تابعوا احتفالات هتون #باليوم_الوطني__السعودي 90أسمى التهاني لقيادتنا الرشيدة والشعب السعودي الكريممبارك لنا وعلينا 90 عامًا من العطاء والإنجاز لوطننااليوم الوطني قصة حضارة وتاريخ وصدارة نعيشها بكل فخردام عزك ياوطن وحفظك الله أمنًا مطمئنًاصحيفة الهتون نحن لا نبحث عن التميز وإنما نصنعه

لجنة الجفر تزحزح نظام الدولة (الحلقة الأولى)

المجتمع السوي المتكامل هو ركيزة كل بلد يسعى للتطور بحضارته وثقافة شعوبه، وقِيَمه السمحة السليمة التي تستمد قوتها من الدين الإسلامي فتعرضها بشكل منظم ودقيق، وتعطي لكل صاحب حق حقه وفقًا لما يستحق لا أكثر ولا أقل من ذلك شبرًا، ومتى تم زحزحة هذا النظام، انقلبت الموازين سلبًا، ومتى تم تقديم المنفعة الخاصة على الصالح العام، تكوّن لدينا ذاك المجتمع الأناني بتفكيره الظالم بأفعاله، والمشتت بقِيَمه ومبادئه.

هذا هو الظلم المقمع في لجنة مسابقة (أفضل مشهد تمثيلي) من تنظيم لجنة التنمية الاجتماعية الأهلية بالجفر، بإشراف قائد المسابقة احمد بن خليفة اليوسف. فمن منطلق محاباة الأقارب تم اختيار المتسابق/ إبراهيم عبد الله اليوسف، بطلًا للمسابقة، ومن جهة ثانية (كي لا يزعل محاسب اللجنة) محمد بن حبيب الخليفة تم اختيار المركز الثاني/ علي حبيب الخليفة، وجاء في المركز الثالث/ أحمد حبيب الخليفة – كلاً من الفائزين حصل على مبلغ من المال من خزينة الدولة دون وجه حق! وما خفي أعظم وأدهى وأمر.

إن مثل هذه التصرفات اللا أخلاقية تدل على عدم احترام القانون وأداء الواجبات، ومما تسبب في انتشار أنواع شتى من التسيب والفوضى والفساد والبيروقراطية والترهل، وكذلك نشوب التشاحن والبغضاء وتفعيل آليات الجريمة.

وباعتبار الواسطة والمحسوبية نوعًا من الجرائم، وذلك لما يُسببانه في وقتنا الحالي في شتى الإدارات من عوائق تحد الطاقات البشرية، وتُضعف الفكر وأصول التعاون والتفاهم البشري، وتكون لنا مجتمعًا واهمًا بقلب غير نابض، مُعوز، معاق؛ مما يجعل بعض الإمكانات والطاقات الفذَّة تفقد طموحها، وتحد من آمالها؛ لمحدودية قدراتها، وضياع حقها سُدًى؛ مما ينشئ لدينا مجتمعًا كسولاً غير مقاومٍ إذا ما أحس بغياب الشفافية المطلقة.

وإن تشبع المجتمع من مختلف الآفات التي تجر إحداها الأخرى من محسوبية ومحاباة، وواسطة منبوذة ممارسة في المجتمع الإداري، مما يترك آثارًا نفسية عميقة لا تَندمل جراحها في نفوس بعض الأعضاء (كون حديثنا حول لجنة الجفر ) مما يشتِّت فكرهم وذهنهم ويحد من مردودية إنتاجهم.

وعليه، فإن الشخصنة والمحسوبية يُعمقان مفهوم عبثية القانون في أي مجتمع بشري، ويعطلان عملية تكافؤ الفرص، ويعمقان الظلم الاجتماعي، فضلاً عن غياب قيم العمل، وكلما كانت المجتمعات أقرب إلى التخلف وأبعد عن التقدم، تحكَّم فيها العُرف أكثر من القانون.

دعوة: لقيادة حملة توعية واسعة لإنهاء هذه الثقافة السيئة التي تحرج المسؤول وتغبن الأكفاء وتدمر بناء الدولة، فالمؤسسات الرسمية من هيئات نزاهة ورقابة ومثيلاتها تستطيع أن تدين وتحاسب وتلاحق مَن يرتكب الجرم الإداري، ولكنها تبقى بحاجة لمن يساعدها بتجفيف منابع التفكير الخاطئ، وهي أفضل طرق القضاء على الفساد والمحسوبية.

بقلم/ عبد الرحيم منصور الحاجي

 

ما ورد أعلاه رأي الكاتب، ولا يعبر عن رأي الصحيفة

56 تعليق

  1. ضاوي القاسمي

    استمروا موفقين

  2. صابر المعلمي

    صدقت القول كاتبنا الفاضل

  3. قماشة النجار

    آراء سديدة

  4. فائزة باوزير

    جهد مشكور يسلموا

  5. غالية الشريف

    جد جميل

  6. عياف المنيفي

    امتازت المقالة بسهولتها وبساطتها، وبأنّها تورد مختصر

  7. الموضوع المطروح دون تفاصيل أو تعقيدات

  8. لمست التماسك بين الفقرات والتدرج بها من فقرة إلى أخرى؛ لإيصال الفكرة إلى القارئ.

  9. حسان القطان

    لغة مكتوبة بشكل واضح بحيث لا يحصل لبس في الفهم عند القارئ.

  10. نجح الكاتب في توصيل الفكرة من خلال وضوح العبارات وسهولة التراكيب.

  11. كاميليا الشوادري

    راعى الكاتب ارتباط الأفكار في المقال بشكل وثيق، ولكن كنت أتمنى مزيدًا من التفصيل.

  12. منى سيف الدين

    جذبني أسلوب المقال من البداية إلى النهاية

  13. توفيق العزيزي

    كانت بداية موفقة ومقدمة شائقة للغاية.

  14. دعدد الليحاني

    أسلوبه سهل واضح يفهمه كل قارئ.

  15. ظهير بن جناب

    زادك الله من فضله

  16. زاهر البارق

    أسلوبه يمتلئ بالصور الفنية، دون تكرار أو مبالغة.

  17. ذاكر الله داووم

    استخدم البراهين العقلية والتسلسل المنطقي للأفكار في كل الفقرات.

  18. شاهر القحطاني

    وظف الحجج والأدلّة القوية في الإقناع.

  19. سلمان الحامد

    ابتعد الكاتب عن التكرار في توصيل الأفكار.

  20. يزيد الوشلي

    نجح الكاتب في التعبير عن وجهة نظره دون مبالغة.

  21. جهد مشكور يسلموا

  22. ضرار بن عدوان

    عنوان المقال معبر جدا

  23. صادق عبد الله

    وفق الكاتب في عرض الفكرة

  24. تسلسل موفق في المقال

  25. مقال جد رائع

  26. عاطف ابو غزالة

    مقال رأي بالدرجة الأولى

  27. بارك الله فيك

  28. خالد الصالح

    سلمت يداك مقال ممتاز

  29. حاتم بوكريم

    سدد الله خطاك

  30. طامي الحزيم

    جهد مشكور بارك الله فيك

  31. في انتظار الحلقة التالية

  32. موفق دوما

  33. في انتظار البقية

  34. يعطيك الف عافية

  35. ظفار العماني

    اتفق معك في كل كلمة

  36. المجتمع السوي المتكامل هو ركيزة كل بلد بالفعل

  37. ذبيان الفطين

    جهد مشكور يسلموا

  38. شريف ابراهيم

    هذا أفضل مشهد تمثيلي

  39. سعود العتيبي

    بارك الله فيك

  40. يزن عبد الغني

    مقال رائ من الدرجة الأولى

  41. باقر السليماني

    تسلسل رائع في المقال

  42. ضرغام ابن فهد

    عرض منمق للفكرة

  43. مقدمة موفقة

  44. غانم السعدون

    لافض فوك

  45. عباس حبيب الله

    في انتظار الحلقة الثانية

  46. هبة عبد الرحمن

    آراء بلا قيود

  47. خباب العتيبي

    هذا هو الظلم المقمع في لجنة مسابقة

  48. لجنة الجفر تزحزح نظام الدولة كلام مضبوط

  49. طراد العجمي

    مقال ممتاز موفقين

  50. كلثوم باهبري

    مقال سلس يتسم بالموضوعية

  51. فاتن الوابل

    لعل هذه المناشدة تصل إلى المسؤولين لاتخاذ ما يلزم من إجراءات.

  52. ممتاز خاصة أنك عملت أستاذنا بحديث “فليغيره بلسانه”.

  53. لامار الزهراني

    شكرا صحيفة هتون على هذه النافذة المفتوحة للجميع.

  54. فتحية السيد

    الواسطة هي أولى لبنات الفشل.

  55. لجين المجلد

    لا بارك الله فيمن يستحلون طموحات وكفاءات الآخرين.

  56. صادق المتروك

    لعلها تجد من يردعها

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا

x

‎قد يُعجبك أيضاً

عبـر منصَّـة مدرستـي

أتاني يشكو حالهُ، بقولٍ يعكِسُ عمقَ جراحهِ، يقولُ والعَبرةُ تخنقُ قولهُ: يا سعدُ دَعْ عنكَ ...

لا للمذاهب

عندما نزل الوحي على نبي الله ورسوله محمد صلى الله عليه وسلم كان نزوله محكمًا ...

عائض الأحمد

التناقض في أبهى صوره

أن تحب أو تكره، تقبل أو ترفض، تستقبل أو تودع، تقف هنا أو تذهب حيثما ...

صدفة دونما موعد

يا لتلك الرؤى.. كم تراءت لنا صدفة دونما موعد.. في زوايا انتظار! كم تغاردنا صدفة.. ...

سعود الثبيتي

الوطن يبتسم في سبتمبر

بلادٌ ألفناها على كلِ حالةٍ *** وقد يُؤْلَفُ الشيءُ الذي ليسَ بالحَسنْ وتُسْتعذبُ الأرضُ التي ...

Switch to mobile version