تابعوا احتفالات هتون #باليوم_الوطني__السعودي 90أسمى التهاني لقيادتنا الرشيدة والشعب السعودي الكريممبارك لنا وعلينا 90 عامًا من العطاء والإنجاز لوطننااليوم الوطني قصة حضارة وتاريخ وصدارة نعيشها بكل فخردام عزك ياوطن وحفظك الله أمنًا مطمئنًاصحيفة الهتون نحن لا نبحث عن التميز وإنما نصنعه

عليك نفسك

في سورة التحريم، يقول تعالى (وضرب الله مثلا للذين آمنوا امرأة فرعون إذ قالت رب ابن لي عندك بيتا في الجنة ونجني من فرعون وعمله ونجني من القوم الظالمين)

امرأة فرعون واسمها (آسية بنت مزاحم) كانت مؤمنة بالله متبعة لدين موسى. قال يحيى بن سلام: قوله (ضرب الله مثلا للذين كفروا) مثل ضربه الله يحذر به عائشة وحفصة في المخالفة حين تظاهرتا على رسول الله صلى الله عليه وسلم، ثم ضرب لهما مثلًا بامرأة فرعون ومريم ابنة عمران، ترغيبًا في التمسك بالطاعة والثبات على الدين.

وقيل: هذا حث للمؤمنين على الصبر في الشدة، أي لا تكونوا في الصبر عند الشدة أضعف من امرأة فرعون حين صبرت على أذى فرعون.

وكانت آسية قد آمنت بموسى، وقيل: هي عمة موسى آمنت به، وقيل بأن فرعون اطلع على إيمان امرأته فخرج على الملأ فقال لهم: ما تعلمون من آسية بنت مزاحم؟ فأثنوا عليها. فقال لهم: إنها تعبد ربا غيري؛ فقالوا له: اقتلها، فأوتد لها أوتادا وشد يديها ورجليها، فقالت: رب ابن لي عندك بيتا في الجنة. ووافق ذلك حضور فرعون، فضحكت حين رأت بيتها في الجنة؛ فقال فرعون: ألا تعجبون من جنونها؟! إنا نعذبها وهي تضحك، ثم قُبضت روحها.

وقال سلمان الفارسي: إنها كانت تعذب بالشمس، فإذا أذاها حر الشمس أظلتها الملائكة بأجنحتها. وقيل: سمَّر يديها ورجليها في الشمس ووضع على ظهرها رحى، فأطلعها الله حتى رأت مكانها في الجنة. وقيل: لما قالت: رب ابن لي عندك بيتا في الجنة؛ رأت بيتها في الجنة يُبنى. وقيل: إن فرعون قال: انظروا أعظم صخرة تجدونها، فإن مضت على قولها فألقوها عليها، وإن رجعت عن قولها فهي امرأته، فلما أتوها رفعت بصرها إلى السماء، فأبصرت بيتها في السماء، فمضت على قولها، فانتزع الله روحها، وألقيت الصخرة على جسد ليس فيه روح.

وكان فرعون أعتى أهل الأرض وأكثرهم بعدًا من الله، فوالله ما ضرّ امرأته كُفر زوجها حين أطاعت ربها، لتعلموا أن الله حكم عدل، لا يؤاخذ عبده إلا بذنبه.

وقوله تعالى: (وَنَجِّنِي مِنْ فِرْعَوْنَ وَعَمَلِهِ) فهي تقول: وأنقذني من عذاب فرعون، ومن أن أعمل عمله، وذلك كفره بالله.

وقوله سبحانه: (وَنَجِّنِي مِنَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ) تقول: وأخلصني وأنقذني من عمل القوم الكافرين بك، ومن عذابهم.

فلا تزر وازرة وزر أخرى، وقد ينشأ من ظهر العابد كافر ومن ظهر الكافر عابد، فالهادي هو الله ولكل نفس ما كسبت. التربية الحسنة واجبة على الوالدين ولا شك، ومن ثم التوجيه والنصح مهما كبر الابن أو الابنة حبًّا فيهما وخوفًا عليهما، وإن فسد الابن بعد أن يبلغ ويصير ناضجًا فكل إنسان ملزم بأعماله في عنقه ولا يضركم من ضل إذا اهتديتم، ولا ينفي ذلك أهمية النصح ووجوب الأمر بالمعروف والنهي عن المنكرات بين أفراد المجتمع، فهذا واجب عام وفيه صلاح، وعلى الناصح الرفق في نصحه، وعلى المنصوح التقبل والشكر والتلقي الإيجابي، وفي هذا خير للمجتمع حتى لا يعم الله المجتمع إن فسد بعذاب.

نسأل الله رضاه والجنة، ونعوذ به من غضبه والنار.

بقلم/ د. فاطمة عاشور

63 تعليق

  1. بارك الله في جهودك القيمة ومواضيعك الهادفة… لاحرمك الله الاجر والثواب. د فاطمة.

  2. علي الغامدي ابو معتصم

    يعطيك الف عافية دكتورة على هذا الجهد المتواصل والعمل المميز
    شكرا لا تكفيك

  3. مقال عظيم جدا

  4. حياك الله شيء ممتاز

  5. محمود غينيم

    ترغيبًا في التمسك بالطاعة والثبات على الدين.

  6. برافو عليكم

  7. محمد ابراهيم

    أي لا تكونوا في الصبر عند الشدة أضعف من امرأة فرعون حين صبرت على أذى فرعون.

  8. ترغيبًا في التمسك بالطاعة والثبات على الدين.

  9. ووافق ذلك حضور فرعون، فضحكت حين رأت بيتها في الجنة؛

  10. دليلة العمران

    لا تكونوا في الصبر عند الشدة أضعف من امرأة فرعون حين صبرت على أذى فرعون.

  11. هذا حث للمؤمنين على الصبر في الشدة، أي لا تكونوا في الصبر عند الشدة أضعف من امرأة فرعون حين صبرت على أذى فرعون.

  12. برافو عليكم

  13. دليلة العمران

    نسأل الله رضاه والجنة، ونعوذ به من غضبه والنار.

  14. كاتب مبدع دائما

  15. عمل رائع وممتاز

  16. عثمان بن خليفة

    الله اكبر عليكم

  17. عظيم وشيء ممتاز

  18. مقال مهم

  19. مقال جميل جدا

  20. موضوع ممتاز وغني بلمعلومات

  21. بدير الشقيري

    شيء في منتهي الروعه

  22. عمل ومجهود جيد

  23. عمل جيد ورائع

  24. ووجوب الأمر بالمعروف والنهي عن المنكرات بين أفراد المجتمع

  25. بارك الله فيكم

  26. هايل الرويعي

    عمل عظيم

  27. مقال مثير لاهتمام

  28. فلما أتوها رفعت بصرها إلى السماء، فأبصرت بيتها في السماء

  29. زينب المرغني

    بالتوفيق باذن الله

  30. قمة في الابداع

  31. دايما في تقدم ورخاة

  32. هبة عبد الرجمن

    انت كاتب عظيم

  33. موضوع راقي فعلا

  34. كلثوم بنت رقيا

    ممتاز ورائع

  35. مقال اكثر من رائع

  36. نتظر منك الكثير

  37. ما شاء الله عليك

  38. جهد اكثر من رائع

  39. برافو وعظيم

  40. دائما متالق

  41. هذا خير للمجتمع حتى لا يعم الله المجتمع إن فسد بعذاب.

  42. حياك الله

  43. مااروعك

  44. بارك الله فيكم وحفظكم

  45. هذا خير للمجتمع حتى لا يعم الله المجتمع إن فسد بعذاب.

  46. دائما كاتب ذو مكانة رائعه

  47. ياسر ابراهيم

    شيء رائع وروعه

  48. ما اعظمك ورغاك

  49. ابداع جيد وتالق رائع

  50. كريمة العلوى

    الله حكم عدل، لا يؤاخذ عبده إلا بذنبه

  51. ابداع وتالق واضح

  52. شيء اكثر من رائع

  53. اتفق معك

  54. بالتوفيق دائما ان شاء الله

  55. هارون عبد الهادى

    نسأل الله رضاه والجنة، ونعوذ به من غضبه والنار.

  56. كان فرعون أعتى أهل الأرض وأكثرهم بعدًا من الله،

  57. على المنصوح التقبل والشكر والتلقي الإيجابي، وفي هذا خير للمجتمع حتى لا يعم الله المجتمع إن فسد بعذاب.

  58. روقيه عبد العزيز

    الله اكبر عليكم جزاءك الله

  59. هايل الرويعي

    ماذا حل بنا هل توقف الزمن أم أنها انتقلت معنا بعد “الخمسين”

  60. شيء اكثر من الخيال

  61. إن فسد الابن بعد أن يبلغ ويصير ناضجًا فكل إنسان ملزم بأعماله في عنقه ولا يضركم من ضل إذا اهتديتم

  62. جهد جيد وعظيم

  63. كريمة العلوى

    اكثر من رائع وممتاز

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا

x

‎قد يُعجبك أيضاً

أوراق الذكرى تبقيها التربة الصالحة ( القضية ٣ )

   لنتخيّل أنّي وإيّاك وأخي وأخاك وأبناء عمومتنا وبني أخوالنا جمعتنا شجرةٌ ذات ظلٍّ وثمر ...

الغذاء.. والقولون القلق

القولون القلق مرض شائع في الوقت الحاضر، وذلك لتغير طبيعة الغذاء الذي نتناوله وزيادة الضغط ...

عبـر منصَّـة مدرستـي

أتاني يشكو حالهُ، بقولٍ يعكِسُ عمقَ جراحهِ، يقولُ والعَبرةُ تخنقُ قولهُ: يا سعدُ دَعْ عنكَ ...

لا للمذاهب

عندما نزل الوحي على نبي الله ورسوله محمد صلى الله عليه وسلم كان نزوله محكمًا ...

عائض الأحمد

التناقض في أبهى صوره

أن تحب أو تكره، تقبل أو ترفض، تستقبل أو تودع، تقف هنا أو تذهب حيثما ...

Switch to mobile version