فريق بصمة سعادة التطوعي … يتألق في حفله السنوي بأبوظبي

احتفل فريق بصمة سعادة التطوعي بعرسه السنوي برعاية كريمة من سعادة حمد بن غليطة الغفلي عضو المجلس الوطني الاتحادي ، بدأ الحفل الكريم بوصول أصحاب السعادة أو من ينوب عنهم ،

هتون / أشرف قطب ، أنس بارودي

ليستهل الحفل بالنشيد الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة ، ومن ثم قراءة آيات عطرة من القرآن الكريم .

وقام مقدم الحفل المتطوع سالم بن بشر بإبراز بتذكير الحاضرين بالمبادئ الأساسية والقيم العالية الرفيعة التي زرعها فينا الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه الله ، في نشر ثقافة التطوع وحب الآخر ومساعدته ، كما نوه إلى دعم أصحاب السمو حكام الإمارات لمسيرة الشباب وما حرصوا على تنميته ورعايته في نفوس جميع المتطوعين في جميع المجالات .

وفي كلمة الأستاذ محمد أحمد رئيس فريق بصمة سعادة التطوعي ، شكرجميع المتطوعين ، وأثنى على جهودهم المثمرة ، وتقدم بجزيل الامتنان لكل من ساهم في المشاركة بأي عمل يدعم الفريق بأي شكل كان ، حيث أن جهود الأعضاء هي من بنت صرح الفريق وأوصلته إلى ما هوعليه الآن من حضور ومكانة .

كما قدم الشكر الجزيل لكل الجهات الداعمة من شخصيات اعتبارية أومؤسسات محلية ساهمت في دفع سفينة التطوع إلى بر الأمان .

وبالنيابة عن الأعضاء المتطوعين ، تألقت عضوة الفريق منى الشنقيطي بكلمة أثبتت فيها الروح العالية التي ينتمي لها أعضاء الفريق وأثارت في نفوس جميع الحاضرين الرغبة والحماسة للانخراط في الأعمال التطوعية لما لها من أثر عال على الفرد والمجتمع على حد سواء .

وشهد الحفل جلسة حوارية متميزة أدارتها بكل جدارة سعادة المهندسة عزة سليمان عضو المجلس الوطني الاتحادي ، سلطت فيها الأضواء على فوائد التطوع وما يدر على الفرد فضائل ، وما يعود على المجتمع من فوائد ، وأثبتت للجميع الدول المهم الذي يقوم به الشباب المتطوع في رفعة الوطن ، الامر الذي أزال الحواجز بين الشباب من جهة وبين عضوة المجلس الوطني الاتحادي من جهة أخرى ليصل صوت الشباب إلى أعلى المراتب والمستويات ، وذلك تأكيدا على أهمية هذه الشريحة من بين جميع شرائح المجتمع .

وحتى يكون للحفل طعم آخر ، فقد قام الدكتور حسني مجاهد بتقديم وصلة غنائية رائعة ساهمت في إضفاء طابع جميل ذهب بنفوس الحضور إلى آفاق روحانية رائعة خصوصا عندما غنى ( رقت عيناي شوقا ) ، وأبرز أهمية فعل الخير وتقديم العطاء بصورة معبرة عندما غنى ( طريق الخير ) .

وتخلل الحفل مفاجأة تكريم رئيس الفريق الأستاذ محمد أحمد من قبل مجموعة من متطوعي الفريق الأمر الذي أشعل صالة الاحتفال بموجة من التصفيق الحار والإعجاب والثناء من جميع الحضور .

ووصل الحفل إلى فقرة التكريم حيث بدأ بتكريم سعادة المهندسة عزة سليمان عضو المجلس الوطني الاتحادي على جهودها الداعمة للفريق وتنصيبها رئيسة فخرية للفريق ، كما استلمت سعادتها شهادة الشكر نيابة عن سعادة حمد بن غليطة الغفلي عضو المجلس الوطني الاتحادي راعي الحفل والعضو الفخري للفريق .

وقام اللواء حماد الحمادي مدير قطاع أمن المجتمع بتسلم الشهادة والدرع نيابة عن معالي محمد خلفان الرميثي القائد العام لشرطة أبوظبي والعضو الفخري للفريق .

ثم تم تكريم جميع الإعلاميين والمشاهير ومجموعة الرعاة للفريق على دعمهم المتواصل خلال فعاليات عام زايد 2018 .

كما تم تكريم الفريق ابتداء من المتميزين منهم مرورا بجميع من قدم أو شارك أو ساهم في دعم مسيرة الفريق بأي طريقة كانت .

وانتهى الحفل بكلمة شكر شملت جميع الحضور وأعضاء الفريق بجو من السعادة والرضا .

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا