الأطفال الحجاج .. براءة تأتزر البياض

ائتزرت أعدادٌ من الأطفال ملابس الإحرام اقتداءً بسنة المصطفى صلى الله عليه وسلم، وشرعوا في آداء مناسك الحج لهذا العام، طائفين بالبيت العتيق، مهللين ومكبرين، ثم خطوة بخطورة إلى المشاعر المقدسة، تارة سيراً على الأقدام، وتارة أخرى تحملهم الأكف والأكتاف، جائلين في رحاب مكة المكرمة والمشاعر المقدسة تحفهم عناية الرحمن، وترعاهم وذويهم أعين أمينة، تسهل لهم أداء نسكهم، وتعينهم على تحقيق حلم راود الجميع بأداء فريضة الحج.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا