مسابقات صحيفة هتون تنتظر مشاركاتكم بجوائزها القيمةمسابقة الأديب خلف القرشي (اكتب نهاية رواية شهريار) مجموع الجوائز 5800 ريالمسابقة القاري المميز شهريًا في عامها الثالث مجموع جوائزها 2000 ريالمسابقة برنامج منافذ ونوافذ مجموع جوائزها 3000 ريالصحيفة الهتون نحن لا نبحث عن التميز وإنما نصنعه

عن الموت وفلسفة الحياة

يظل الموت لغزًا محيرًا، لكنه في ظني ليس مصيبة ولا كارثة سوى على من يحبون الميت الذي لم يعد يشعر بشيء، ولم يعد له أي علاقة بالحياة بكل ما فيها من زخم وصراعات شتى، يفقد أي إحساس بالزمن والوقت أو بما حوله من حراك حياتي نعيشه، لكنه ربما يكون خلاصًا لكل أؤلئك الذين يعانون من الألم أو المرض أو صعوبات الحياة وويلاتها الشديدة التي لا تعرف العدل بين بني البشر والتي ربما يولد بها إنسان وفي فمه ملعقة من ذهب، ويعيش إلى أن يموت وهو في برج عاجي ويمتلك من الثروة وربما السلطة ما يجعله قادرًا على السيطرة على البشر بما وهبته الحياة من فرص قلما تتحقق لغيرة، في حين يعيش آخرين وهم الأغلبية مطحونين يعانون مشاكل الحياة وربما العوز والفقر والحاجة لكنهم أيضا متباينين في هذا الأمر فيما بينهم، فمنهم متوسطي الحال، أو أعلى أو أقل، ومنهم من هدَّه الفقر والحاجة وضيق العيش وأودى بحياته، أو قد يموت جوعًا، كما يحدث في جنوب أفريقيا، من مجاعات وويلات الجوع والفقر والفاقة، ومعاناتهم مع الكوارث الطبيعية، فتجد الحياة هي أيضا ضدهم إلى جانب الظروف القاسية -من كل جهة، كما يقال- وهذا ما يجعل إنسانًا يتساءل: لماذا قدر لي أن أعيش هذه العيشة؟، لماذا قدر لي أن أتواجد في هذا الزمن دون غيره؟، ما الذي يحدث بالضبط ولماذا نحن هنا نعاني؟. خاصة وأنه لم يراد لك أن تختار اسمك، أو لونك، أو جنسك، أو جنسيتك، وحتى ديانتك.

الموت يا سادتي وسيلة للخلاص عند كثيرين، ممن يعانون الآلام والويلات، وأعرف عن نفسي أن عيني لم تدمع يومًا على (إنسان مات) مطلقًا، مهما كان غاليًا وقريبًا، وآخرهم والدي العزيز، الذي عانى في أيامه الأخيرة من كبت وإحباط شديد، وفقد شديد للشهية، ساعد على ذلك كبر السن -حيث كان في التسعين من العمر- وأصبح في لحظة من اللحظات مثل الأطفال تماما؛ تنظر إليه فتذهل لكونه غير قادر على استقبال (لقمة) الأكل أو شربة الماء، لكن نحمد الله أنه مات وهو في كامل صحته، لم يتعب من مرض أو خلافه ولم يُتعب من حوله -وهذه ميزة أو نعمة كبيرة- كما يحلو للبعض أن يصفها.

تساؤلات الموت أو فلسفته، هي تماما مثل فلسفة الحياة التي تحيطك بتساؤلات وجودية ليس لها إجابة، وسوف يظل كل إنسان يسير في هذه الحياة دون أن يدري ما الذي سوف يحصل له ولمن حوله غدًا وهو لا يدري متى يواجهه الموت أو هو يواجه الموت.

في ظني.. أن يموت الإنسان شيء طبيعي ونهاية منطقية لكل من يعيش الحياة، لكن أن يظل يعيش ويعاني المرض أو الألم، هذا ما يحزنني كثيرًا، خاصة أولئك الأطفال الذين يعانون المجاعات، أو الأمراض المستعصية، أو ويلات الحروب والدمار، ومثلهم الطاعنون في السن حين يحدث لهم مثل ذلك، هو ما يحزنك ويبكيك حقا.

بقلم المفكر والأديب العربي/ خالد الخضري

70 تعليق

  1. ضاوي القاسمي

    يسلموا

  2. صابر المعلمي

    امتازت المقالة بسهولتها وبساطتها، وبأنّها تورد مختصر

  3. قماشة النجار

    وفقت لكل خير

  4. فائزة باوزير

    فكر راقي

  5. غالية الشريف

    الموضوع المطروح دون تفاصيل أو تعقيدات.

  6. عياف المنيفي

    لمست التماسك بين الفقرات والتدرج بها من فقرة إلى أخرى؛ لإيصال الفكرة إلى القارئ.

  7. جهد مشكور

  8. اتفق معك في الرأي

  9. بارك الله فيك

  10. لغة مكتوبة بشكل واضح بحيث لا يحصل لبس في الفهم عند القارئ.

  11. كاميليا الشوادري

    كلام مضبوط

  12. منى سيف الدين

    نجح الكاتب في توصيل الفكرة من خلال وضوح العبارات وسهولة التراكيب.

  13. راعى الكاتب ارتباط الأفكار في المقال بشكل وثيق، ولكن كنت أتمنى مزيدًا من التفصيل.

  14. توفيق العزيزي

    جذبني أسلوب المقال من البداية إلى النهاية

  15. دعدد الليحاني

    لافض فوك

  16. ظهير بن جناب

    كانت بداية موفقة ومقدمة شائقة للغاية.

  17. أسلوبه سهل واضح يفهمه كل قارئ.

  18. ذاكر الله داووم

    أسلوبه يمتلئ بالصور الفنية، دون تكرار أو مبالغة.

  19. شاهر القحطاني

    استخدم البراهين العقلية والتسلسل المنطقي للأفكار في كل الفقرات.

  20. سلمان الحامد

    وظف الحجج والأدلّة القوية في الإقناع.

  21. ابتعد الكاتب عن التكرار في توصيل الأفكار.

  22. نجح الكاتب في التعبير عن وجهة نظره دون مبالغة.

  23. ضرار بن عدوان

    استهلال رائع

  24. صادق عبد الله

    وفقت لكل خير

  25. وفقت لكل خير

  26. غالية الشريف

    موضوع جد هام

  27. عاطف ابو غزالة

    عرض سلس

  28. مقال رائع

  29. يعطيك الف عافية

  30. وفقتم لكل خير

  31. موضوع شيق

  32. مقال ممتاز

  33. موفقين دوما

  34. تبارك الله

  35. عمل جد جميل

  36. انتظر جديدك

  37. ظفار العماني

    زادك الله علما

  38. مقال يتسم بالمصداقية

  39. ذبيان الفطين

    لا اتفق معك في الرأي

  40. شريف ابراهيم

    تحليل موفق

  41. سعود العتيبي

    انتظر جديدك

  42. يزن عبد الغني

    يعطيك الف عافية

  43. باقر السليماني

    عمل موفق يسلموا

  44. ضرغام ابن فهد

    مقدمة موفقة

  45. سعدت بمقالك

  46. غانم السعدون

    وفقت لكل خير

  47. عباس حبيب الله

    عنوان مثير للاهتمام

  48. هبة عبد الرحمن

    تفكير منطقي جدا

  49. خباب العتيبي

    فلسفة لابد من إدراكها جيدا

  50. مقال يتسم بالموضوعية والوضوح

  51. وفقتم لكل خير

  52. عنوان رائع للمقال

  53. قمة في الاداء

  54. ابداع وتالق واضح

  55. ما اروع واجمل من هذا

  56. بارك الله فيكم

  57. بالتوفيق ان شاء الله

  58. عمل وجهد رائع وعظيم

  59. موفق باذن الله

  60. مقال في غاية الروعه

  61. ما اروعك من كلام مميز

  62. من نجاح الي نجاح

  63. سلمت يمناك

  64. مقال يستحق الاهتمام

  65. دمتم فخرا وعزة

  66. اداء متميز وأسلوب شيق وروعة

  67. نورهان الخولي

    برافو عليكم

  68. احسنت قولا وفعلا

  69. هارون عبد الحميد

    سوف يظل الموت محيرا لكل علماء الكون ومهما وصلنا للعلم لكن مازلنا لانعرف شيء عن كيفية الموت سبحان الله تعالي

  70. براء سمر قندى

    ننتظر منك المزيد والمزيد من التفوق والنجاح

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا

x

‎قد يُعجبك أيضاً

السكر.. والأغذية الطبيعية والصناعية

السكر أغلب السكر المستعمل في الوقت الحاضر مكرر من قصب السكر والبنجر، واستعمال السكر آخذ ...

أثر الكلام على العقول والأفهام

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد… يعُد أهل الاختصاص التربوي مقارنة الاشخاص ببعضهم ...

عائض الأحمد

البروفيسور والأسطورة

تقول لي: “أريد أن أحميك، من نفسك، ممن يسكنك، خذ هذه السكين واجرح قلبك، خذها ...

الكشاف الذي أصبح مُديرًا للتربية الكشفية بوزارة التعليم  

لا يمكن لأي شخص يتحدث عن جيل العمالقة في الحركة الكشفية في المملكة العربية السعودية، ...

المال وتسميته في الوطن

بما أنّنا نعتقد بأنّنا نمرّ في وقتٍ ضائع، والتخطيط لإقليم الشرق الأوسط قد بدأ، لذلك ...

Switch to mobile version