تابعوا #الحملة_الدولية_ضد_كورونامبروك النجاح يسعدنا نشر تهاني للناجحين من أهلهم وأصدقائهمشاركوا في #مسابقة_القارئ_المميزجديدنا برنامج جسر التواصل من إنتاجنا وتنفيذ فريق التحريرخيمة بنات غزوى تأتيكم بالسوالف والحكايات الطريفة الشعبيةصحيفة الهتون نحن لا نبحث عن التميز وإنما نصنعه

اللحية لا تصنع فيلسوفًا والرداء لا يصنع راهبًا

اللافت للانتباه أنه في مجتمعاتنا العربية تحديدًا أصبحت سمة الانخداع بالمظاهر البراقة من أبرز السمات التي تغلب على الأحكام الصادرة من أفراده نحو الغير. هذه السمة التي قد تترك خلف ستارها الكثير من المخالفات الفسادية المتسترة خلف رداء الالتزام الظاهري من خلال ممارسة ألوان مختلفة من الفساد المالي والإداري وحتى الشرعي.

وهذا الأمر اللافت يبرز بدرجة كبيرة على قيمة الالتزام الحقيقية المنطلقة من مبادئ وقيم وسلوكيات الدين الحنيف، ولعل ذلك الخلل الفادح قد برز عبر العصور السابقة انطلاقًا من بعض الموروثات الثقافية المضللة والعادات والتقاليد البالية التي تحولت إلى بدائل للقيم والمبادئ الشرعية الحقيقية، وقد يكون للمتنفيذين سياسيًّا واجتماعيًّا في المجتمعات الإسلامية دور بارز في نشوء تلك الظاهرة كونها اتخذت من قبلهم لتعزيز حكم البعض وسيطرة نفوذ البعض الآخر، لكن من يقف خلف تلك الظاهرة الممقوتة ويعززها، تناسى أن الله سبحانه وتعالى يعلم خائنة الأعين وما تخفي الصدور، وأن ذلك السلوك المتخفي بارز أمام الله سبحانه، وسيحاسب كل مضلل ومزيف خلف ستار الدين. فكم هي كثيرة الحوادث التي أفرزت لنا بطلان تلك المظاهر البراقة التي أفرزت لمجتمعاتنا الكثير من حوادث القتل والتفجير والتكفير؟، وكم هي السلوكيات المنحرفة التي تبرز لنا كل يوم بعد انكشاف أستار تلك المظاهر الخادعة؟، فالكثير من أولئك المتسترين خلف المظاهر الشرعية الخادعة نجدهم أكثر من يكذب ويسرق المال العام، ويغش في التجارة وكافة المعاملات الحياتية، ويخادع الأنظمة ويلتوي عليها، ويغتاب ويبهت، ويسيئ للجار، ويعق الوالدين، ولا يصل رحمه، ويرتكب المعاصي والمنكرات خلف الأستار، ولا يحث على العمل الصالح، وتناسى مثل هؤلاء أن الله تعالى يعلم ما تخفيه صدورهم، حيث قال نبينا المبشر المبلغ النذير (إن الله لا ينظر إلى صوركم وأموالكم، ولكن ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم)، وأن مصير تلك الفئة الفضح عاجلاً أم آجلاً.

ومن هذا المنطلق.. كم أتمنى منا جميعًا كمجتمع مسلم مؤمن أن يلتزم بقيم ومبادئ وتعاليم وسلوكيات ديننا الحنيف (مظهرًا، وجوهرًا)، وكم أتمنى ألا ننخدع بكل مظهر بل نتلمس القيم الفاضلة والمعاملة الحسنة والسلوك الحميد التي أراها تغسل كل دنس النفس التي يوسوس لها الشيطان ويحث على إبرازها وتزيينها أمام الغير ليوقع بالبشر إلى حافة الهاوية، وعلينا جميعًا ألا ننخدع بتلك المظاهر البراقة، ولا نحكم على الشجرة من لحائها. وعلينا أن نعلم أن اللحية لا تصنع فيلسوفًا والرداء لا يصنع راهبًا.

والله من وراء القصد.

بقلم/ د. محمد سالم الغامدي

51 تعليق

  1. صبري عبد العظيم

    اللحية لا تصنع فيلسوفًا كلامك مضبوط

  2. قماشة النجار

    يعطيك العافية أستاذنا

  3. ضاوي القاسمي

    مقال رائع يسلموا

  4. فائزة باوزير

    وجهة نظر تحترم

  5. غالية الشريف

    سلمت يداك مقال ممتاز

  6. عياف المنيفي

    عمل موفق أستاذنا

  7. المظاهر خداعة جدا

  8. يسلموا يا استاذنا

  9. حسان القطان

    اتفق معك في الرأي

  10. زادك الله من فضله

  11. كاميليا الشوادري

    يعطيك الف عافية

  12. منى سيف الدين

    بارك الله فيك

  13. توفيق العزيزي

    كلام سديد

  14. دعدد الليحاني

    أصبت كبد الحقيقة

  15. ظهير بن جناب

    زادك الله من فضله

  16. زاهر البارق

    نجح الكاتب في التعبير عن وجهة نظره دون مبالغة.

  17. ذاكر الله داووم

    الانخداع بالمظاهر سمة البلاد كلها حاليا

  18. شاهر القحطاني

    ابتعد الكاتب عن التكرار في توصيل الأفكار.

  19. سلمان الحامد

    سلمت يداك بالتوفيق دائما

  20. يزيد الوشلي

    بارك الله فيك يا استاذنا

  21. تسلسل رائع لعرض الأفكار

  22. ضرار بن عدوان

    لابد أن نرى ما وراء المظاهر

  23. صادق عبد الله

    استخدم البراهين العقلية والتسلسل المنطقي للأفكار في كل الفقرات.

  24. استخدم البراهين العقلية والتسلسل المنطقي للأفكار في كل الفقرات.

  25. سلمت يداك عرض رائع للفكرة

  26. عاطف ابو غزالة

    جهد مشكور يسلموا

  27. أسلوبه سهل واضح يفهمه كل قارئ.

  28. خالد الصالح

    أسلوب الكاتب يمتلئ بالصور الفنية، دون تكرار أو مبالغة.

  29. حاتم بوكريم

    كانت بداية موفقة ومقدمة شائقة للغاية.

  30. طامي الحزيم

    راعى الكاتب ارتباط الأفكار في المقال بشكل وثيق، ولكن كنت أتمنى مزيدًا من التفصيل.

  31. سلمت يداك كاتبنا المتميز

  32. جذبني أسلوب المقال من البداية إلى النهاية.

  33. أسلوب سلس ورائع جدا في عرض الفكرة

  34. الاقوال لا تصنع الناس

  35. ظفار العماني

    المرء ليس بثوبه بل بقلبه

  36. يعطيك العافية يا استاذنا

  37. ذبيان الفطين

    استهلال رائع في مقدمة المقال

  38. شريف ابراهيم

    بارك الله فيك اخي الكريم

  39. سعود العتيبي

    سعدت بمقالك جدا

  40. يزن عبد الغني

    نجح الكاتب في توصيل الفكرة من خلال وضوح العبارات وسهولة التراكيب.

  41. باقر السليماني

    لغة مكتوبة بشكل واضح بحيث لا يحصل لبس في الفهم عند القارئ.

  42. ضرغام ابن فهد

    زادك الله من فضله

  43. صدقت القول

  44. غانم السعدون

    لقد خدعتنا الكلمات ولكن الأفعال أظهرت كل شيء

  45. عباس حبيب الله

    كتبت وابدعت

  46. هبة عبد الرحمن

    وجهة نظر واقعية جدا

  47. خباب العتيبي

    لافض فوك كاتبنا العزيز

  48. اتفق معك جدا

  49. طراد العجمي

    لمست التماسك بين الفقرات والتدرج بها من فقرة إلى أخرى؛ لإيصال الفكرة إلى القارئ.

  50. كلثوم باهبري

    الموضوع المطروح دون تفاصيل أو تعقيدات

  51. محفوظ الهواوسي

    مقال ممتع للغاية ومفيد

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا

x

‎قد يُعجبك أيضاً

المعادن في الغذاء.. البوتاسيوم

إن وجود البوتاسيوم في الجسم يكون عكس الصوديوم، حيث يكون أغلب البوتاسيوم في داخل الأنسجة ...

لحظات

عمرك المديد ما هو إلا مجموع من مليارات اللحظات، ما بين صرخة الجزع من عناق ...

بريق أمل

قد يكونُ بريقُ أملٍ يأتي إلينا عبر شرفة، وذلك ليخبرنا بأن الشمس تشرق عقب ظلمة ...

روتين الجلوس في المنزل

أقرأ وأسمع على الدوام عن مَن يتأفف كلَ حين ويقول: تعبت ومللت من الجلوس في ...

اختبار اللا شيء

اختبر اللا شيء.. حين يتجرد المعنى من معناه ويصير ترابي المزاج، هوائي الرائحة وبلون الماء ...

Switch to mobile version