تابعوا احتفالات هتون #باليوم_الوطني__السعودي 90أسمى التهاني لقيادتنا الرشيدة والشعب السعودي الكريممبارك لنا وعلينا 90 عامًا من العطاء والإنجاز لوطننااليوم الوطني قصة حضارة وتاريخ وصدارة نعيشها بكل فخردام عزك ياوطن وحفظك الله أمنًا مطمئنًاصحيفة الهتون نحن لا نبحث عن التميز وإنما نصنعه

القتل والعقل

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد…

ورد في مسند الإمام أحمد ما نصّه:

( إن بين يدي الساعة الهرج، قالوا: وما الهرج؟ قال: القتل، قالوا: أكثر مما نقتل؛ إنا نقتل في العام الواحد أكثر من سبعين ألفًا، قال: إنه ليس بقتلكم المشركين، ولكن قتل بعضكم بعضًا، قالوا: ومعنا عقولنا يومئذ، قال: إنه لينزع عقول أكثر أهل ذلك الزمان).

المتأمل في الحديث أدنى درجات التأمل والإمعان يظهر له جليًّا، معنيان:

الأول: أن وجود القتل أمر حتمي فهو كوجود المشترين والباعة، أما تقاتُل الإخوة فشرط من أشراط الساعة.

الثاني: أنّ تقاتُل الإخوة يُعد أحد أصول زوال العقل.

لا شك أن القتل ترفضه النفوس والفِطر السوية، لكن الحكمة الإلهية اقتضت بأن يكون أحد الخصائص الحياتية، فالله تعالى جعل لوجود القتل حِكم وغايات أثرها أبلغ من حِكم وغايات عدمه، وليس هو بالذات فله إخوة وأخوات، مثل: (الظلم، والكذب، والسرقات)، فأوجده منذ زمنٍ طويل، أعني به زمن قابيل وهابيل.

الفكرة هنا عن علاقة القتل بالعقل، صحيح أن القتل غير مقبول لكنه يبقى في دائرة المعقول، فله أسباب ما إن تحضر يتعيّن حضوره على أولي الألباب.

لما بيّن النبي صلى الله عليه وسلم للصحابة أن معنى الهرج: القتل، لم يفهموا منه ذات القتل فهو شيء من واقِعِهم المُعاش، وبما أنه وقع في زمنهم فوقوعه في زمنِ ما بعدهم آكد، لكنهم فهموا أن المراد عدده فأخبرهم النبي صلى الله عليه وسلم أن المسألة أبعد من مسألة العدد فهو في قتل بعضهم لبعض، هنا استعظم الصحابة الأمر والتبس عليهم فلم يجدوا سببًا يتناسبُ مع ذلك إلا زوال العقل؛ فاستفهموا “ومعنا عقولنا يومئذ؟”، فأكّد لهم النبي صلى الله عليه وسلم صحة ما توصلت له أفهامهم بأنه يُنزع عقول أكثر أهل ذلك الزمان.

من هذا يتبين أن العقول في زمنٍ من الأزمنة يصِلُ بها الاضمحلال إلى استساغة قتل المسلم أخيه، دون أن يعرف القاتل لم قَتَل ولا المقتول لماذا قُتِل كما ورد في حديث آخر.

السؤال هنا: ماهو الزمان المقصود في الحديث؟

لا خلاف أنه لا يمكن تحديد ذلك بدقة، لكن حينما تكون في زمن تصبح فيه كلمة قتل من الثقافة، وتُتَداول كثيرًا بين الزملاء وفي الاستراحة، ولا تخلو منها أوراق الصحافة، ويُعدُ ذكره في القصائد من الفصاحة، وتعُجُّ بقضاياه مجالس القُضاة والساسة، وتطلب بسببه الملايين من باب المساعدة، وليس الأمر إلى هنا فقط بل قاصِمُ الظهر أن تسمع من يعتقد ذلك ديانة.

ختامًا: إن لم يكن زمانُك هو المقصود، فزمان من يا تُرى الموعود؟

وبالمناسبة، تأمّل في الألعاب التي يكون الطفل فيها مشدود.

والحمد لله رب العالمين

بقلم/ زياد بن عبد اللطيف الفوزان

50 تعليق

  1. عنوان مثير للاهتمام

  2. فائزة باوزير

    اللهم الطف بنا وبأبنائنا وارضَ عنا

  3. الكلمة مفزعة وما يحدث الآن مروع جدا، ولا يفسره إلا غياب عقل حتى وإلم يشخص مرتكبه بالجنون، عافانا الله وإياكم.

  4. ليليان صبحي

    مقال جيد ويأتي في وقته تماما

  5. لوهلة قد يظن المرء أن الأمر أصبح عادة من مروره بهذه الأحداث وعليها مرور الكرام

  6. لميس الغانم

    وبالمناسبة، تأمّل في الألعاب التي يكون الطفل فيها مشدود.

    صدقت والله أستاذنا.

  7. غالية الشريف

    كل عاقل ليس بقاتل

  8. عياف المنيفي

    عمل موفق يسلموا

  9. صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم

  10. امتازت المقالة بسهولتها وبساطتها، وبأنّها تورد مختصر

  11. يسلموا هد مشكور

  12. تفسير دقيق يعطيك العافية

  13. يعطيك الف عافية

  14. كاميليا الشوادري

    الموضوع المطروح دون تفاصيل أو تعقيدات

  15. منى سيف الدين

    وفقت لكل خير

  16. توفيق العزيزي

    مقال يدعو للتسامح والإخاء

  17. دعدد الليحاني

    لمست التماسك بين الفقرات والتدرج بها من فقرة إلى أخرى؛ لإيصال الفكرة إلى القارئ

  18. ظهير بن جناب

    زادك الله من فضله

  19. سلمت يداك

  20. ذاكر الله داووم

    لغة مكتوبة بشكل واضح بحيث لا يحصل لبس في الفهم عند القارئ.

  21. شاهر القحطاني

    نجح الكاتب في توصيل الفكرة من خلال وضوح العبارات وسهولة التراكيب.

  22. سلمان الحامد

    سعدت بمقالك

  23. راعى الكاتب ارتباط الأفكار في المقال بشكل وثيق، ولكن كنت أتمنى مزيدًا من التفصيل.

  24. هد مشكور وتفسير ميسر

  25. ضرار بن عدوان

    جذبني أسلوب المقال من البداية إلى النهاية.

  26. صادق عبد الله

    كانت بداية موفقة ومقدمة شائقة للغاية

  27. بارك الله فيك

  28. زادك الله علما

  29. عاطف ابو غزالة

    أسلوبه سهل واضح يفهمه كل قارئ.

  30. لافض فوك

  31. مقال جد جميل

  32. أحسن الكاتب توظيف الكلمات

  33. أسلوبه يمتلئ بالصور الفنية، دون تكرار أو مبالغة.

  34. استخدم البراهين العقلية والتسلسل المنطقي للأفكار في كل الفقرات.

  35. مقال ديني بالدرجة الأولى

  36. وظف الحجج والأدلّة القوية في الإقناع.

  37. بارك الله في عمرك

  38. ظفار العماني

    ابتعد الكاتب عن التكرار في توصيل الأفكار.

  39. نجح الكاتب في التعبير عن وجهة نظره دون مبالغة.

  40. ذبيان الفطين

    بارك الله فيك اخي الكريم

  41. شريف ابراهيم

    مشكورين

  42. سعود العتيبي

    في انتظار جديدك

  43. باقر السليماني

    أصبت القول أستاذ زياد

  44. ضرغام ابن فهد

    مقال جد جميل

  45. هذا كله من علامات يوم القيامة

  46. غانم السعدون

    بارك الله فيك اخي الكريم

  47. عباس حبيب الله

    مقال يتسم بالحياد والموضوعية

  48. مقال مميز يتناول موضوع هام

  49. أحسن الكاتب اختيار الفكرة

  50. موفق دوما أستاذ زياد

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا

x

‎قد يُعجبك أيضاً

عبـر منصَّـة مدرستـي

أتاني يشكو حالهُ، بقولٍ يعكِسُ عمقَ جراحهِ، يقولُ والعَبرةُ تخنقُ قولهُ: يا سعدُ دَعْ عنكَ ...

لا للمذاهب

عندما نزل الوحي على نبي الله ورسوله محمد صلى الله عليه وسلم كان نزوله محكمًا ...

عائض الأحمد

التناقض في أبهى صوره

أن تحب أو تكره، تقبل أو ترفض، تستقبل أو تودع، تقف هنا أو تذهب حيثما ...

صدفة دونما موعد

يا لتلك الرؤى.. كم تراءت لنا صدفة دونما موعد.. في زوايا انتظار! كم تغاردنا صدفة.. ...

سعود الثبيتي

الوطن يبتسم في سبتمبر

بلادٌ ألفناها على كلِ حالةٍ *** وقد يُؤْلَفُ الشيءُ الذي ليسَ بالحَسنْ وتُسْتعذبُ الأرضُ التي ...

Switch to mobile version