لن يسير الأردن وحيدًا .. بقلم خالد بن شبيب الدوسري.

بسم الله والحمد لله وحده ولا معبود بحق غيره، وأصلي وأسلم على من لانبي بعده صلوات الله وسلامه عليه

إلى أهل الأردن أهل الرباط أهل الشجاعة والعوائد الحسنة أهل الإقبال والاستقبال .
شعب يقول لضيفه :
ياضيفنا لو جئتنا لرأيتنا
نحن الضيوف وأنت رب المنزل
عام قضيته بينهم فلم أرى نفسي إلا في داري وبين أهلي، في ضل شح الموارد و الضغوط الاقتصادية إلا أنها لم تمنعهم من قيامهم بما يجب عليهم القيام به، وكلنا يعلم أن الأردن اسقطت عليه ما لو اسقط على غيره لانكسر ظهره، اشعلت النيران حوله وتناثرت الدماء والأشلاء حتى إن بعض بلدان الجوار أصبح يحكمها الغير وهو قائم يعاتي ويصد عن نفسه شرور الفتن والماسي والنكبات ومتمسك بعوائده وقيمه وفي ظل هذا يخرج جلالة الملك “عبدالله الثاني الهاشمي” يقول لأبنائه وأخوته ..لن تراعوا لن تراعوا .. خذوا مني ما استطعتم فأنا منكم وأنتم مني مُحافظًا على بلده وشعبه.
وما إن قامت المظاهرات والمطالبات بتحسين الأوضاع الاقتصادية إلا أنهم قالوا بصوت واحد يعيش الملك ويبقى الأردن وازدادت المظاهرات حتى كاد بعضهم أن يقول :
وما أكثر الإخوان حين تعدهم
ولكنهم في النائبات قليل

وقال آخر :
صديق ليس ينفع يوم بؤس
قريب من عدو في القياس

فيقوم الكرام وأخوة الكرام بدعوة أشقائهم بجوار البيت الحرام في بادرة ليست بمستغربة أبدًا وهي امتداد لما سبقها يصدح بها خادم الحرمين الشريفين فيهب لها أبناء زايد الخير (نحن الإمارات نعجب الي طلبنا) ويقف لها صباح المروءة والحكمة (نحن الكويت ماينهزم صف دعانا )

فلا يستغرب الطيب من مأتاه

فلم يكد المشككين وأعداء الأنظمة العربية يفتحوا أفواههم وإذا بهم يتمتمون نكدًا وغما فشاهت وجوههم وتنكست أعلامهم لا أقام الله لهم قائمة .

جزى الله الشدائد كل خير
وإن كانت تغصصني بريقي
وماشكري لها حمدًا ولكن
عرفت بها عدوي من صديقي

يا أهل الأردن يا أهل الرباط عليكم مليككم، عليكم رايتكم، عليكم تراب أوطانكم، فلن تجدوا خيرًا منه ولا أوسع لكم غيره ولاتجيبوا كل ناعق وناهق.

فها هم إخوانكم شعوب المملكة العربية السعودية والإمارات والكويت يقولون لكم بصوت واحد (( لن يسير الأردن وحيدًا ))
نحمد الله على نعمة الأوطان ونعمة الأديان ونعمة الحكام
فالحذر كل الحذر
والاعتصام بالحق مع أهل الحق والأخذ برأي الجماعة هذا في ما أراه وأدين الله فيه.

أسأل الله التوفيق والقبول.. خاطرةٌ أحببت مشاركتها معكم وأسعد بأي تعقيب أو تعليق

حفظ الله لنا ديننا وأوطاننا ورحم الله شهداءنا
وأعز الله حكامنا وشعوبنا

كتبه خالد شبيب الدوسري
Twitter:@kssd1234

تعليق واحد

  1. يعطيكم العافية

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة.