مستهل الفعالية قام سمو أمير منطقة جازان بقص الشريط ايذاناً بافتتاح المعرض المصاحب للملتقى الذي يمثل مشاركة غرفة جازان وإداراتي التعليم بجازان وصبيا وعدد من القطاعات الصحية والاجتماعية ذات العلاقة بخدمة ذوي الإعاقة.إثر ذلك بدأ الحفل الخطابي المقام بهذه المناسبة بتلاوة آيات من القرآن الكريم , ثم ألقى رئيس غرفة جازان خالد بن محمد صايغ كلمة أكد فيها أن رعاية سمو أمير المنطقة للمنتدى يأتي امتداداً للدعم اللامحدود من القيادة الرشيدة -حفظها الله- وانفاذاً لتوجيهات سمو أمير المنطقة وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن عبدالعزيز بن محمد بن عبدالعزيز نائب منطقة جازان ، لغرفة جازان ومنسوبيها وأهالي المنطقة بوجه عام ، مفيداً أن المنتدى يأتي استكمالاً للأدوار والجهود التي تقدمها غرفة جازان في دعم الاقتصاد في منطقة جازان والحرص على المشاركة في المبادرات والبرامج التي تقدمها الغرفة ودعمها لتصبح واقعاً في الميدان. وبين رئيس غرفة جازان أن المنتدى يستهدف شريحة كبيرة من ذوي الإعاقة بعدد من ورش العمل والدورات التدريبية في مجالات تطوير الذات وإعداد المستفيدين لسوق العمل وتهيئتهم ليكونوا جزءا مهماً في التنمية, مضيفاً أن المنتدى يشكل أحد أدوات المجتمع بما يسهم في بناء وتعزيز جيل واعٍ مسؤول يحافظ على منجزات وطنه، رافداً من روافد لتطوره، تحقيقاً لرؤية المملكة 2030. إثر ذلك شاهد أمير جازان والحضور عرضاً مرئياً عن الملتقى والأهداف التي يسعى لتحقيقها , ودشن سموه مبادرتي “أقدر” و” جائزة جازان لذوي الهمم” التي تنفذها غرفة جازان بالتعاون مع عدد من الجهات الحكومية والأهلية سعياً لتوفير أفضل الخدمات لأبناء المنطقة من ذوي الإعاقة في مجالات التأهيل والتدريب والتوظيف.كما تضمن الحفل كلمة اللجنة المنظمة ألقاها رئيس اللجنة محمد عبيري بين فيها أن المنتدى سيسلط الضوء على تجارب وخبرات رائدة تمكن ذوي الإعاقة من الاستفادة من المنتدى ، من خلال أوراق العمل والدورات التدريبية التي سيقدمها عدد من أصحاب الخبرة في هذا المجال ومتحدثين من ذوي الإعاقة ونخبة من القيادات والمسؤولين بالقطاعين الحكومي والخاص بما يضمن الاستفادة الكاملة من المنتدى والخروج بتوصيات تمكن ذوي الإعاقة من مشاركة المجتمع في التنمية.وحضر حفل التدشين وكيل إمارة منطقة جازان عبدالله بن صالح المديميغ ووكيل الإمارة للتنمية خالد بن عبدالعزيز القصيبي.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا