تابعوا #الحملة_الدولية_ضد_كورونامبروك النجاح يسعدنا نشر تهاني للناجحين من أهلهم وأصدقائهمشاركوا في #مسابقة_القارئ_المميزجديدنا برنامج جسر التواصل من إنتاجنا وتنفيذ فريق التحريرخيمة بنات غزوى تأتيكم بالسوالف والحكايات الطريفة الشعبيةصحيفة الهتون نحن لا نبحث عن التميز وإنما نصنعه

وصول 7 قطع أثرية للمتحف المصري الكبير لعرضها على الدرج العظيم

استقبل المتحف المصري الكبير في ميدان الرماية ٧ قطع أثرية ضخمة قادمة من المتحف المصري في التحرير تمهيدا لعرضها على الدرج العظيم ضمن سيناريو العرض المتحفي الخاص بالمتحف المقرر افتتاحه العام المقبل.وقال اللواء عاطف مفتاح المشرف العام على مشروع المتحف الكبير والمنطقة المحيطة، إن من أهم تلك القطع هما تابوت حجري للملك رمسيس الثاني وتمثال للملك أمنمحات الثالث، مؤكدا على أن عملية النقل تمت وسط إجراءات أمنية من قبل شرطة السياحة والآثار، وأشار اللواء مفتاح إلى أنه بعد وصول تلك المجموعة الجديدة بلغ عدد القطع التي وصلت إلى المتحف الكبير لتعرض على الدرج العظيم ٦٧ قطعة من إجمالي ٧٢ رقم.

وأشار الدكتور الطيب عباس مدير عام الشئون الأثرية بالمتحف المصري الكبير، أن تلك القطع تضم تابوت مصنوع من الجرانيت الوردي للملك رمسيس يزن حوالي ستة اطنان، وتمثال للملك امنمحات الثالث مصنوع من البازلت الأسود، وعمودي الملك ساحورع من الجرانيت الوردي محفور عليهما خرطوش الملك ساحورع يصل طول كل منهما حوالي ٦ متر ويزن كل منهما ١٧ طنا، بالإضافة إلى لوحة من الحجر الجيري للملك اخناتون، وأشار الدكتور “الطيب” إلى ان عدد القطع التي تم رفعها على الدرج العظيم بلغ ٤٨ قطعة أثرية حتى الآن.

وأوضح الدكتور عيسى زيدان مدير عام الشئون التنفيذية للترميم ونقل الآثار بالمتحف المصري الكبير، أنه قبل عملية النقل تم عمل تقرير حالة لكل قطعة منفصلة على حدة لإثبات حالة حفظها بصورة دقيقة، كما قام فريق المرممين من المتحف المصري الكبير بأعمال التنظيف الميكانيكي للقطع قبل التغليف، مؤكدا على ان عملية تغليف ونقل القطع الأثرية تمت على أعلى قدر من الكفاءة وطبقا للمعايير العلمية المتبعة في تغليف ونقل الآثار الثقيلة.

وأضاف زيدان أن جميع القطع سوف تخضع إلى أعمال الترميم من قبل فريق عمل متخصص من مرممي مركز الترميم لكي تكون جاهزة للعرض على الدرج العظيم عند افتتاح المتحف.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا

x

‎قد يُعجبك أيضاً

قلاع وقرى بني مالك بالدائر.. إرث تاريخي يجمع عراقة الماضي وجمال المكان

تحظى محافظة الدائر بني مالك شرق منطقة جازان بمعالم تاريخية قديمة وقلاع كبيرة وحصون أثرية ...

الكتابات العربية القديمة من خلال النقوش الصخرية في منطقة الباحة

تعد النقوش الحجرية الأثرية من الشواهد الأولى والمهمة على عراقة الحضارات التي قامت قبل التاريخ ...

التعاون والأصالة.. صفحات مضيئة من محافظة القنفذة

غادة الجنوب، أو محافظة القنفذة.. وجهة سياحية فريدة تجمع بين طبيعة السهل والجبل، وتقع على ...

قرية ذي العين بالباحة.. طبيعة أخاذة وتراث عابر للقرون

جمعت قرية ذي عين الأثرية بغربي الباحة، بين عراقة التاريخ وجمال الطبيعة. تحيطها بساتين خضراء ...

في ذكرى وفاة الشيخ الشعراوي.. إمام الدعاة الحاضر الغائب

الشيخ الشعراوي (1911 م – 1998م).. عالم دين ووزير أوقاف مصري سابق، يعد من أشهر ...

Switch to mobile version