الترفيه تشارك لأول مرة في الجنادرية بالقبة المضيئة والعروض الحية

تشارك الهيئة العامة للترفيه ولأول مرة بجناح خاص في فعاليات المهرجان الوطني للتراث والثقافة في دورته الثالثة والثلاثين، والذي انطلق اليوم الخميس برعاية كريمة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود –حفظه الله-.

ويقدم الجناح الواقع على مساحة 22 ألف متر مربع، لتجربة مميزة من خلال أكبر قبة مضيئة هي الأولى من نوعها في المهرجان يبلغ قطرها 40 متراً مربعاً، كما يحتوي على خمسة أقسام رئيسية، تستقبل الزوار يومياً من الساعة 11 صباحاً وحتى 11 مساءً. بجوار البوابات 5 و6.

وتتنوع مشاركة الهيئة ما بين منطقة خاصة للأطفال تتمثل في “غابة الترفيه” وهي عبارة عن قبة تم تصميمها على هيئة أدغال يتجول فيها الأطفال من زائري الجناح تحتوي على نماذج للحيوانات ومعلومات عنها. ومنطقة “ساحة الفرسان” التي تقام فيها عروض الخيل حيث سيتم تقديم ستة عروض يومياً، وكذلك منطقة العروض الحية في المسرح الرئيسي، التي ستمكن الزوار من الاطلاع على إنجازات الهيئة، وذلك عبر الدخول إلى قبة تعرض أبرز تجربة تفاعلية ترفيهية.

كما خصصت الهيئة منصة للإجابة عن استفسارات الزوار من المهتمين بتنظيم الفعاليات وكذلك الشركات والمستثمرين حول التراخيص وكيفية الحصول عليها وآليات ذلك.

وتهدف الهيئة من مشاركتها في هذا المهرجان الذي وصل للعالم أجمع، التعريف بالأدوار التي تقوم بها الهيئة من تنظيم قطاع الترفيه ووضع التشريعات له، ونشر البهجة في نفوس الزوار من العائلات والأفراد عبر الترخيص للفعاليات المتنوعة في مختلف مناطق المملكة.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة.