مساواة الأبناء في مصروف «الفسحة المدرسية» ليس شرطاً

أكدت هيئة كبار العلماء في دراسة (حصلت «عكاظ» على نسخة منها) أنه لا يشترط العدل بين الأبناء والبنات الذين يدرسون في مراحل التعليم المختلفة في إعطاء المصروف المدرسي. وقالت: إنه بعد دراسة اللجنة للاستفتاء المقدم لها، اتضح أن ذلك من باب النفقة، والنفقة تقدر بالحاجة وليس من باب العطية التي يشترط فيها العدل بين الأولاد وإعطاء الأنثى نصف ما يعطى للذكر.

 

جاء ذلك رداً على الاستفسار الذي وردها من مواطن يستفتي عن المصروف اليومي الذي يقدمه الأب لأبنائه الطلاب (الفسحة المدرسية)، والذي يتفاوت مقداره بين المراحل الدراسية الثلاث (الابتدائية، والمتوسطة، والثانوية)، وإلزامية المساواة في الصرف بين الذكور والإناث.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا