تابعوا احتفالات هتون #باليوم_الوطني__السعودي 90أسمى التهاني لقيادتنا الرشيدة والشعب السعودي الكريممبارك لنا وعلينا 90 عامًا من العطاء والإنجاز لوطننااليوم الوطني قصة حضارة وتاريخ وصدارة نعيشها بكل فخردام عزك ياوطن وحفظك الله أمنًا مطمئنًاصحيفة الهتون نحن لا نبحث عن التميز وإنما نصنعه

هل فعلًا سيغير كورونا من الأنساق الذهنية للأدب؟

حتى و لو افترضنا حياة العزلة كمنحنى للتغيير.. النصوص كانت قبلًا أبعد من مجرد الريثم الحداثي للتشكيل.. كانت نص السؤال الباحث عن إجابات، الباحث عن معنى في زمن مكتظ بازدحام خطوط الحياة وأنساقها، وازدحام افتراضاتها الفكرية ومفهماتها الفلسفية، موضوعات وتصورات وطروحا وتوجهات. سيزداد السؤال تشظيًّا، وسيزداد المعنى المبحوث عنه اتساعًا. في عالم بدأ يخرج عن سيطرة الإنسان الصانع الذي اخترق حرية الطبيعة وسطا عليها وصنعها.. فتحولت على يديه إلى عالم أداتي يعاد تشكيله من جديد؛ فغير أنساق القيم ومرجعيات الفكر وقوانين الحياة.. لكن الطبيعة بقيت متأبية عليه في فكرة الموت.. وجدوى الحياة ذاتها، بل وفيه هو ذاته ككائن يطرح وجوده المتجوهر حول لغز الكينونة أكثر الأسئلة إلحاحًا، وأكثرها تصادمية، وأكثرها إعجازًا له هو نفسه.. فهو وحده المعني بالفهم والمعنى، وفي هذه المرحلة تحول إلى كائن مادي استهلاكي، وحاول التخلص من القيم وجماليات الجمال، والمرويات الكبرى التي أدارت أنساق وجوده منذ فجر التاريخ، كالهويات والأديان والتاريخ والجماعات الأممية والقومية.. ليتجرد من السمات التي ارتبطت به منذ عصور؛ فنشهد تفكيك الهويات والقيم والجماليات والأمم والأوطان، وتهيمن حالات التشظي والاغتراب والمصالح المادية التي تدير العالم والدول، وتفرض الحروب والهجرات والمآسي.

ومن زمن الأداة التي خلقها الإنسان الصانع وجعلها طوع أمره، انتقل إلى خلق الآلة والبيغ داتا التي بدأت تنفصل عنه وتحقق استقلالها، بل بفرض سيطرتها عليه والهيمنة على عقله وسلوكياته وجيناته.

إننا إزاء مأزق جديد وعالم جديد، يتحول فيه الإنسان إلى أقسى أنواع العبودية وفقدان الحرية.. لا بمفهومها السياسي، وحتى الإنساني المقابل للزنوجة التي تعي وضعها الأنطولوجي الاستعبادي، لكنها كانت عاجزة عن تجاوزه، وبمجرد ما استطاعت فعلت، والتي تؤكدها ثورات الزنوج عبر العصور جماعات وأفراد. بل سنشهد وضعًا جديدًا غير مسبوق من الاستعباد، يفقد فيه الإنسان السيطرة على أبسط سلوكياته،، بل يفقد فيه الوعي بما هو عليه تمامًا، ويتحول إلى الألية، وهو أشد الأوضاع والمراحل الإنسانية ضياعًا وتشظيًا وتيهانا، وهو ما تتنبأ به النصوص والفنون التي سيتوجه إليها الإنسان بعد كورونا منطلقا من استشكال السؤالات الكبرى للوجود.. بمنطق من يتخبط بحثا عن الملاذ، وحنينا في زمن المنافي الوجودية إلى الأصل المفقود.

الإنسان – الطبيعة في اتساع البراري الوحشية (بمفهومها الفطري – الطبيعة دون تدخل خارجي عنها) الأولى الجميلة.. تلك التي تنام فينا منذ عصور، ستتحول إلى حلم وحنين يداعب خيالات الشعراء والفنانين، بل وإلى أحد المناطق التي سيستكشفها الخيال العلمي من جديد.

إننا في طريق العود على بدء.

الكاتبة الجزائرية/ د. سليمة مسعودي

55 تعليق

  1. ضياء الدين محمد

    امتازت المقالة بسهولتها وبساطتها، وبأنّها تورد مختصر

  2. صابر المعلمي

    الموضوع المطروح دون تفاصيل أو تعقيدات.

  3. قماشة النجار

    كلام مضبوط

  4. غالية الشريف

    لغة مكتوبة بشكل واضح بحيث لا يحصل لبس في الفهم عند القارئ.

  5. عياف المنيفي

    سلمت يداك

  6. نجح الكاتب في توصيل الفكرة من خلال وضوح العبارات وسهولة التراكيب.

  7. راعى الكاتب ارتباط الأفكار في المقال بشكل وثيق، ولكن كنت أتمنى مزيدًا من التفصيل.

  8. أصبت القول

  9. جذبني أسلوب المقال من البداية إلى النهاية

  10. كانت بداية موفقة ومقدمة شائقة للغاية.

  11. أسلوبه سهل واضح يفهمه كل قارئ.

  12. توفيق العزيزي

    أسلوبه يمتلئ بالصور الفنية، دون تكرار أو مبالغة.

  13. دعدد الليحاني

    استخدم البراهين العقلية والتسلسل المنطقي للأفكار في كل الفقرات.

  14. ظفار العماني

    بارك الله فيك

  15. وظف الحجج والأدلّة القوية في الإقناع.

  16. ذاكر الله داووم

    ابتعد الكاتب عن التكرار في توصيل الأفكار

  17. شاهر القحطاني

    نجح الكاتب في التعبير عن وجهة نظره دون مبالغة.

  18. سلمان الحامد

    سعدت بهذا الموضوع

  19. غالبا سيتغير اتجاه الادب

  20. سلمت يداك

  21. ضرار بن عدوان

    جهد مشكور

  22. صادق عبد الله

    صدقت القول

  23. كتبت وابدعت

  24. مقال رائع

  25. عاطف ابو غزالة

    موضوع يستحق القراءة

  26. مقال رائع جدا

  27. يعطيك الف عافية

  28. حفظك الله

  29. لا اتفق معك في الرأي

  30. جد جميل اختنا العزيزة

  31. اتفق معك في الرأي

  32. جهد مشكور

  33. بارك الله فيك

  34. ظفار العماني

    زادك الله علما

  35. جد جميل

  36. ذبيان الفطين

    عمل جد رائع

  37. شريف ابراهيم

    موضوع جد رائع

  38. سعود العتيبي

    بارك الله فيك اختي الكريمه

  39. يزن عبد الغني

    يعطيك الف عافية

  40. باقر السليماني

    تفكير تقدمي ممتاز

  41. ضرغام ابن فهد

    عرض موفق للفكرة

  42. صدقت القول هذا بالفعل ما حدث

  43. غانم السعدون

    عنوان معبر

  44. عباس حبيب الله

    فكرة رائعة ومعالجة ممتازة

  45. هبة عبد الرحمن

    تحليل دقيق

  46. خباب العتيبي

    سعدت بمقالك

  47. كلام يفيض حكمة

  48. أسلوب السرد جد جميل

  49. كلثوم باهبري

    كلام مضبوط

  50. محفوظ الهواوسي

    موفقة دوما

  51. اصيلة النوري

    اجدتي وابدعتي تحياتي لكي

  52. كلام رائع وجميل ومهم

  53. احسنت وبوركت بما خط قلمك

  54. ثريا السلطان

    هذا المقال اختصر كل الكلام ببساطه

  55. الاء الجابري

    بالتوفيق دكتورة سليمة مسعودي موفق

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا

x

‎قد يُعجبك أيضاً

شعار جمعية الكشافة.. التاريخ والمدلول

من المتعارف عليه أن الشعار لأية مؤسسة أو منشأة أو منظمة أو هيئة هو الصورة ...

صُنّاع الأفراح وصُنّاع الأحزان

أكاد أجزم -عزيزي القارئ- أنه قد مر وطاف عليك في مراحل حياتك أُناسُُ يصنعون الفرح ...

العلاقة كحادث إبداعي

عندما نحاول فهم جدلية العلاقات، ونشأتها كمركب، يسهل فهم الكثير من تشابكات حياة الناس، والمؤسسات، ...

الدونيّة والاستعلائية 

يعتقد البعض انّ محاربة العادات والأعراف الاجتماعية النقلية، والإرث القيمي، هو تحرّر ثقافي واجتماعي؛ فيهاجم ...

كأنه ليس دمي …؟

حين يضيق النهار أيها الليل اتسع لأغني ورحت أهدي دمي للغروب كي ربما يشرق يومًا ...

Switch to desktop version