تابعوا #الحملة_الدولية_ضد_كورونامبروك النجاح يسعدنا نشر تهاني للناجحين من أهلهم وأصدقائهمشاركوا في #مسابقة_القارئ_المميزجديدنا برنامج جسر التواصل من إنتاجنا وتنفيذ فريق التحريرخيمة بنات غزوى تأتيكم بالسوالف والحكايات الطريفة الشعبيةصحيفة الهتون نحن لا نبحث عن التميز وإنما نصنعه

عاش من عرف قدر نفسه

قد يسيل لعاب الكثير بمجرد دعوته لتولي منصب مرموق في حكومة بلاده، ليصبح بذلك مشاركًا في صناعة القرار وجزءًا من العملية، وهذا أمر طبيعي وجيّد، ما دام المدعو يحمل في نيته حب الإصلاح وتقديم إضافة لغيره من أبناء وطنه، ولكن في حالة ما وجد نفسه غير صالح للمنصب لظرف أو لآخر؛ ويعتذر عن توليه له، فهذا شخص عرف قدر نفسه فأكرمها، قبل أن تهينه الألسن بنقدها، ويتخلص بذلك من النظرات الكارهة له بعد أن كان مُحبّبًا.

“سمير شعابنة” الصحفي السابق، ونائب في البرلمان عن الجالية الجزائرية في فرنسا، يتنازل عن المنصب الذي اختير له في التعديل الحكومي الأخير، ككاتبِ دولة لدى وزير الخارجية، مكلف بالجالية الجزائرية في الخارج، كونه -حسب مصادر إعلامية- يمتلك جنسيتين (الفرنسية، والجزائرية)، ونحن نعلم أن الدستور السابق 2016، لا يسمح بتولي المناصب الحساسة في الدولة إلا لمن لديهم جنسية جزائرية فقط لا غير، وما زال الأمر ساري المفعول لحد كتابة هذه الأسطر.

مسودة الدستور التي ما زالت محل نقاش مُوَسع لحد الساعة، جاء فيها إسقاط هذا الشرط، حيث يمكن لمن يملكون جنسيتين من الجزائريين أن يتمكنوا من التربع على مناصب مرموقة في الدولة، الأمر الذي لم يُفصل فيه بعد، وهنا يحق لنا التساؤل: كيف بالسلطات العليا للبلاد أن تختار سمير شعابنة في هذا المنصب الوزاري، وهي تعلم حقيقةَ امتلاكهِ لجنسيتين؛ ما يعني استحالة استوزاره من الأساس؟! ألا يُعتبر هذا خروجًا عن الدستور وقوانين الدولة؟ ألا يعتبر هذا محاولةً لتمرير هذه المادة التي تبيح وتجيز لأصحاب الجنسيتين، تولي مهام عليا في البلاد بالرغم من اعتراض الكثير عليها؟.

“شعابنة” لا يُلام كثيرًا، فهي طبيعة كل إنسان؛ حال دعوته لتولي منصبٍ مرموق في حكومة دولته. المُلام من عرض عليه المنصب رغم علمه أنه لا يجوز طبقًا لما هو معمول به في الدستور الجزائري، ورغم ذلك قد عرف “سمير شعابنة” قدر نفسه؛ واعتذر عن توليه المنصب، بعد الانتقادات التي وصلته، وهي الحقيقة التي تجعلنا نتساءل أيضًا، إن كان “شعابنة” يرغب في خدمة وطنه الجزائر وأبناء وطنه، فما الذي يمنعه عن التخلي عن الجنسية الفرنسية؟!.

الكاتب الجزائري/ طارق ثابت

3 تعليقات

  1. عائض العتيبي

    يقال انه بلغ عمر بن عبدالعزيز ان ابنه اشترى خاتماً بالف درهم فكتب اليه لقد بلغني انك اشتريت خاتماً ب الف درهم فبعه واطعم به الف جائع واشتري خاتماً من حديد واكتب عليه رحم الله أمرأ عرف قدر نفسه
    مقوله خالده

  2. عنوان جميل جدا

  3. رائع رائه رائع

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا

x

‎قد يُعجبك أيضاً

التعليم الأهلي، العالمي.. بياض البيض

لا تحزن كثيرًا يا صغيري.. فما هناك غير جعجعة. ارتبط في ذهن أبناء الطبقة الدنيا، ...

شهريار.. الحلقة (17)

وتستمر حكاية شهريار في حلقاتها.. فكانت  هذه الحلقات حسب روابطها        وأنا عائدٌ ...

حال بعد حال

في الآية 16 من  سورة الانشقاق يقول تعالى (فَلَا أُقْسِمُ بِالشَّفَقِ) فلا أقسم، أي: فأقسم، ...

فكأنما أحيا الناس جميعًا

عندما انقض فيروس كورونا على العالم في غفلة في أواخر العام الماضي ومطلع العام الحالي، ...

الغذاء والصدفية

الصدفية مرض يعتبر من الأمراض المزمنة والمنتشرة في العالم، ويظهر على شكل بقع حمراء سميكة ...

Switch to mobile version