الهيئة العامة للإحصاء: معدل البطالة للسعوديين بلغ 12.8 % في الربع الثاني 2017

أصدرت الهيئة العامة للإحصاء (GaStat) اليوم، نشرة سوق العمل للربع الثاني 2017م، التي توفر بيانات ومؤشرات شاملة عن سوق العمل في المملكة في الفترة من 1 أبريل إلى 30 يونيو 2017 , الموافق 15 رجب إلى 6 شوال 1438هـ, لتدعم متخذي القرار وراسمي السياسات ذات العلاقة بالقوى العاملة, كما تسهم في بناء قاعدة بيانات خاصة بسوق العمل في المملكة يمكن الاستفادة منها في الإعداد والتخطيط للبرامج التنموية الاجتماعية والاقتصادية المستقبلية .
وتحتوي النشرة التي تصدر بشكل ربعي على 67 مؤشرا إحصائيا يتضمن بيانات ومؤشرات من واقع تقديرات مسح القوى العاملة، وبيانات سوق العمل من واقع السجلات الإدارية لدى الجهات ذات العلاقة (وزارة العمل والتنمية الاجتماعية ووزارة الخدمة المدنية والمؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية وصندوق تنمية الموارد البشرية ومركز المعلومات الوطني) طبقاً للمعايير الدولية في هذا المجال.
وأفادت نتائج النشرة للربع الثاني من عام 2017 م، أنَّ جملة المشتغلين من واقع بيانات السجلات الإدارية في المملكة بلغ (13,841,158) فرداً مقابل (13.889.137) للربع الأول من عام 2017م، ووفقاً لبيانات السجلات الإدارية لدى الأجهزة الحكومية للربع الثاني من عام 2017م، بلغ إجمالي السعوديين الباحثين عن عمل (1,075,933) فرداً، يمثل الذكور منهم (216,352) فرداً ويمثلن الإناث منهم (859,581).
وبينت النتائج من واقع بيانات السجلات الادارية أنَّ أعلى نسبة للسعوديين الباحثين عن عمل كانت في الفئة العمرية (25 ـــ 29) سنة وذلك بنسبة بلغت (34,2%)، كما أوضحت النتائج من واقع بيانات السجلات الإدارية أنَّ نصف السعوديين الباحثين عن عمل يحملون الشهادة الجامعية حيث بلغت نسبتهم (50,5%).
وأوضحت نتائج النشرة أن معدل البطالة لإجمالي السكان السعوديين (15 سنة فأكثر) من واقع تقديرات مسح القوى العاملة خلال الربع الثاني 2017م بلغ (12.8%) بواقع (7.4%) للذكور (33.1%) للإناث, ومعدل البطالة في المملكة لإجمالي السكان ( 15 سنة فأكثر ) (6.0%) بواقع (3.3%) للذكور, و(22.9%) للإناث.

2 تعليقان

  1. البطالة واحدة من اخطر التحديات التي تواجه المجتمع

  2. تحتوي النشرة التي تصدر بشكل ربعي على 67 مؤشرا إحصائيا يتضمن بيانات ومؤشرات من واقع تقديرات مسح القوى العاملة، وبيانات سوق العمل من واقع السجلات الإدارية لدى الجهات ذات العلاقة (وزارة العمل والتنمية الاجتماعية ووزارة الخدمة المدنية والمؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية وصندوق تنمية الموارد البشرية ومركز المعلومات الوطني) طبقاً للمعايير الدولية في هذا المجال.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا