١٤ دولة عربية وأوروبية وصلتها تمور عنيزة لهذا العام

أحدث مهرجان عنيزة الـ 13 للتمور الذي تتواصل فعالياته في المدينة الغذائية الذي تنظمه الغرفة التجارية الصناعية حراكاً إقتصادياً ألقى بظلاله على عمليات تصدير التمور.
وأوضح رئيس الغرفة التجارية بالمحافظة محمد الموسى أن التصدير يعد أحد أهداف المهرجان الاستراتيجية وهو من النقاط الجوهرية في رؤية ٢٠٣٠م ، لاسيما والتمور تعد منتجاً اقتصادياً مهماً ومما تشتهر به منطقة القصيم .
وبين الموسى أن بعد انقضاء عمليات المزاد يتم توجه العربات الحديثة عبر مسارات خاصة لمنطقة التصدير بهدف تحميل المنتج لشاحنات التصدير التي هيأ لها بوابات خاصة في منطقة آمنة ، إضافة إلى توفر عمالة التحميل والتنزيل ومعدات التحميل الآلية ، كما نظمت ندوات تتعلق بالتصدير والطرق المتبعة في ذلك .
وأضاف الموسى أن الإدارة التنفيذية للمهرجان رصدت ما يقارب ١٤ دولة عربية وأوروبية وصلتها تمور عنيزة لهذا العام مما يؤكد مدى الثقة الكبرى التي اكتسبها المهرجان طوال مسيرة عمره التي تجاوزت عقدا من الزمان ، موضحاً أن المهرجان يستقبل بين الفترة والأخرى مستثمرين عرب وأجانب يعقدون صفقات البيع التي تتجاوز قيمتها ملايين الريالات ويتم تصدير هذه الشحنات من التمور بكل يسر وسهولة .

2 تعليقان

  1. مما يؤكد مدى الثقة الكبرى التي اكتسبها المهرجان طوال مسيرة عمره التي تجاوزت عقدا من الزمان

  2. التصدير يعد أحد أهداف المهرجان الاستراتيجية وهو من النقاط الجوهرية في رؤية ٢٠٣٠م ، لاسيما والتمور تعد منتجاً اقتصادياً مهماً ومما تشتهر به منطقة القصيم .

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا