أُُمسيات ثقافية وشعرية في “معرض البحرين الدولي” الثامن عشر للكتاب.

واصل معرض البحرين الدولي الثامن عشر للكتاب الذي تُنظمه هيئة البحرين للثقافة والآثار بأرض قلعة عراد بمدينة المحرق ، فعالياته وبرامجه وأنشطته في يومه الثامن ، حيث استمر في تقديم الندوات والمحاضرات وتوقيع الإصدارات الكتابية الجديدة ، وإقامة الأمسيات الثقافية والشعرية والموسيقية.
وتضمنت فعاليات المعرض اليوم فعالية “وقفة سلام” التي نظمتها جمعية البيارق البيضاء بالتعاون مع هيئة البحرين للثقافة والآثار ، بمشاركة معالي الشيخة “مي بنت محمد آل خليفة” _رئيسة هيئة البحرين للثقافة والآثار _ بهدف الدعوة للسلام والتعايش العالمي، وتفعيلًا لدور مدينة المحرق كعاصمة للثقافة الإسلامية 2018 م.
كما تضمنت الفعاليات توقيع كتاب “نوادر وقصص من البحرين”، للباحث “مبارك عمرو العماري” يتناول فيه أبرز القصص المرتبطة بتاريخ الغوص في البحرين والمنطقة ، وإقامة ندوة حوارية عن “مجلة البحرين الثقافية” بمناسبة مرور ربع قرن على تأسيسها ، قدمها الدكتور “محمد الخزاعي” ، إضافة إلى إقامة حفل موسيقي على مسرح الفعاليات الخارجي قدمه فرقة “محمد بن فارس”.
وسيشهد المعرض غدًا الخميس توقيع كتاب “شيء من التراث” للباحثة البحرينية “نورة أحمد الشيراوي” ، وفعالية بعنوان “قصص المدارس المصغرة” تقدمها مؤسسة بحرين ترست ، وندوة حوارية عن صورة المرأة في الرواية الإماراتية”، تنظمها هيئة الشارقة للكتاب ، بمشاركة الروائيتين الإماراتيتين “باسمة يونس ومريم الزعابي” ، بالإضافة إلى أمسية ثقافية للشاعر الشيخ “خالد بن عيسى آل خليفة” ، وأمسية موسيقية بعنوان “من محبة تولد في المحرق وإليها” تقدمها فرقة “هارموني”.
فيما استمر جناح المملكة العربية السعودية – ضيف شرف المعرض – في استقبال زواره ؛ الذين شاهدوا ما يتضمنه الجناح من صور تاريخية لقادة البلدين الشقيقين ، وأركان الواقع المعزز ، وإصدارات الكتّاب السعوديين ، والرسم على الجلد ، والنحت على الخشب ، وغيرها من الأركان والأنشطة.
يذكر أن فعاليات معرض البحرين الدولي الثامن عشر للكتاب الذي يشارك فيه أكثر من 400 دار نشر ومؤسسة ثقافية من 26 دولة ، مستمرة حتى يوم السبت القادم.

تعليق واحد

  1. بوركت جهودهم في هذا المعرض

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا