مسابقات صحيفة هتون تنتظر مشاركاتكم بجوائزها القيمةمسابقة الأديب خلف القرشي (اكتب نهاية رواية شهريار) مجموع الجوائز 5800 ريالمسابقة القاري المميز شهريًا في عامها الثالث مجموع جوائزها 2000 ريالمسابقة برنامج منافذ ونوافذ مجموع جوائزها 3000 ريالصحيفة الهتون نحن لا نبحث عن التميز وإنما نصنعه

” الحم ” أكلة شعبية تحتفظ بمكانتها بعيد الأضحى في وادي الدواسر 

لاتزال بعض الأكلات الشعبية في محافظة وادي الدواسر ، تواجه التحدي وتحتفظ بمكانتها بين بعض الأسر خاصة في عيد الضحى المبارك ، رغم مزاحمة الأكلات والأطعمة الحديثة المختلفة لها ، ومنها مايعرف بــ ” الحم ” .

وادي الدواسر / مبارك الدوسري 

والذي ينتج من بقايا شحوم الأضحية عند عملية صناعة ” الودك ” وهو المادة الدهنية التي تخرج عند صهر تلك الشحوم حيث يستخدم كبديل للسمن والزيت ، وكإيدام في العقود الماضية ، حتى أن البعض منهم في ذلك الوقت كان يهتم بالشحم أكثر من اللحم خاصة في فصل الشتاء لقيمته الغذائية الغنية بالطاقة . ويتم إعداد ” الحم ” بإن تقوم الأسرة بتقطيع إلية الذبيحة وتذوبيها على النار ، ومن ثم إضافة البصل اليها في مراحل التذويب الأخيرة ، وكذلك البهارات لتحسين طعمها ورائحتها ، ثم يُصفى ويترك حتى يبرد ، فيتم تعبئة مستخلص الدهن في أواني ، وكذلك تبرد قطع الشحم ومن ثم تؤكل ، وتعمد بعض الأسر الى توفير جزء من اللحم مع بعض الشحوم من مختلف اجزاء الذبيحة ، أو تقطيع جزء من رجلها وصهره مع الشحم وتناوله .  وكان في فترة مضت ليست بالقصيرة كما تروي إحدى المُسنات بالمحافظة ، تتبادل العوائل والجيران تلك الأكلة التي يسميها البعض ” محنوذ ” وتقول انه في زمان مضى كان الودك وآخرون يسمونه ” ذيوب ” يعمل من صهر دهون جميع الأنعام التي يُضحى بها سواء الأبل أو الماعز أو الغنم ، حيث يستفيدون من المستخلص ، وتؤكد ان اعداد الخبز والمعجنات الحديثة به أجمل وأنفع وأطعم من الزيوت الحديثة وأكثر فائدة صحية للجسم .   

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا

x

‎قد يُعجبك أيضاً

سوق عمليات التجميل في زمن كورنا بين الانهيار و والانتعاش !!

شهدت الجراحات التجميلية انخفاضا كبيرا فى الفترات السابقة منذ بداية تفشى فيروس كورونا فى أمريكا ...

جهود مكثفة من #آبل لتطوير محرك بحث خاص بها • للقضاء على هيمنة #غوغل

على مواقع التواصل الاجتماعي  تتردد تغريدات وكذلك مقالات صحفية ودعائية عن سعي شركة آبل الأميركية ...

فيروس كورونا حين يلبس أحذيتنا دون علمنا .

ننتقل من بيوتنا لأجل العديد من الأمور  و خاصة بعد الانتهاء من شراء احتياجاتك الخاصة ...

رشا العبد الله.. هل تكون أول بائعة في سوق الإبل؟!

انتشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي، عددًا من الفيديوهات المتداولة لفتاة سعودية تدعى رشا العبد الله ...

فاعليات اليوم الوطني الـ 90 تجذب الجمهور في مركز الإبداع الحرفي

تمكنت جمعية فتاة الأحساء من تحقيق إنجاز كبير وهو أطول وأفضل فاعلية ضمن فاعليات اليوم ...

Switch to mobile version