“شخصية الأسبوع” سعود الثبيتي لصحيفة هتون : الإعلام صناعة

سعود الثبيتي لصحيفة هتون : الإعلام صناعة

  • الإعلام لن يبقى إلا الجيد والطرح الهادف
  • الشباب هم عماد الوطن ولايمكن الاستهانة بهم

في جولتنا لهذا الأسبوع، استضفنا شخصية ذات بصمة وهو الإعلامي والكاتب الأستاذ “سعود الثبيتي” الذي استجاب لدعوتنا وحدثنا عن واقع تجربته ومعاصرته في الإعلام ومراحل تقدمه ووصفه للإعلامي الناجح وكيفية صناعة الخبر، والكاتب الإعلامي سعود الثبيتي من الكفاءات الإعلامية الغنية عن التعريف، فقد عمل في خدمة الإعلام ما يقرب من ثلاثة وثلاثين عامًا في صحف خليجية مُراسل وكاتب مقالات ومحرر وصحفي في عدة صحف منها البلاد التى مكث بها أطول مدة عمل حتى عام 1422هـ، فكان لنا معه هذا الحوار . 

حوار – عادل نايف الحربي 

س – هنالك الكثير من بطاقات التعريف لمن يعمل بالإعلام ؟ من هو سعود الثبيتي ؟

ج – سعود الثبيتي إنسان بسيط، فقط يحمل همّ الإعلام الصحيح الذي فقدناه هذه الأيام بل لنقل هذا العصر الذي اختلط فيه الغث بالسمين.

س – الكثير من البشر عدد من الأوصاف بماذا تصف نفسك ؟ 

ج – قد أصف نفسي أنني ممن لايزالون يتعلمون ويحفرون في الصخر للبحث عن إعلام راقي يبوح بما يكنه كل مخلص لذاته أولاً ثم لوطنه وأمته.

س – حين يلقب إنسان بكاتب صحفي تختلط الألقاب في محتواها من حيث صناعة الأخبار وكتابة التقارير أو بتأليف المواقف والقصص وتحرير المقالات كما تختلط المجال في أي لقب تضع نفسك وفي أي مجال تصنف نفسك؟

ج – باختصار ياسيدي الإعلام صناعة.

س – كيف بالإمكان للصحفي أن يُصبح مستشارًا إعلاميًا ؟

ج – ليس هناك أي مستشار إعلامي فكلاً سيجد توجهه، فالإعلام متنوع وله مسارات كثيرة وأهمها الكلمة الصادقة والموضوعية عبر كل القنوات الإعلامية.

س – مارأيكم بهذا التدفق الإعلامي في عصرنا الحاضر سواء للصحف أو للصحفين وخاصة في المجال الإلكتروني ؟

ج – أراه مجرد غثاء كغثاء السيل، ولكن لن يبقى إلا الجيد والطرح الهادف.

س – هل نحن في وقت ظهرت فيه الحاجة لشخص يتابع ما تنشره الصحف اليومية والأسبوعية والقنوات الفضائية ومواقع التواصل الاجتماعي وبدقة؟

ج _نعم وأكيد خصوصًا تلك الصحف والمواقع والقنوات الموضوعية المنظمة، والتي تعى معنى الصحافة والإعلام. 

س – ما رأيك في مقولة أن كل شيء يحتمل الصدق والكذب في مجال الإعلام؟

ج _ مسألة الصدق أو الكذب لا يختلف عليها اثنان، ولكن يعود هذا الأمر على الإعلامي نفسه وتحريه الدقة في المعلومة، فإنْ اجاد الطرح وصدق القول سيكون في مصاف المصداقية والتي تحظى باهتمام المتابعين.

س – في ظل الأزمات كيف بإمكان الإعلام ووسائله الوقوف مع الوطن بكل حرص وبحيادية تامة ؟

ج – الوطن في المقام الأول وبدون مجاملة ولكن على الإعلام  الاهتمام بالإيجابيات وتجنب السلبيات مهما كانت، وللشفافية دور في المجتمع، ويجب معالجة تلك السلبيات بشكل موضوعي بحيث لا يسىء للوطن والمجتمع.

س – ماهو تقيمكم لدور المواقع على الإنترنت والصحف والمجلات والقنوات الفضائية في مجال السعي لتنشئة الشباب والفتيات على المبادئ والقيم ؟

ج – للأسف لي مأخذ في بعض البرامج بدون ذكر الأسماء.

 

س – ما رأيكم بمشكلة الاستهانة بالشباب و أفكارهم و إبداعهم ؟

ج – الشباب هم عماد الوطن ولايمكن الاستهانة بهم وبأفكارهم وإبداعهم، ولا نعمم فهناك العديد من الكُتّاب وبعض قنوات الإعلام تبذل جهودها في زخم هذه الفوضى.

س – من وجهة نظركم ما هي أوجه التميز أو الاختلاف بين ماينشر ويبث داخل بلادنا وخارجها ؟

ج – الحقيقة هناك فرق وبالمقابل هناك ضوابط يجب أن نلتزم بها. 

س – يكثر في شهر رمضان تناول مايبث في القنوات العربية من مسلسلات وخاصة الدراما السعودية من وجهة نظركم كيف تقيمون الدراما السعودية والتنازع الموسمي بين فئات المجتمع حولها ؟

ج – للأسف فقد تحدّث الكثير عن هذه الظاهرة ولست هنا سأضيف على ماقيل أويقال .

س – ونحن على أعتاب المونديال ومشاركة منتخبنا كيف ترون هذه المشاركة ؟ وما توقعاتكم له؟

ج – أولاً نتمنى  للمنتخب ان يوفق في رحلته، وثانيًا واجب علينا جميعًا تشجيعه، وبصريح العبارة فأنا لا أجيد الرياضة ولست من المهتمين بها كما ينبغي.

7 تعليقات

  1. تيرنوا - السنغال

    شخصية عظيمة ويعجبني منه دماثة أخلاقه ..فهو قامة اعلامية عالمية لا يمكن الاستغناء عنه في الاعلام الحديث والمعاصر…لديه رؤية وجيهة وحكيمة في المجال الاعلامي..فكم احبه وأشتاق جداا الى لقائه…ادام الله صحته#

  2. اعلامي مخضرم .. ماشاءالله

  3. شكرا للكاتب سعود على شفافيته واجاباته بكل صراحه ودقه مميزه

  4. نوف عبدالرحمن

    شخصيه مميزه
    كاتب له بصمته نتمني له التوفيق

  5. الدمار الشامل

    ما شدني بهذا الحوار الممتع والمشرق لهذه الشخصية المميزه انه لم يذكر كلمة أنا من خلال حديثه فهذا دليل التواضع والأهم الثقة بالنفس

  6. السلام عليكم ورحمه الله..
    اولا الحمد لله والشكر له على ماوهبك الله به من علم ومعرفه وتعاون مع الاعلاميين ليعرفوا من تكون…

    ثانيا سعدت جدا لهذا العنوان وان شا الله ستحمل اسم شخصيه عدد لصحف اكبر قريبا باذن الله…

    لكن كم كنت اتمنى ان تكون الاسئله الموجهة لك اعمق لنتعرف اكثر على تاريخك الاعلامي الذي مضى وكان نتاجه ماحصل الان ماشا الله.. بالتوفيق يارب….احترامي!

    الشكر لله اولا ولك ولمن عمل المقابله من صحيفة الهتون نفخر بك وجدا…احترامي لك!

  7. كل التوفيق للاستاذ سعود الثبيتي

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة.