مادة كيميائية بمعجون الأسنان ترفع خطر الإصابة بسرطان الأمعاء.

كشفت دراسة علمية حديثة أن المادة الكيميائية التى تستخدم فى الصابون المضاد ومعجون الأسنان قد تزيد خطر الإصابة بسرطان الأمعاء.

وأظهرت التجارب على الفئران أن مادة “التريكلوسان” الموجودة فى معجون الأسنان والصابون قد تؤدى إلى مرض التهاب الأمعاء (IBD) عن طريق تغيير ميكروبات بالأمعاء.

ويعرف “IBD” المصطلح الشامل لمرض التهاب القولون المؤلم ومرض كرون وهو أحد عوامل الخطر المعروفة لسرطان الأمعاء القاتل.

وأوضح العلماء من جامعة ماساتشوستس أمهرست أن هذه التجربة تقدم أول دليل على أن “التريكلوسان” الذى لا يحظر فى المملكة المتحدة البريطانية ولكنه محظور فى بعض المنتجات بالولايات المتحدة الأمريكية يمكن أن يكون له آثار سلبية على صحة الأمعاء.

ودعا الأطباء لإجراء تحقيقات عاجلة لتحديد التأثيرات الصحية للمكون لأنه لا يزال يستخدم على نطاق واسع، ويمكن الكشف عن هذه المادة الكيميائية فى 75% من عينات البول، وفقًا لنتائج مسح أجرته الحكومة الأمريكية مؤخرًا.

وحذر مسؤولو إدارة الغذاء والدواء من استخدام “التريكلوسان” فى غسل الصابون والجسم منذ عامين، لكن لا يوجد مثل هذا الحظر فى المملكة المتحدة.

وأعلنوا أن الصابون المضاد للبكتيريا المحتوى على التريكلوسان لم يكن أكثر فاعلية من الماء الساخن والصابون العادى فى قتل الجراثيم.

ومع ذلك، لا يزال من الممكن العثور عليه فى أكثر من 2000 منتج، بما فى ذلك معاجين الأسنان – مثلColgate Total – وحتى لعب الأطفال.

إعداد / رباب الصافي 

2 تعليقان

  1. معجون الأسنان مادة كيميائية جيدة له العديد من الفوائد، لكن هناك شيء به الكثير من المواد الطبيعية وهو السواك وعن تجربة السواك أقوى من أي معجون

  2. نوف عبدالرحمن

    معجون الأسنان يحتوى على مواد كيمائيه لا بد من الحذر عند استخدامه

    والله يبعد عن الجميع كل مكروه

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا