تابعوا #الحملة_الدولية_ضد_كورونامبروك النجاح يسعدنا نشر تهاني للناجحين من أهلهم وأصدقائهمشاركوا في #مسابقة_القارئ_المميزجديدنا برنامج جسر التواصل من إنتاجنا وتنفيذ فريق التحريرخيمة بنات غزوى تأتيكم بالسوالف والحكايات الطريفة الشعبيةصحيفة الهتون نحن لا نبحث عن التميز وإنما نصنعه

السنة.. منهاج حياة المسلم

نكمل الإبحار في  سورة النجم.. يقول تعالى في الآية (١٢) {أَفَتُمَارُونَهُ عَلَىٰ مَا يَرَىٰ}، أي أتجادلونه وتتشددون في الخلاف معه.

واختلف أهل التأويل في الذي رآه فؤاده فلم يكذبه، فقال بعضهم: الذي رآه فؤاده رب العالمين، وقالوا جعل بصره في فؤاده، فرآه بفؤاده ولم يره بعينه.

وقيل: إنه رأى جبريل، يقول سيدنا محمد  عليه السلام: (رأيْتُ جِبْريلَ عِنْدَ سِدْرَةِ المُنْتَهَى لَهُ سِتُّ مئَة جنَاح”  فسألت أصحابي، فقالوا: كلّ جناح ما بين المشرق والمغرب .

وقيل: إن المشركين أخذوا يجادلون الرسول الكريم فيما رآه في بيت المقدس، وذلك أن المشركين قد جحدوا أن يكون رسول الله صلى الله عليه وسلم رأى ما أراه الله ليلة أُسري به وجادلوا في ذلك. وتأويل الكلام: أفتجادلون أيها المشركون محمدا على ما يرى مما أراه الله من آياته، وأغلب الرواة أنكروا أن يكون الرسول الكريم قد رأى ربه.

ثم رآه نزلة أخرى عند سدرة المنتهى، ويقصد بذلك جبريل عليه السلام فقد رآه مرتين بصورته الحقيقية.

وقيل عن سدرة المنتهى إنها سدرة على رؤوس حملة العرش وإليها ينتهي علم الخلائق، ثم ليس لأحد وراءها علم، ولذلك سميت سدرة المنتهى لانتهاء العلم إليها.

وقيل أيضا: سميت سدرة المنتهى لأنها ينتهي ما يهبط من فوقها ويصعد من تحتها من أمر الله إليها.

وفي رواية: أنه لما أُسري برسول الله صلى الله عليه وسلم انتهى به إلى سدرة المنتهى وي في السماء السادسة.

عن أنس بن مالك، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “انْتَهَيْتُ إلَى السِّدْرَة فإذَا نَبْقَها مثْلُ الجرار، وإذَا وَرَقُها مِثْلُ آذَانِ الفِيلَةِ فَلَمَّا غَشيهَا مِنْ أمر اللهِ ما غَشيهَا، تَحَوَّلَتْ ياقُوتا وَزُمُرّدًا وَنَحْوَ ذلكَ”.

يقول تعالى ذكره: عند سدرة المنتهى جنة هي  مأوى الشهداء عن يمين العرش.

يقول تعالى (إِذْ يَغْشَى السِّدْرَةَ مَا يَغْشَى) قال: غشيها فَرَاش من ذهب وقيل بل غشيها نور الخلاق العليم.

فما مال بصر سيدنا محمد ولا تجاوز، ولم يطغى فقد رأى سيدنا  محمد هنالك من أعلام ربه والأدلة الكبرى التي تثبت قدرة الله اللا محدودة، وحبه وتخصيصه لرسول الله بما رأى في رحلتي الإسراء والمعراج ليسليه بعد وفاة زوجته خديجة وعمه أبي طالب

وهنا.. ومن هذه الآيات يتضح لنا جليًّا مدى أهمية ومكانة حبيبنا المصطفى عند ربه، كما يتبين مدى أهمية السنة الشريفة والسيرة النبوية خاصة الصحاح من الأحاديث. فالسنة بأحاديثها الرائعة مكملة ومفصلة وشارحة لكل ما في القرآن العظيم، ومن يترك السنة فقد ترك الدين.

وللأسف.. قامت الآن دعوات كثيرة من زبانية الضلال لإقصاء المسلمين عن السنة وفي هذا ضلال كبير قد يخرج من الملة. وقد جاء القرآن مؤكدًا على موثوقية الأحاديث النبوية، يقول تعالى في سورة الحشر {… وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانتَهُوا ….}.

كما أن الله يؤكد في سورة النجم بأن الرسول الكريم لا ينطق عن هوى النفس، بل هو وحي يوحى، سواء آيات القرآن الكريم، أو جميع ما قرره الرسول وقاله من أوامرٍ ونواهٍ و تشريعاتٍ في جميع مناحي الحياة.

تمسكوا أحبتي بالقرآن العظيم، وبسنة نبيكم ففيها شرع الله، وقد جعل الله نبيه محمدًّا نموذجًا يُحتذى فعليًّا ويمكن محاكاته.

نسأل الله تمسكًا وثباتًا على كتابه وسنة نبيه.

بقلم/ د. فاطمة عاشور

82 تعليق

  1. ضاوي القاسمي

    نسأل الله تمسكًا وثباتًا على كتابه وسنة نبيه اللهم آمين

  2. صابر المعلمي

    صدقت القول

  3. قماشة النجار

    جهد مشكور سلمت يداك

  4. فائزة باوزير

    لافته مهمة جدا يا أستاذة

  5. غالية الشريف

    امتازت المقالة بسهولتها وبساطتها، وبأنّها تورد مختصر

  6. عنوان مقال اكثر من رايع

  7. عياف المنيفي

    الموضوع المطروح دون تفاصيل أو تعقيدات

  8. لمست التماسك بين الفقرات والتدرج بها من فقرة إلى أخرى؛ لإيصال الفكرة إلى القارئ.

  9. لغة مكتوبة بشكل واضح بحيث لا يحصل لبس في الفهم عند القارئ.

  10. حسان القطان

    نجح الكاتب في توصيل الفكرة من خلال وضوح العبارات وسهولة التراكيب.

  11. راعت الكاتبة ارتباط الأفكار في المقال بشكل وثيق، ولكن كنت أتمنى مزيدًا من التفصيل.

  12. كاميليا الشوادري

    سلمت يداك هما أساس الدين

  13. منى سيف الدين

    موفقة دوما يا أستاذة

  14. توفيق العزيزي

    تبارك الله مقال رائع

  15. دعدد الليحاني

    جذبني أسلوب المقال من البداية إلى النهاية.

  16. ظهير بن جناب

    كانت بداية موفقة ومقدمة شائقة للغاية.

  17. زاهر البارق

    وفقت لكل خير يا استاذنا

  18. ذاكر الله داووم

    علينا التمسك بكتب الله وسنة رسوله

  19. شاهر القحطاني

    الفكرة واضحة في كل فقرات المقال

  20. سلمان الحامد

    أسلوبه سهل واضح يفهمه كل قارئ.

  21. يزيد الوشلي

    أسلوب الكاتبه يمتلئ بالصور الفنية، دون تكرار أو مبالغة.

  22. بالتوفيق دوما مقال ممتاز

  23. ضرار بن عدوان

    استخدمت الكاتبة البراهين العقلية والتسلسل المنطقي للأفكار في كل الفقرات.

  24. صادق عبد الله

    توظيف الحجج والأدلّة قوي في الإقناع.

  25. ابتعد الكاتب عن التكرار في توصيل الأفكار

  26. نجحت الكاتبة في التعبير عن وجهة نظره دون مبالغة.

  27. عاطف ابو غزالة

    السنة.. منهاج حياة المسلم فعلا

  28. عنوان مثير للاهتمام

  29. خالد الصالح

    موضوع مهم جدا

  30. حاتم بوكريم

    سورة النجم مليء بالدروس العظيمة

  31. طامي الحزيم

    يعطيك الف عافية يا استاذنا

  32. كلام مضبوط يعيطك العافية

  33. مقال ممتاز سلمت يداك

  34. هذا المقال بالنسبة لي ورد يومي

  35. نفع الله بنا وبك

  36. ظفار العماني

    استهلال رائع في مقدمة المقال

  37. صدق الله العظيم

  38. ذبيان الفطين

    هذا المقال روشته إيمانيه لابد من تطبيقها

  39. شريف ابراهيم

    فكر راقي سلمت يداك

  40. سعود العتيبي

    سلمت يداك يا أستاذة مقال رائع

  41. يزن عبد الغني

    موضوع يجيب عن الكثير من التساؤلات

  42. باقر السليماني

    بارك الله فيك اختي الكريمه

  43. ضرغام ابن فهد

    تفسير ميسر سلمت ايديكم

  44. جهد مشكور سلمت يداك

  45. فاطمة الزهراء

    اللهم ثبت قلوبنا على دينك

  46. غانم السعدون

    بارك الله فيك

  47. عباس حبيب الله

    كتاب الله وسنة رسوله يجب أن يكونا دستور حياة كل فرد منا

  48. هبة عبد الرحمن

    يعطيك العافية يا استاذة هذا فكر اسلامي صحيح

  49. خباب العتيبي

    البعض أصبح هذه الأيام يأخذ من الدين ما يناسبه فقط وهذا خطأ

  50. السنة منهاج حياة كل من أراد الدنيا والآخرة

  51. برافو عليك

  52. الله معك ويىعاك

  53. كلثوم باهيري

    شيء عظيم وممتاز

  54. جهد كبير وموضوع مهم

  55. علي بن خديجه

    حاجه رائعه ومميزة

  56. جميله العربي

    الله اكبر عليكم

  57. حياك الله -دايما

  58. ما اروعكم عمل جيد

  59. كلثوم باهيري

    رائع وجهد متميز عظيم

  60. انتي مبدعه أستاذة

  61. عبد الله محمد

    معلومات رائعه جدا ومفيدة

  62. السنه هي فعلا منهج حياة

  63. راشد الرويس

    السنه النبويه هي منهج حياة لكل المسلمين

  64. ننتظر المزيد والمزيز ان شاء الله

  65. كلام رائع وجميل

  66. بارك الله فيكم معلومات مفيدة وعظيمة

  67. راجي بن طارش

    عمل رائع ومجهود اروع

  68. صالح المقريزى

    دائما متألقة واداء راقي جدا

  69. ما اروع واجمل من هذا

  70. من نجاح الي نجاح دايما

  71. مقال جيد، لكن للأسف السنة اعتراها عبر الزمن الكثير من العبث والتأليف.

  72. نهله ام صالح

    تبارك الله دائما متألقه من نجاح إلى نجاح

  73. مجهووود راااائع ,,,

  74. كلام كله حكم

  75. اجود عبد الغني

    بارك الله فيك اختنا المتميزة دائما

  76. اماني الخياط

    أسأل الله اأن يبارك فيك وينفع بك

  77. جواهر الشمري

    مواضيعك دائما رائعة بارك الله فيك على النقل المميز

  78. اماني الخياط

    يعطيك الف عافيه

  79. جواهر الشمري

    موضوووع مميز

  80. جميلة العنزي

    سلمت يداك

  81. ابتهال الاحساني

    سلمت يداك

  82. الله الله عليك
    من جد ابداااااااااااع
    سلمت اناملك..
    بإنتظار جديدك
    ودي لقلبك..
    تحياتي

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا

x

‎قد يُعجبك أيضاً

محاكمة

هل نقاضي الحب ونحاكمه؟ الحب شعور والمشاعر لا تحاكم. المحاكمات: إنما تكون لمن يبغي ويتجاوز. ...

قراءة نقدية لنص (أقدار) للشاعرة/ منى البدراني

قراءة نقدية لنص (أقدار) من الناقد والشاعر الكبير/ يحيى معيدي. أقدار! للشاعرة/ منى البدراني – ...

وباءات تشبهني …؟

يــا مـــولاي العالم لا يتنفس جيدًا التاريخ مريض والجغرافيا مريضة وحتى أنا مريض يا مولاي ...

المواطن أولًا وعاشرًا

وبلادنا الحبيبة في هذه المرحلة الزمنية تحديدًا، تعيش مرحلة تتسم بحالة من التجاذب الظاهر والمستتر ...

جمعية البر وفعل الخير

أخرج إلى العالم وكُن إنسانًا جيدًا فاعلًا للخير وقت الشدائد، التي نحمدُ الله عليها أنها ...

Switch to mobile version