مؤسسة الملك خالد تحتفي بأعضاء برنامج ” شغف “

احتفت مؤسسة الملك خالد، مساء أمس بأعضاء برنامج الزمالة الخيري السعودي ” شغف ، الذي ضم 10 من شباب وفتيات المملكة بعد عودتهم من البرنامج التأهيلي المكثف الذي عُقد في الولايات المتحدة الأمريكية الشهر الماضي وتضمّن مزيجاً من الدراسة الأكاديمية التخصصية في جامعة كولومبيا في نيويورك وتنفيذ عدد من الرحلات الاستكشافية والزيارات الميدانية لعدد كبير من منظمات العمل غير الربحي والاطلاع على تجاربهم في مجال العمل الخيري الاستراتيجي.
وأكدت صاحبة السمو الملكي الأميرة البندري بنت عبدالرحمن الفيصل المديرة العامة لمؤسسة الملك خالد في كلمة لها خلال الحفل أن المؤسسة عمدت مع شريكها الاستراتيجي في البرنامج مؤسسة بيل ومليندا غيتس، إلى استقطاب كفاءات وطنية شابة تدرك أهمية العمل غير الربحي ووفّرت لهم التأهيل المناسب وفق أسس علمية ونوعية تصقل مهاراتهم لقيادة مؤسسات هذا القطاع طبقا لأفضل النظم الإدارية وتطوير أدائها لتكون مرتكزاً فاعلا في العملية التنموية الشاملة.
وأشارت سموها إلى أهمية حث الكوادر الوطنية في منظمات العمل الخيري على التزام الاحترافية في الأداء من أجل مواجهة التحديات وتذليل الصعوبات الراهنة بما يحقق الحاجة الملحة في المجتمع لدور رائد للقطاع غير الربحي.

3 تعليقات

  1. العمل الخيري غير الربحي لا يقل أهمية عن العمل الربحي في تنمية المجتمع

  2. لابد من حث الكوادر الوطنية في منظمات العمل الخيري على التزام الاحترافية في الأداء من أجل مواجهة التحديات وتذليل الصعوبات الراهنة بما يحقق الحاجة الملحة في المجتمع لدور رائد للقطاع غير الربحي.

  3. المؤسسة عمدت مع شريكها الاستراتيجي في البرنامج مؤسسة بيل ومليندا غيتس، إلى استقطاب كفاءات وطنية شابة تدرك أهمية العمل غير الربحي ووفّرت لهم التأهيل المناسب وفق أسس علمية ونوعية تصقل مهاراتهم لقيادة مؤسسات هذا القطاع طبقا لأفضل النظم الإدارية وتطوير أدائها لتكون مرتكزاً فاعلا في العملية التنموية الشاملة.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا