مسابقات صحيفة هتون تنتظر مشاركاتكم بجوائزها القيمةمسابقة الأديب خلف القرشي (اكتب نهاية رواية شهريار) مجموع الجوائز 5800 ريالمسابقة القاري المميز شهريًا في عامها الثالث مجموع جوائزها 2000 ريالمسابقة برنامج منافذ ونوافذ مجموع جوائزها 3000 ريالصحيفة الهتون نحن لا نبحث عن التميز وإنما نصنعه

تأريخ الكمامة الصحية والتكميم السياسي

صورة الكمامة أصبحت من مبدئيات المشهد اليومي في أغلب دول العالم، يتخذ منها الناس حائط صدّ أمام فيروس كورونا، ومن المرجّح انها ستبقى لفترة طويلة تغطي الأنوف والأفواه، متناغمة مع موجة تظاهرات عالمية تنتقد “تكميم” الأصوات المعارضة حتى في أكثر الدول عراقة في الديمقراطية، ولعلها مصادفة لا ميعاد؛ حيث كوفيد 19 يتزامن مع احتجاجات عالمية، ليختلط مفهوم “التكميم” بين الصحة والسياسة، وحيث مفردة الكمامة، مقتبسة في الأصل من الفعل كَمَّمَ، الذي يعني في العربية (الستر، والسد، والمنع).

وقبْل الكمامة، التي يُؤرًّخ لظهورها في العام 1897 على يد الجراح الفرنسي بول بيرغر، كان هناك “تكميم” الأفواه، لتحصين الأنظمة من عدوى تفشي الرأي المعارض الذي يفضح الملفات ويكشف الأسرار.

ومن دون مزاوجة قسرية، في المفهوم، فإن من الواضح أن اللغة المشتركة بين الصحة والسياسة، هي الفيروسات التي تصيب الجسم، والخطاب الذي يستهدف العقول، وفي كلا الحالين، فإنّ الفم هو المطلوب تحت شفرة المقصلة.

الذي اكتشف الكمامة الطبية، لم يكن يجهل تلك القطع القماشية التي يضعها المتظاهرون في أنحاء العالم على أفواههم، احتجاجًا على سياسات خنق الأصوات وحرية الرأي، وربما لاحت في مخيّلته مشاهد الأفارقة الذي يرتدون الكمامات وهم يجتاحون الغابات للصيد، وثورات العبيد في القارة السمراء، الذين خيّطوا أفواههم احتجاجًا على القمع والعبودية.

حصد وباء الإنفلونزا الإسبانية نحو (50) مليون شخص بعموم العالم قبل نحو قرن من الزمن، عاش فيه العالم رعبًا حقيقيًّا، أدى إلى فرض حرض التجول، وأغلِقت الأماكن العامة والأسواق، والطرقات، وانتشرت شرطة خاصة تفرض العزل القسري، وألزمت حكومة سان فرانسيسكو السكان ارتداء الكمامة في أكتوبر 1918. وحين انتهت الأزمة لم تنحسر هذه القطعة التي تغطي نصف الوجه، إذ ارتداها الآلاف من المتظاهرين من جديد في احتجاجات على السياسة المحلية، في قمع حرية الرأي، وتكميم الأفواه.

في ذلك الوقت، اعتبرها الناس انتهاكًا للحريات العامة، وتأُسّست رابطة تحت اسم “ضد الكمامة” رافقتها احتجاجات وعصيان، وعدوها أداة فاعلة ضد الحرية، وكان ذلك نتاج عدم الثقة بين الشعب والسلطات، وما ينجم عنه من شك وريبة من أي إجراء حكومي، حتى لو كان غرضه صحّيًّا بحتًا.

بسبب الحساسية السياسية للكمامة، أمر مجلس الصحة في ولاية أيوا الأمريكية، بتصنيع أقنعة قياسية، تتيح الكلام الواضح، وتم رسم الهامش العلوي بإحكام فوق جسر الأنف، مباشرة تحت العينين، فيما أكدت التعليمات على أن هذه الكمامات غرضها صحيّ بحت، في إشارة إلى ضرورة تجنب اللغط والشك، وفيما إذا هناك دوافع سياسية للانتفاع من أزمات الوباء.

في 17 سبتمبر 2019 وصف الصحافيان برنارد كين، وجنين خليك، الحكومة الكندية الفيدرالية، بأنها “نظام كمامات”، ولم يكن القصد من ذلك سوى التبرم من قيود الحريات.

ينتهي المطاف بالكمامة إلى تحوّلها إلى شاكلة اجتماعية ترفية، إذ ظهر الكثير من المترفين والأثرياء والمطربين في أقنعة باهظة الثمن، وتحولت لدى بعض الساسة إلى رسائل عبر رسوم وتصاميم في رموز من الألوان والأعلام.

ظهر يساريون في فنزيلا بكمامات حمراء، وارتدى مناصرو حزب الخضر كمامات خضراء، وارتدت ماكرينا أولونا نائبة رئيس حزب فوكس الأسباني اليميني المتطرف الكمامة الخضراء العسكرية.

الرئيس إيمانويل ماكرون صبغ كمامته باللون الازرق، مفتخرًا بأنها فرنسية الصنع في حديثه لتلاميذ المدارس، وفعل وزير الخارجية الإيطالى لويجى دى مايو الأمر ذاته، لكنه تعرّض للانتقاد للريبة في الأغراض السياسية لسلوكه.

في العراق، سبقت الكمامة، كورونا، وتُظهر الصور متظاهرين ارتدوها قبل هلع الفيروس العظيم، وحين استفحلت العدوى تحدى المتظاهرون السلطات بنزعها والتوجه من جديد إلى معاقل الاحتجاج، بل إن البعض شكّك في أغراض سياسية وراء الإعلان عن توسع انتشار المرض.

الكاتب العراقي/ عدنان أبوزيد

61 تعليق

  1. جميلة العنزي

    الحتراس من فيروس كورونا،

  2. جواهر الشمري

    انجاز رائع

  3. اماني الخياط

    بــارك الله فيــك على الموضـــوع

  4. جزااااك الله خيرا.. على هذا المجهود الرائــع..

  5. أفـدتنا بمـعلومات قـيمة ومفيدة

  6. اجود عبد الغني

    شكرا لك على الموضوع الجميل و المفيد

  7. تأريخ الكمامة الصحية والتكميم السياسي عنوان مميز

  8. وأسأل الله تعالى أن يجازيك علي عملك هذا خير الجزاء..
    لك جل تقديري واحترامي

  9. نصائح جد قيمة

  10. يسلموا

  11. صبري عبد العظيم

    امتازت المقالة بسهولتها وبساطتها، وبأنّها تورد مختصر

  12. قماشة النجار

    يعطيك الف عافية

  13. فائزة باوزير

    الموضوع المطروح دون تفاصيل أو تعقيدات.

  14. غالية الشريف

    لمست التماسك بين الفقرات والتدرج بها من فقرة إلى أخرى؛ لإيصال الفكرة إلى القارئ

  15. عياف المنيفي

    لغة مكتوبة بشكل واضح بحيث لا يحصل لبس في الفهم عند القارئ.

  16. نجح الكاتب في توصيل الفكرة من خلال وضوح العبارات وسهولة التراكيب.

  17. راعى الكاتب ارتباط الأفكار في المقال بشكل وثيق، ولكن كنت أتمنى مزيدًا من التفصيل

  18. جذبني أسلوب المقال من البداية إلى النهاية

  19. كانت بداية موفقة ومقدمة شائقة للغاية.

  20. كاميليا الشوادري

    أسلوبه سهل واضح يفهمه كل قارئ.

  21. منى سيف الدين

    أسلوبه يمتلئ بالصور الفنية، دون تكرار أو مبالغة.

  22. توفيق العزيزي

    استخدم البراهين العقلية والتسلسل المنطقي للأفكار في كل الفقرات.

  23. دعدد الليحاني

    وظف الحجج والأدلّة القوية في الإقناع.

  24. ظهير بن جناب

    ابتعد الكاتب عن التكرار في توصيل الأفكار

  25. نجح الكاتب في التعبير عن وجهة نظره دون مبالغة.

  26. ذاكر الله داووم

    موفقين دوما

  27. شاهر القحطاني

    يسلموا

  28. سلمان الحامد

    بارك الله فيك

  29. يسلموا كاتبنا المميز

  30. انتظر جديدك

  31. ضرار بن عدوان

    موفقين دوما

  32. صادق عبد الله

    لافض فوك

  33. فكرة وكتابة مميزة

  34. يسلموا أستاذنا

  35. عاطف ابو غزالة

    عمل موفق

  36. موفقين دوما

  37. مشكورين

  38. حفظكم الله

  39. بارك الله فيك

  40. لافض فوك

  41. تسلسل موفق

  42. سنابل من حروف بالفعل

  43. دمت موفقا كاتبنا العزيز

  44. ظفار العماني

    زادك الله من فضله

  45. عمل موفق

  46. ذبيان الفطين

    استهلال موفق

  47. شريف ابراهيم

    انتظر جديدك

  48. سعود العتيبي

    مقال جد جميل

  49. باقر السليماني

    رؤية نقدية مميزة

  50. ضرغام ابن فهد

    سدد الله خطاك

  51. عنوان مقال مثير للمتابعة

  52. بارك الله فيك

  53. الله اكبر عليكم

  54. محمد ابراهيم

    مقال اكثر من ممتاز

  55. حياك الله ورعاك

  56. انت كاتب رائع فعلا

  57. اداء راقي وعظيم

  58. حجاج الحمدان

    عنوان رائع للمقال يستحق المتابعة والتحليل

  59. تاريخ كبير من ارتداء الكمامة في الوقاية الصحية و استخدمت في المظاهرات للتعبير عن غلق الافواة والتعبير عن الراي

  60. عمل رائع وجهد مبذول متميز

  61. اداء اكثر من روعه

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا

x

‎قد يُعجبك أيضاً

وطنية الإعلام والإعلام الوطني

من المفترض، أو هكذا نعتقد، أن تكون جميع وسائل الإعلام التابعة لدولة ما، وطنية. وأقصد ...

تهنئة.. بمناسبة اليوبيل الذهبي لمجلة (999)

في اليوبيل الذهبي لمجلة (999) واحتفاليتها بالذكرى الخمسين لتأسيسها، أتوجه بالتهنئة المفعمة بأصدق الأماني، بمزيد ...

نُصرة أم تشويه للإسلام

صحيح كلنا ضد سب رسول الله -صلى الله عليه وسلم- بأي طريقة كانت، ويعد سبه ...

شعار جمعية الكشافة.. التاريخ والمدلول

من المتعارف عليه أن الشعار لأية مؤسسة أو منشأة أو منظمة أو هيئة هو الصورة ...

صُنّاع الأفراح وصُنّاع الأحزان

أكاد أجزم -عزيزي القارئ- أنه قد مر وطاف عليك في مراحل حياتك أُناسُُ يصنعون الفرح ...

Switch to mobile version