مسابقات صحيفة هتون تنتظر مشاركاتكم بجوائزها القيمةمسابقة الأديب خلف القرشي (اكتب نهاية رواية شهريار) مجموع الجوائز 5800 ريالمسابقة القاري المميز شهريًا في عامها الثالث مجموع جوائزها 2000 ريالمسابقة برنامج منافذ ونوافذ مجموع جوائزها 3000 ريالصحيفة الهتون نحن لا نبحث عن التميز وإنما نصنعه
عائض الأحمد

وقود الكاتب

الكاتب أو الشاعر، وكل من له علاقه بنبض الناس أو نبض القلب والمشاعر، يجد قلمه ينساق دون ترتيب أو تنسيق أو حتى مجرد سؤال: لماذا هذا؟

تأتي الأحداث هكذا، لا يصنعها أو يحاول تصنعها، فإن فعل غير ذلك ظهر الجانب السيء المتكلف.

“عم طبطب”يهديكم السلام قبل ذلك ينصح كل من له طلب أو مظلمة أن يمسى عليه طالبًا الرضى، فكما هو متصالح مع نفسه، هو أيضًا أيقونه البذل والعطاء وتضحيه الآباء مع أبناءهم، وإن طالهم بعض الجحود.

يقول: لم أنتظر أحدًا منهم يومًا، ولم أذكره بحاجتي له عندما عجزت عن العمل، بل بحثت عن عمل آخر يناسب قدراتي وقدرتى الحالية، فلم أعد بتلك القوة، ويستدرك مبتسمًا: لهم العذر؛ لديهم ما يجعل من ظروف الحياة الصعبة عذرًا مقبولًا، بالنسبة لي لا أملك معه إلا الدعاء لهم.

“عم طبطب” هو الملهم لهذه الكلمات، فلو لم يكن حاضرًا لما استطعت الحديث، فقد تأتي أوقات يتوقف معها حتى التنفس والشعور بأنك موجود بين الناس، علمًا بأن هناك من يعد خطواتك ويترقبها، وربما البعض ينتظر عثرة؛ يجعل منها سيرة تروى.

الفرق هو نظرتك وتفسيرك لما يحدث، فأنا أجيده كتابة وأنقله “بحرفية كاتب”، وأنت تتلقفه بعفوية قارئ يستمتع بكل ما يحتويه من معاني، ربما تتفق أو تختلف لا يغير في الأمر شيئًا، ولكن ثق بأنها شيء من أشياء لا تشاهدها أنت، ولدي أحدهم ملكة التعبير عنها في أسطر معدودة.

“عم طبطب” لم يطلب المستحيل ولم يترقبه يومًا، ويكره نظرة من يسمه “بكبير السن” العاجز، ويقول: سأموت واقفًا على قدمي لن أنتظر شفقة من أحد.

كم بيننا من هؤلاء.. ضَحَّى وبذل وأعطى من عمره وشبابه وصحته، في صمت. يبني لبنة لبنة، يضعها بكل حب ورفق حتى طال بهم عنان السماء، فاستقبلها دون أن يشعر بمن أوصله وكأنها أتت له سعيًا تخطب وده، متناسيًا فضل من كان له الفضل.

يقول: هل تعلم أى موقف كاد أن يقتلني؟
عندما أراد أحدهم أن يعيد مبلغا لن يبلغه مهما فعل، فهو من رصيد حبه إخلاصًا ووفاء.

ومضة:

ليست كما تظن دائمًا ولن تأتي كما تتمنى.

يقول الأحمد:

لا تنتظر أحدًا بعد الخمسين.

☘️??☘️??☘️??☘️??☘️

بقلم الكاتب/ عائض الأحمد

47 تعليق

  1. ضاوي القاسمي

    وجهة نظر تحترم

  2. صابر المعلمي

    سلمت يداك فكر راقي

  3. قماشة النجار

    مقال ممتاز جدا

  4. فائزة باوزير

    مايشعر به الكاتب بدونه على أوراقه

  5. غالية الشريف

    بارك الله فيك

  6. عياف المنيفي

    تسلسل موفق في عرض الفكرة

  7. امتازت المقالة بسهولتها وبساطتها، وبأنّها تورد مختصر

  8. الموضوع المطروح دون تفاصيل أو تعقيدات

  9. حسان القطان

    لمست التماسك بين الفقرات والتدرج بها من فقرة إلى أخرى؛ لإيصال الفكرة إلى القارئ.

  10. لغة مكتوبة بشكل واضح بحيث لا يحصل لبس في الفهم عند القارئ.

  11. كاميليا الشوادري

    نجح الكاتب في توصيل الفكرة من خلال وضوح العبارات وسهولة التراكيب.

  12. منى سيف الدين

    راعى الكاتب ارتباط الأفكار في المقال بشكل وثيق، ولكن كنت أتمنى مزيدًا من التفصيل.

  13. توفيق العزيزي

    جذبني أسلوب المقال من البداية إلى النهاية

  14. دعدد الليحاني

    كانت بداية موفقة ومقدمة شائقة للغاية.

  15. ظهير بن جناب

    أسلوبه سهل واضح يفهمه كل قارئ.

  16. زاهر البارق

    أسلوب الكاتب يمتلئ بالصور الفنية، دون تكرار أو مبالغة.

  17. ذاكر الله داووم

    مقال يتسم بالمصداقية

  18. شاهر القحطاني

    وفقت لكل خير

  19. سلمان الحامد

    وظف الحجج والأدلّة القوية في الإقناع.

  20. يزيد الوشلي

    استخدم البراهين العقلية والتسلسل المنطقي للأفكار في كل الفقرات.

  21. ابتعد الكاتب عن التكرار في توصيل الأفكار.

  22. ضرار بن عدوان

    نجح الكاتب في التعبير عن وجهة نظره دون مبالغة.

  23. صادق عبد الله

    صدقت القول يعطيك العافيه

  24. لا فض فوك

  25. مقال ملهم بكل معنى الكلمة

  26. عاطف ابو غزالة

    فكرة المقال واضحة يفهمها كل قارئ

  27. الكاتب أو الشاعر، وكل من له علاقه بنبض الناس أو نبض القلب والمشاعر فعلا

  28. خالد الصالح

    الكتاب رائعين في تعبيراتهم

  29. حاتم بوكريم

    أحسنت القول الكتاب يعتمدون على مشاعرهم بشكل كبير

  30. طامي الحزيم

    كلام مضبوط جدا

  31. اتفق معك في القول

  32. محفوظ الهواوسي

    عمل موفق سلمت يداك

  33. يسلموا مقال أجاب عن الكثير من التساؤلات

  34. ومضة رائعة

  35. ظفار العماني

    لا تنتظر أحدًا بعد الخمسين نصيحة رائعة

  36. يسلموا يا استاذنا الفاضل

  37. ذبيان الفطين

    وفقت لكل خير رؤية واقعية

  38. شريف ابراهيم

    الخبرات والمشاعر وقود الكاتب

  39. سعود العتيبي

    سعدت بكلامك

  40. يزن عبد الغني

    يعطيك الف عافية

  41. باقر السليماني

    موفقين دوما مقال رائع

  42. ضرغام ابن فهد

    كاتب مبدع وموهوب

  43. مقال ممتاز كالعادة

  44. غانم السعدون

    اتفق معك في الرأي

  45. عباس حبيب الله

    وجهة نظر تحترم

  46. هبة عبد الرحمن

    هذا ما يفعله الكتاب بالضبط

  47. احب متابعه مقالاتك ومتابعتك جدا جدا

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا

x

‎قد يُعجبك أيضاً

وطنية الإعلام والإعلام الوطني

من المفترض، أو هكذا نعتقد، أن تكون جميع وسائل الإعلام التابعة لدولة ما، وطنية. وأقصد ...

تهنئة.. بمناسبة اليوبيل الذهبي لمجلة (999)

في اليوبيل الذهبي لمجلة (999) واحتفاليتها بالذكرى الخمسين لتأسيسها، أتوجه بالتهنئة المفعمة بأصدق الأماني، بمزيد ...

نُصرة أم تشويه للإسلام

صحيح كلنا ضد سب رسول الله -صلى الله عليه وسلم- بأي طريقة كانت، ويعد سبه ...

شعار جمعية الكشافة.. التاريخ والمدلول

من المتعارف عليه أن الشعار لأية مؤسسة أو منشأة أو منظمة أو هيئة هو الصورة ...

صُنّاع الأفراح وصُنّاع الأحزان

أكاد أجزم -عزيزي القارئ- أنه قد مر وطاف عليك في مراحل حياتك أُناسُُ يصنعون الفرح ...

Switch to mobile version