تابعوا #الحملة_الدولية_ضد_كورونامبروك النجاح يسعدنا نشر تهاني للناجحين من أهلهم وأصدقائهمشاركوا في #مسابقة_القارئ_المميزجديدنا برنامج جسر التواصل من إنتاجنا وتنفيذ فريق التحريرخيمة بنات غزوى تأتيكم بالسوالف والحكايات الطريفة الشعبيةصحيفة الهتون نحن لا نبحث عن التميز وإنما نصنعه

إشكالية الحوار

ثقافة الحوار ليس لها حضور فاعل يحدث تغييرًا في نظر البعض، بمعنى أن هناك عزوفًا عنه، وقلة اهتمام كما لو كان أمرًا مذمومًا أو شرًّا محدقًا علينا اجتنابه، مع أن الخالق عز وجل حاور شر الخلق وكفل له حق الاختلاف مع فسقه وتوعده غواية عباده إلا المخلصين تأكيدًا فلا سبيل له عليهم، فلديهم حصانة تجنبهم الضلال، وتذب عنهم كيد إبليس وأعوانه، فلا خشية إذًا أو ضرر من الحوار والتحاور، طالما ننشد من وراء ذلك الصلاح والإصلاح لا كثرة الجدل ومآرب أخرى. والرسول -صلى الله عليه وسلم- لم يكف عن دعوة المشركين من قريش للحق وقد كذبوه، قال تعالى: ﴿وكذب به قومك وهو الحق﴾ والقرآن الكريم أوصانا أن لا نجادل أهل الكتاب لتبيان الحق إلا بالتي هي أحسن، وأحسن هنا تعني: (أجمل، وأرحم، واهدأ، وأصدق) وهذه خلق ومبادئ الحوار القويم السليم العفيف وليست القطيعة والعداء بأي حال من الأحوال.

ونحن نرى أن الحوار محمود في كل جانب، وإهماله واجتنابه يحدث ضررًا بالغا في المجتمع، ويكون عائقًا أمام التطوير والتقدم نحو الأفضل، ولكن علينا التسليم أن ما يحدث اليوم من نقاش عفوي عابر في لقاءاتنا ووسائل التواصل الحديثة، ليس هو الحوار المرجو والمقصود هنا، ومع عدم خلوه من النفع إلا إن له من الدلالة ما يؤكد للأسف عدم ملاءمة الكثيرين منا لثقافة الحوار واحترامها والإقرار بنتائجها.

المنطق يحتم علينا البحث عن موطن الخلل، ومن ثم إصلاحه، على أن يبدأ كل منا بنفسه حقيقة، وينظر لسلامة علاقته بالدائرة الضيقة من حوله والمحيطين به، ويسأل هل استجاب أو يستجيب لمحاولات ودعاوى الحوار معهم وإنصافهم؛ عليه أن يجيب بصدق هل يؤمن بالحوار ويقبل نتائجه؛ لأن الأولى أن نبدأ من هنا بالخصوص قبل العام. لو عملنا وفق هذا المبدأ لما وجدنا خلافًا عائليًّا، أو بين أبناء عمومة، أو أرحام يصل حد التنازع والقطيعة.

في رأيي المتواضع أن مدلول أهمية ثقافة الحوار والحاجة له، قائم على قناعة الفرد انتهاجها كأسلوب حياة يعبر ويقوى بها، أيا كان موقعة سيكون لها صدى في المكان الذي يشغله؛ وتعود عليه ومن حوله بالنفع. ما لم يتحقق مثل ذلك سيكون هناك خلاف وتنازع داخل كل فئة، سواء كان لها حيثية اعتبارية داخل المجتمع أو لم يكن، أحد أهم أسبابه غياب مفهوم الحوار وعدم الإيمان به.

بقلم/ عوض نايف

71 تعليق

  1. ضاوي القاسمي

    أحسنت الحديث عن ثقافة الحوار

  2. شاهر القحطاني

    امتازت المقالة بسهولتها وبساطتها، وبأنّها تورد مختصر

  3. ذاكر الله داووم

    يسلموا يا استاذنا

  4. سلمان الحامد

    ضوابط تساعد على حسن الحوار

  5. يزيد الوشلي

    الموضوع المطروح دون تفاصيل أو تعقيدات.

  6. لمست التماسك بين الفقرات والتدرج بها من فقرة إلى أخرى؛ لإيصال الفكرة إلى القارئ.

  7. صابر المعلمي

    لغة مكتوبة بشكل واضح بحيث لا يحصل لبس في الفهم عند القارئ

  8. قماشة النجار

    نجح الكاتب في توصيل الفكرة من خلال وضوح العبارات وسهولة التراكيب.

  9. فائزة باوزير

    سلمت يداك يا أستاذنا

  10. غالية الشريف

    راعى الكاتب ارتباط الأفكار في المقال بشكل وثيق، ولكن كنت أتمنى مزيدًا من التفصيل.

  11. عياف المنيفي

    جهد مشكور يا استاذنا

  12. جذبني أسلوب المقال من البداية إلى النهاية.

  13. كانت بداية موفقة ومقدمة شائقة للغاية.

  14. حسان القطان

    أسلوبه سهل واضح يفهمه كل قارئ.

  15. جميل جدا

  16. اتفق معك بشدة

  17. كلام جميل يمكن تطبيقه

  18. كاميليا الشوادري

    هذه النصائح ما يجعل الآراء بلا قيود

  19. حمامة عمران

    الحوار من اهم دعائم الديموقراطية

  20. خالد الصالح

    الحوار دائما يضع نوعا من الاتفاق بين الافراد

  21. همسة من القلب

    الديموقراطية تحتم علينا مراعاه حرية الراي والتعبير

  22. عبد الرحمن الوابل

    مقال يتسم بالتكامل في طرح الفكرة

  23. صالح اليوسف

    حقق الكاتب الانتقال السلس بين الفقرات

  24. ضرغام بن فهاد

    الحوار هو الاداة التي يستخدمها العقلاء في طرح الافكار

  25. شاكر عبد الرحيم

    الفكرة واسلوب طرحها ممتاز

  26. سليمان السحيباني

    لابد أن نراعي استخدام لغة الحوار دائما

  27. ظافر السبيعي

    جهد مشكور يا استاذ عوض

  28. بمثل هذه المقالات ينتشر الوعي باهمية الحوار

  29. منى سيف الدين

    أسلوبه يمتلئ بالصور الفنية، دون تكرار أو مبالغة.

  30. توفيق العزيزي

    استخدم البراهين العقلية والتسلسل المنطقي للأفكار في كل الفقرات

  31. وظف الحجج والأدلّة القوية في الإقناع.

  32. طامي الحزيم

    ابتعد الكاتب عن التكرار في توصيل الأفكار.

  33. رؤية علمية رائعة

  34. نجح الكاتب في التعبير عن وجهة نظره دون مبالغة.

  35. يزن عبد الغني

    لابد أن ينتهج الجميع مبدأ الحوار

  36. باقر السليماني

    يعطيك العافية

  37. ضرار بن عدوان

    لم أرى أحد ندم على اتباع سياسة الحوار

  38. صادق عبد الله

    ثقافة الحوار هي أسلوب حياة ينتهجه الفرد

  39. اتفق معك في الرأي

  40. وجهة نظر تحترم

  41. عاطف ابو غزالة

    خطوة موفقة في الحديث عن ثقافة الحوار

  42. سلمت يداك يا استاذنا

  43. خالد الصالح

    لا فض فوك

  44. وفقت في طرح هذا الموضوع

  45. طراد العجمي

    اتفق معك في كل كلمة

  46. كلثوم باهبري

    جهد مشكور يا استاذنا الفاضل

  47. محفوظ الهواوسي

    لابد أن يكون للدولة دور في زرع ثقافة الحوار في النشىء

  48. تاج الدين السلطان

    لم اجد وسيلة لحفظ الحقوق افضل من الحوار

  49. دانية شراحيلي

    زادك الله من فضله

  50. ظافر السبيعي

    يعطيك الف عافية

  51. اية اسماعيل

    سطرت لنا أجمل معانى الكلام

  52. جواهر الشمري

    لكلماتك دوم بريق خاص
    فهي ليست مجرد أحرف وكلمات
    كلماتك ليست وليدة الصدفة ..
    بل هي نزف رائع وعزف منفرد لأعذب الألحان

  53. جواهر الشمري

    الله يعطيك الف عاآآآآآآفيه …

  54. جميلة العنزي

    كالعادة ابداع × أبداع

  55. ثريا الفاضل

    ئصه رائعه يستحق المتابعة

  56. اعتماد ماضى

    بانتظار الجديد القادم

  57. اماني الخياط

    كعادتك
    مواضيعك مميزة وجميله

  58. لاتبـخل عليــنا بجـــديــدك..

  59. بكل ماخطه حرفك
    وبكل ماجمعه فكرك
    تبقى مميز
    ثق بأني أستمتعت كثيرا من بين السطور

  60. ابرار الغامدي

    موضوع في قمة الخيااال

  61. جهير الدحيم

    دعيني أنحي قلمي قليلا
    أقف أحتراما لكِ
    ولقلمك
    وأشد على يديك لهذا الابداع
    الذي هز أركان المكان
    لله درك
    فقد كانت حروفك كالاعصار
    في وجه الازرق

  62. لابد من ثقافه الحوار

  63. براء سمر قندى

    لماذا تري ثقافه الحوار ليس لها تواجد

  64. حجاج الحمدان

    رائع جدا هذا الموضوع

  65. انت مبدع في الحفيقه

  66. بالتوفيق دائما باذن الله

  67. وضحي الروقي

    ما اجمل واروع من هذا

  68. احسنت قولا شيء مهم للغاية

  69. اين أخلاقيات الحوار

  70. كوثر القحطاني

    تحياتي علي هذا العمل الرايع

  71. من نجاح الي نجاح

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا

x

‎قد يُعجبك أيضاً

لِنتَ لهم

يقول تعالى في كتابه العزيز في الآية ١٢٨ من سورة التوبة واصفًا رسوله المختار ﴿لَقَدۡ ...

المدينة الفاضلة

لكل زمان دولة ورجال، أسماء خلدتها المشاهد الزمنية، ولا سيما تلك التي ظلت قابعة بذاكرتنا ...

تولنا يا الله

يقول تعالى في سورة محمد، الآية ١١: ﴿ذلك بأن الله مولى الذين آمنوا وأن الكافرين ...

العولمة والنظام الدولي في ظل كورونا

من المتعارف عليه دوليًّا، أن العولمة تهدف إلى اتحاد الدول والأنظمة الدولية في مواجهة التحديات ...

مشهد يذكرني بيوم القيامة

عندما يُقدّر رب الأرباب ويأمر الموت أن يخطف عزيزًا وغاليًا من أهله، يُهرع الناس إلى ...

Switch to mobile version